تطوير الذاتتعلم وتعليمعالم القراءة

كيف تفهم وتحفظ بسرعه

سواء كنت طالب أو لا، فإن تعلم المهارات الجديدة، يمكن أن يؤثر بشكل كبير على حياتك المهنية والشخصية، وهنا في كيف تفهم وتحفظ بسرعه، نعرض لكم عددا من الحيل التي يمكن إستخدامها للفهم والحفظ السريع.

ممارسة التمارين.

التمارين الرياضية جيدة لأجسامنا، وفي نفس الوقت تقدم العديد من الفوائد لعقولنا، فالتمارين تساعد على تحسين الذاكرة وأيضا من سهولة الفهم والتعلم.

في 2013 وجدت دراسة أن ممارسة الرياضة لمدة 15 دقيقة في اليوم، يكون لها مفعول السحر على تحسين الذاكرة والعمليات المعرفية، سواء للكبار أو الصغار.

كيف تفهم وتحفظ بسرعه
كيف تفهم وتحفظ بسرعه

أكتب ما يجب حفظه مرارًا وتكرارًا.

قد يكون أمرا مملا وصعبا نوعا ما العمل على كتابة العمل الذي تريد حفظه مرارا وتكرارا، لكن ومع ذلك فإن هذا النشاط البسيط يمكنه إحداث فارق كبير في الحفظ وتذكره.

علاوة على ذلك فإن الأبحاث أظهرت أن القدرة على تذكر محتوى النص، تكون بنسبة عالية عندما يتم كتابة النص مرارا باليد عوض إستخدام جهاز الكومبيوتر المحمول.

ممارسة اليوغا.

ممارسة اليوغا هي وسيلة سهلة من أجل تحسين المادة الرمادية في الدماغ، والتي تساعد على إنعاش الذاكرة، وقد أظهرت الأبحاث أن الأشخاص الذين يمارسون اليوغا بإنتظام يظهرون حالات فشل إدراكية أقل من الذين لا يفعلون.

وجدت دراسة اجريت في عام 2012 أن ممارسة اليوغا لمدة 20 دقيقة في اليوم عززت من وظائف الدماغ لدى المشاركين في الدراسة، والذين أظهروا أداء أفضل في اختبارات الدماغ، سواء من حيث السرعة أو الدقة في التذكر.

كيف تفهم وتحفظ بسرعه
كيف تفهم وتحفظ بسرعه

الإبتعاد عن تعدد المهام.

من أجل فاعلية أفضل للتذكر وفهم النص ينصح بعدم القيام بأي شيء أخر في الفترة المخصصة للدراسة، ولعل أن أهم هذه الاشياء هي إستخدام الهواتف المحمولة والرد على الرسائل.

لغرض تعلم مهارة جديدة أو حفظ معلومات محددة، فإن التركيز هو أهم مفتاح لذلك، لهذا دائما ينصح بالتركيز على شيء واحد، وهو الشيء الذي ترغب في تعلمه أو تذكره.

تشير دراسة نشرت في مجلة علم النفس التجريبي، الى أن التركيز على أكثر من مهمة يقوض كفاءتنا، وكلما تعددة المهام كلما إستغرق الفرد وقتا إضافيا لتعلم أحدها.

كيف تفهم وتحفظ بسرعه
كيف تفهم وتحفظ بسرعه

المشاركة.

مشاركة المهارات التي تعلمتها مؤخرا مع الأخرين، يساعد على ترسيخ المعلومات الجديدة في عقلك، ويساعد عقلك على فهمها بشكل أفضل.

وفقًا لجامعة لوما ليندا، فإن عملية ترجمة المعلومات الى كلمات تخرج من الفم، تساعد العقل على تذكرها وفهمها بشكل أسرع وبدقة أفضل.

كيف تفهم وتحفظ بسرعه
كيف تفهم وتحفظ بسرعه

الدراسة في فترة ما بعد الظهر.

قد تكون الفترة ما بعد الظهيرة هي الفترة التي يستخدمها الكثير للقيلولة، في الوقت الذي يمكن إستخدامها لغرض أخر، وهي تعلم المهارات الجديدة وتعزيز الذاكرة.

يميل العديد للدراسة خلال الصباح أو المساء، بالرغم من أن أفضل وقت لذلك هي الفترة بعد الظهر، والذي أثبتت الدراسات أنها الأفضل للذاكرة الطويلة مقارنة بالفترات الأخرى.

كيف تفهم وتحفظ بسرعه
كيف تفهم وتحفظ بسرعه

المراجع
المصدر 1

-----------

-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق