تقع جمهورية داغستان في قارتي آسيا، وأوروبا، وتحوي سلاسل جبال أكثر مما توجد في التبت، وتعتبر سلاسل الجبال التي بها الأعلى في أوروبا.

تمتع داغستان بجمال، وطبيعة ساحرة لكنها لا تعد وجهة سياحية مألوفة. تقع جمهورية داغستان داخل حدود روسيا، وتخضع لولايتها.

إليك كل ما تحتاج معرفته عن السياحة في داغستان..طبيعة ساحرة تخطف الأنفاس

  • التاريخ الإسلامي لجمهورية داغستان

تعود الآثار التي تم اكتشافها في وسط داغستان إلى كلا من الحقب الآتية؛ العصر الحجري القديم، والميزوليتي، والعصر الحجري الحديث، والعصر النحاسي.

كون البشر عشائر في تلك الحقب كلا منهم يعيش داخل منزل به عدة غرف، وفي وسطه موقد. يشير ذلك إلى التطور الاجتماعي، والثقافي، والحضاري الذي شهدته تلك الحقب في داغستان. ويقال أن تلك المستعرات أحد   أقدم مستعمرات العالم، فيعود عمرها إلى عشرة آلاف عام.

كانت الجماعات التي تعيش في داغستان جزء من الإمبراطورية القوقازية الألبانية، والتي خضعت بعد ذلك لسيطرة الإمبراطورية الفارسية الساسانية، ثم الهون، ثم الخازار.

بدأ الإسلام، والعرب في دخول داغستان في بداية القرن السابع بعد الميلاد. لقى ذلك مقاومة كبيرة من قبل داغستان حيث؛ دهمت من قبل المغول، وعانى شعب داغستان كثيرا من هذا الغزو بقيادة تيمورلنك، الذي قام بجمع الناس، وسحقهم.

لعب الإسلام دورا كبيرا في تقوية داغستان في القرن الثامن عشر، وذلك من خلال تحديد هوية البلاد، على الرغم من أن اعتناق جميع أجزاء داغستان للإسلام لم يتم إلا في القرن السادس عشر، أو السابع عشر.

بعد اعتناق جميع أجزاء داغستان للإسلام، سادت اللغة العربية في البلاد، وأصبحت اللغة الرسمية في الكتابة، وشيدت المدارس لنشر التعليم.

خضعت العديد من أجزاء داغستان لحكم الخلافة الإسلامية، والتي كان مقرها بغداد في القرن العاشر وبعد تدمير الخلافة الإسلامية، خضعت البلاد لسيطرة الكثيرين.

مثل؛ السلاجقة الأتراك، وشاه الفرس، والسلاطين الأتراك، وأذربيجان، وبعض قبائل داغستان. غزت مجموعة من القوات داغستان، في الفترة بين القرني الخامس عشر، والثامن عشر.

توحدت تلك القوات في النهاية، لمواجهة كلا من الأتراك، والفرس لطردهم من البلاد. أدت أحد تلك الحروب إلى سقوط القائد الإيراني نادر شاه، الذي قام بغزو داغستان عدة مرات، وبعدها وقعت داغستان تحت سلطة روسيا، والاتحاد السوفيتي.

  • الأماكن السياحية في داغستان

يمكن تشبيه داغستان على أنها محمية طبيعة، لم يشوبها أي تغير فمازالت تحتفظ بروعتها، وسحرها و ذلك ما يمنح السياحة في داغستان رونق خاص.

مازال الشعب الداغستاني يعيش وفقا للعادات، والتقاليد الإسلامية، وأغلب الشعب ينتمي للطائفة الصوفية.

تبدو جبال داغستان وكأنها معزولة عن باقي أنحاء العالم، فعند تنزهك بها، ترى المنازل كأنها تطفو وسط السحاب. لا يوجد أي معالم للتكنولوجيا في تلك المنطقة، مما يجعلها وجهة رائعة إذا كنت ترغب في الانعزال عن العالم الخارجي.

تحوي داغستان عدد من الأماكن السياحية الرائعة التي تبرز تاريخ، وثقافة هذا البلد، وخاصة التأثير الروسي في البلاد.

إقرأ أيضاً : السياحة في تتارستان .. كل ما تحتاج معرفته للسفر الى تتارستان

قلعة نارين كالا Naryn-Kala Fortress

أحد أهم رموز السياحة في داغستان والعالم، فيعود عمرها إلى أكثر من ألفي عام، وعبارة عن قلعة، وحصن كانت موقع لإقامة العديد من الإمبراطوريات التي غزت البلاد.

تدمر الحصن في الحرب الوطنية، والحرب العالمية، وتم ترميمه عدة مرات، لكن الثقوب التي خلفتها الطلقات لم يزل أثرها حتى الآن. يوجد أيضا متحف بداخل القلعة.

قلعة نارين كالا Naryn-Kala Fortress
قلعة نارين كالا Naryn-Kala Fortress

مسجد ديربنت دزوما Derbent Dzhuma-Mosque

يعود مسجد ديربنت دزوما للقرن السابع عشر، ويعد من أهم الأماكن السياحية في داغستان. يتمتع المسجد بتصميم داخلي رائع، وتم ترميمه بعد حدوث زلزال تسبب في تدمير بعض أجزائه.

يزين المسجد بمجموعة من الأشجار العملاقة التي؛ تم زراعتها قديما في المكان، ويقول العلماء أن عمر تلك الأشجار يصل لأكثر من ثمانمائة عام.

مسجد ديربنت دزوما Derbent Dzhuma-Mosque
مسجد ديربنت دزوما Derbent Dzhuma-Mosque

متحف داغستان للفنون التطبيقية Dagestan Museum of Fine Art

متحف داغستان للفنون التطبيقية، من أهم الرموز الثقافية في داغستان. يمكنك المتحف من التعرف على ثقافة هذا البلد، وهذا من الأماكن القليلة لذلك.

يحوي المتحف مجموعة من الأدوات المنزلية، والأعمال الفنية، والملابس.

متحف داغستان للفنون التطبيقية Dagestan Museum of Fine Art
متحف داغستان للفنون التطبيقية Dagestan Museum of Fine Art

مسجد ماخاشكالا الكبير Makhachkala Grand Mosque

أحد رموز السياحة في داغستان ، ويعتبر مسجد ماخاشكالا الكبير من أكبر المساجد في أوروبا، ويشتهر بعمارته المتميزة، وتم تأسيسه في تسعينات القرن العشرين. وبعد عدة سنوات تم إعادة تعميره لتكبير مساحته، كي يستوعب كل أعداد المصليين.

تم إنشاء منطقة صغيرة في المسجد؛ كقاعة لاستقبال المواليد، ومحلات خاصة بالملابس الدينية، ومعهد لتعليم آداب الدين الإسلامي، وغيره من الأديان.

مسجد ماخاشكالا الكبير Makhachkala Grand Mosque
مسجد ماخاشكالا الكبير Makhachkala Grand Mosque

منارة ديربنت Derbent Lighthouse

تعتبر منارة ديربنت من أهم رموز السياحة في داغستان حيث؛ تجذب الكثير من السياح. يمكنك الاستمتاع بمنظر المنارة الساحر وقت الغروب، والتقاط بعض الصور الرائعة لتخليد تلك الذكرى.

منارة ديربنت Derbent Lighthouse
منارة ديربنت Derbent Lighthouse

مسرح دراما جروكي الروسي لولاية داغستان Dagestan State Russian Gorki Drama Theater

يعتبر من أجمل معالم السياحة في داغستان كما يعد؛ وجهة رائعة إذا كنت تسافر مع عائلتك حيث، يمكنك حضور العديد من العروض الرائعة التي توضح الثقافة الروسية.

مسرح دراما جروكي الروسي لولاية داغستان Dagestan State Russian Gorki Drama Theater
مسرح دراما جروكي الروسي لولاية داغستان Dagestan State Russian Gorki Drama Theater

حديقة المجد العسكري Park of Military Glory

حديقة عامة تم تشيدها تكريما؛ للجنود الذين ماتوا في الحرب الوطنية. تحوي الحديقة مجموعة من الأعمدة الأثرية، وتعتبر مكان مناسب إذا كنت تذهب للتنزه مع عائلتك، وأطفالك.

حديقة المجد العسكري Park of Military Glory
حديقة المجد العسكري Park of Military Glory

متحف تاريخ مدينة ماخاشكالا Museum of Makhachkala City History

يقع متحف تاريخ مدينة ماخاشكالا خارج حدود المدينة، بمكان يتمتع بمنظر يخطف الأنفاس على ساحل بحيرة أكجيل. يحوي المتحف صالة ضخمة، تضم عدة معارض تاريخية، وفنية.

يوجد أعلى المتحف أثر لمدرس روسي. بعد الانتهاء من التجول بالمتحف يمكنك، الاستمتاع بالتجول بالحديقة المطلة على البحيرة.

متحف تاريخ مدينة ماخاشكالا Museum of Makhachkala City History
متحف تاريخ مدينة ماخاشكالا Museum of Makhachkala City History

-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *