صحة المرأةغير مصنف

أعراض جفاف المهبل

هذه الحالة شائعة عند النساء الأكبر سناً، لكنها يمكن أن تحدث في أي عمر. يحدث جفاف المهبل عندما تكون أنسجة المهبل غير مزيتة جيدًا وصحية. يمكن أن تحدث في أي عمر ولكنها شائعة بشكل خاص في النساء الأكبر سنا.

جفاف المهبل يمكن أن يسبب الألم أو عدم الراحة أثناء الجماع، مما قد يؤثر على علاقتك مع شريك حياتك. يمكن أن يؤدي أيضا إلى الالتهابات البكتيرية أو الخميرة.

أعراض جفاف المهبل

الأعراض

قد تشمل أعراض جفاف المهبل:

  • وجع، حكة أو حرق المهبل
  • الجماع المؤلم
  • نزيف خفيف بعد الجماع
  • إفرازات مهبلية خفيفة

ما الذي يسبب جفاف المهبل؟

قد يساهم عدد من العوامل في جفاف المهبل، بما في ذلك انخفاض هرمون الاستروجين فغالبا ما يكون سب  الجفاف المهبلي هو انخفاض في مستويات هرمون الاستروجين. الاستروجين هو هرمون يساعد في الحفاظ على أنسجة المهبل مشحم وصحي. يمكن أن تتسبب العديد من العوامل في انخفاض مستويات هرمون الاستروجين مثل:

  • انقطاع الطمث أو انقطاع الطمث (فترة انتقالية قبل انقطاع الطمث)
  • الولادة
  • الرضاعة الطبيعية
  • التدخين
  • جراحة لإزالة المبايض
  • بعض الاضطرابات المناعية
  • علاجات السرطان
  • الأدوية المضادة للإستروجين
  • الغسل وغيرها من المهيجات حيث يمكن أن تؤدي بعض أنواع الصابون والمستحضرات والعطور إلى تعطيل التوازن الطبيعي للمواد الكيميائية في المهبل، مما يؤدي إلى الجفاف.
  • أدوية أخرى؛ يمكن أن يكون لأدوية الحساسية والبرد والربو التي تحتوي على مضادات الهيستامين تأثير جفاف على الجسم وتسهم في تقليل تزييت المهبل.
  • بعض مضادات الاكتئاب قد تؤدي أيضًا إلى انخفاض إفرازات المهبل.
  • القلق؛ يمكن أن يؤثر التوتر والقلق على الرغبة الجنسية وقد يؤديان إلى جفاف المهبل.
  • متلازمة سجوجرن؛ يمكن أن يسبب مرض المناعة الذاتية النادر جفافا في العينين والفم والمهبل.
  • انخفاض الرغبة الجنسية أو غيرها من المشكلات الجنسية يؤدي إلى الجفاف، وعلى العكس من ذلك قد يزيد الجفاف من الرغبة الجنسية.
ما الذي يسبب جفاف المهبل؟

تشخيص جفاف المهبل

إذا كنت تعاني من جفاف المهبل، يمكن لطبيبك إجراء فحص الحوض لتحديد ما إذا كانت جدران المهبل رقيقة أو شاحبة أو حمراء. قد تخضع أيضًا لاختبار مستويات هرمونك لمعرفة ما إذا كنت تعاني من انقطاع الطمث.

قد يختبر طبيبك أيضًا إفرازاتك المهبلية للتحقق من أسباب الجفاف الأخرى. قم بزيارة طبيبك إذا كنت تعاني من أعراض جفاف المهبل شديدة أو لا تزول.

علاج جفاف المهبل

تختلف علاجات جفاف المهبل حسب سبب حالتك. خيارات العلاج تشمل:

زيوت التشحيم والكريمات: يمكن أن تساعد هذه المنتجات في ترطيب المنطقة المهبلية لعدة ساعات أو حتى يوم واحد. يمكنك استخدام مواد التشحيم المهبلي القابلة للذوبان في الماء أثناء الجماع للمساعدة في الجفاف.

الاستروجين: يمكن أن يخفف الاستروجين الموضعي أعراض جفاف المهبل. إنه متوفر على شكل جهاز لوحي أو كريم أو تحميلة أو حلقة توضع مباشرة في المهبل.

علاج جفاف المهبل

العلاجات البديلة للجفاف المهبلي

تأكد من التحدث إلى طبيبك قبل استخدام أي نوع من العلاج البديل لجفاف المهبل. ستحتاج لمناقشة مخاطر وفوائد العلاج. بعض العلاجات البديلة الشائعة للجفاف المهبلي تشمل:

فول الصويا: يحتوي على مواد تسمى الايسوفلافون، والتي قد تعمل مثل هرمون الاستروجين في الجسم. تستهلك بعض النساء الأطعمة الغنية بفول الصويا (مثل فول الصويا والتوفو وحليب الصويا) لتحسين أعراض جفاف المهبل.

اليام البري: يزعم بعض النساء أن استخدام الكريمات التي تحتوي على اليام البري يمكن أن يساعد في جفاف المهبل. ومع ذلك، لا توجد أدلة علمية كافية لإثبات أن هذه المنتجات فعالة.

الكوهوش الأسود: تؤخذ هذه العشبة عادة كمكمل غذائي لتخفيف أعراض انقطاع الطمث. تأخذ بعض النساء أيضًا الكوهوش الأسود للمساعدة في تخفيف جفاف المهبل، لكن الدراسات لم تثبت فعاليتها بعد.

العلاجات البديلة للجفاف المهبلي

المراجع:

مصدر1

مصدر2

-----------

-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق