الفراولة ليست مجرد فاكهة لذيذة الطعم فقط بل لها العديد من الفوائد الصحية التي يستفيد منها الجسم، ويمكن استخدامها كمبيض للأسنان لأنها تحتوي على أحماض وألياف وغنية بفيتامين سي، كما أنها مفيدة للبشرة، وفعالة لزيادة الخصوبة وفرص الحمل، ونركز في هذا المقال على فوائد الفراولة للخصوبة.

فوائد الفراولة للخصوبة

  • غنية بمضادات الأكسدة

الفراولة واحدة من الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، مواد مفيدة للذين يعانون من العقم، فضلا عن أنها تحتوي على المغذيات النباتية المضادة للالتهابات، وهذه المكونات تعمل على تحسين الخصوبة بشكل كبير لكلا الجنسين (النساء والرجال)، وغنية بفيتامين سي وحمض الفوليك، بالتالي توفر نموا صحيا للجنين.

غنية بمضادات الأكسدة
فوائد الفراولة للخصوبة
  • المساعدة في التخلص من الشوارد الحرة 

الشوارد أو الجذور الحرة هي مواد ضارة توجد في الجسم بسبب السموم البيئية، وهى تسبب العديد من المشاكل الصحية وتضر الخلايا الإنجابية، إلا أن مضادات الأكسدة الموجودة في الفراولة تساعد في تقليل هذه الأضرار، وبالتالي تعزز من الخصوبة.

  • المساعدة في زيادة الحيوانات المنوية

الفراولة مصدر غني بفيتامين ج والسكريات الطبيعية، وهى تعتبر مصدر جيد للطاقة والمعادن التي تعزز الحيوانات المنوية لدى الرجال، لذلك يُنصح بتناولها كوجبة خفيفة منفردة أو يمكن تناولها في الصباح مع اللبن، خاصة أنها تحتوي على ألياف مهمة لصحة الجسم.

  • تعزيز القدرة الجنسية

أجرى الباحثون في جامعة روتشستر تجارب على طلاب المرحلة الجامعية لمعرفة ما إذا كان هناك أي صلة حقيقية بين اللون والجنس، شاهد الطلاب والطالبات صور النساء على خلفيات حمراء أو بيضاء، وجد الرجال صورة المرأة على الأحمر أكثر جاذبية من الأبيض، في حين أن الطالبات لم يفعلن ذلك.

يمكن اعتبار الفراولة من الفواكه التي تعزز القدرة الجنسية لسبب آخر إلى جانب لونها الأحمر، وذلك لأنها غنية بالفولات وفيتامين ب، وكل ذلك يساعد على منع العيوب الخلقية، بالإضافة إلى فيتامين C، الذي يمكن أن يقوي الغريزة الجنسية.

بالإضافة إلى أنها تحتوي على مركبات يُعتقد أنها تساعد في تحسين كفاءة الأوعية الدموية وتحسن الدورة الدموية ويكون لها تأثير طبيعي يشبه الفياجرا، فضلا عن أنها تساعد في دفع الكوليسترول الزائد من خلال الجهاز الهضمي الخاص بك قبل أن يتم امتصاصه ويترسب على جدران الشرايين.

تعزيز القدرة الجنسية
فوائد الفراولة للخصوبة

أطعمة أخرى لزيادة الخصوبة

  • الفول والعدس

غني بالألياف والبروتين أيضا، بالتالي يمكن أن يحسن من الإباضة بدرجة كبيرة، وتشير الدراسات إلى أن النساء اللائي يحصلن على البروتين من مصادر نباتية، بدلاً من المنتجات الحيوانية، سيحققن نجاحًا أكبر في تتبع دورتهن الشهرية، فضلا عن احتوائهما على حمض الفوليك الذي يساعد على الحمل.

  • بذور عباد الشمس

تناول بذور عباد الشمس هو الطريقة المثالية للحفاظ على مستويات الحيوانات المنوية المناسبة دون إجراء أي تغييرات غذائية ضخمة، خاصة المحمصة غير المملحة، لأنها تحتوي على فيتامين E، وهو عنصر غذائي أساسي يزيد من عدد الحيوانات المنوية وحركيتها، كما أنها تحتوي على كميات كبيرة من الزنك وحمض الفوليك والسيلينيوم، وكلها مغذيات قوية للخصوبة.

  • الأفوكادو

يحتوي على فيتامين K والبوتاسيوم، ويتكون من الدهون غير المشبعة الأحادية (الدهون الصحية) التي توفر الكثير من الألياف الغذائية وحمض الفوليك، والتي تعتبر ضرورية خلال المراحل المبكرة من الحمل.

  • الزبادي اليوناني والجبن

الأطعمة الدهنية تعتبر شيء جيد لزيادة الخصوبة، الزبادي اليوناني والجبن يحتويان على الكالسيوم والبروبيوتيك وفيتامين د، وكلها تعمل على تحسين صحة الإباضة وتقوية جهاز المناعة لديك، بالإضافة إلى الحصول على كمية كافية من البروتين، ما يعزز احتمالات نجاح الحمل.

  • السالمون

يقدم كميات كبيرة من البروتين وأوميجا 3 التي تحسن نمو الجنين طوال فترة الحمل، ويمكن للرجال أيضًا الاستفادة من تناول سمك السلمون، لأنه يحتوي على كميات كبيرة من فيتامين (د) والسيلينيوم، وهما مكونان يرفعان مستويات السائل المنوي ويعززان صحته العامة. 

  • الجوز (عين الجمل)

مليء بأوميجا 3 و أوميجا 6 التي تساعد جسمك على الحفاظ على وظائف الدماغ الصحية وتنظيم الهرمونات، وتُظهر الأبحاث أيضًا أن الرجال الذين يتناولون الجوز بشكل منتظم تتحسن صحة السائل المنوي لديهم.

  • صفار البيض

يمد الجسم بفيتامين ب وأوميجا 3، وحمض الفوليك يعتبر فيتامين ب مركب يساعد على تكوين خلايا الدم الحمراء أثناء الحمل.

صفار البيض
صفار البيض

المراجع

مصدر 1

مصدر 2

مصدر 3

مصدر 4

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *