أمراض و علاجاتغير مصنف

أعراض جفاف الفم

قلة اللعاب تجعل الجلد داخل وحول الفم جافًا ومشدودا. قد تصبح شفتيك متصدعة وقد تتشكل القروح في زوايا فمك. قد يشعرك لسانك بالخشونة والجفاف. قد يكون من الصعب أيضًا الابتلاع والتحدث.

أعراض جفاف الفم

الأعراض

قد تشمل أعراض جفاف الفم ما يلي:

  • رائحة الفم الكريهة
  • التهاب الشفتين أو التهاب وتشقق (شق أو تكسير) الشفاه
  • تشقق الغشاء المخاطي للفم أو البطانة الداخلية للخدود والشفتين، والتي قد تنقسم أو تتقرح الجلد في زوايا الفم.
  • جفاف في الفم
  • عسر الهضم او اضطرابات التذوق أحد أبرز أعراض جفاف الفم
  • الالتهابات الفطرية في الفم مثل مرض القلاع
  •  لسان مؤلمأو لامع
  • زيادة الحاجة إلى شرب الماء وخاصة في الليل
  • التهاب اللسان  وقرحة اللسان
  • أحمر الشفاه يتمسك بالأسنان
  • مرض اللثة يكون أكثر تواترا
  • المزيد من تسوس الأسنان
  • مشاكل في التحدث
  • مشاكل في البلع والمضغ – وخاصة الأطعمة الجافة والفتات، مثل البسكويت أو الحبوب
  • مشاكل في ارتداء أطقم الأسنان – مشاكل في الاحتفاظ بالأسنان، وتقرحات الأسنان
  • التهاب الغدد اللعابية
  • التهاب الحلق
  • اللعاب اللزج
  • اللعاب الضيق
الأعراض

العلاجات

هناك العديد من الطرق للحفاظ على الفم مشحم ومنع أعراض جفاف الفم. وتشمل هذه:

  • احتساء سوائل غير غازية وخالية من السكر
  • مضغ العلكة التي تحتوي على إكسيليتول، متاح للشراء عبر الإنترنت.
  • قد يساعد استخدام بديل لعاب السليلوز كربوكسي ميثيل كغسول للفم
  • تجنب غسولات الفم التي تحتوي على الكحول. تتوفر مجموعة من غسول الفم الخالي من الكحول للشراء عبر الإنترنت.
  • عدم ارتداء أطقم الأسنان أثناء النوم.
  • تناول الأطعمة مثل الجزر أو الكرفس
  • التنفس عن طريق الأنف، لأن هذا لا يجفف الفم بنفس درجة تنفس الفم.
  • استخدام مرطب لإضافة الرطوبة إلى غرفة النوم ، مما قد يساعد في تقليل أعراض جفاف الفم التي
  • تحدث أثناء النوم. مرطبات متاحة للشراء عبر الإنترنت.
العلاجات

يجب على الأفراد تجنب:

  • مضغ أو تدخين التبغ
  • الأطعمة السكرية أو المشروبات
  • الأطعمة الحمضية أو المشروبات
  • الأطعمة الجافة
  • طعام حار
  • الأدوية القابضة
  • المشروبات الساخنة أو الباردة بشكل مفرط
  • يجب الحد من استهلاك الكحول إلى الحد الأدنى أو تجنبه تمامًا، ويجب ألا يتم استهلاك الكافيين إلا باعتدال.

العلاج

في كثير من الأحيان، يتم علاج جفاف الفم عن طريق معالجة الأسباب الكامنة. يعتمد علاج جفاف الفم على عدة عوامل مثل ما إذا كان المريض يعاني من حالة مرضية أو مرض أساسي أو يتناول بعض الأدوية التي قد تسبب جفاف الفم. إذا تم العثور على سبب أساسي، فيجب اتخاذ خطوات لتقليل تأثيره.

الأدوية: إذا كان يعتقد أن جفاف الفم ينتج عن دواء معين، فإن الطبيب إما يغير الجرعة أو يصف دواء آخر أقل عرضة للتسبب في جفاف الفم.

تحفيز إنتاج اللعاب: يمكن وصف الدواء لتحفيز إنتاج اللعاب، مثل بيلوكاربين (سلاغين) أو سيفيملاين (إيفوكساك). يقول الخبراء إن علاج الأعراض للفم الجاف يشمل عادة أربعة مجالات:

  • زيادة تدفق اللعاب
  • استبدال الإفرازات المفقودة
  • السيطرة على تسوس الأسنان
  • تدابير محددة مثل علاج الالتهابات
  • يجب على الشخص المصاب بالفم الجاف إيلاء اهتمام خاص لصحة الفم والأسنان. وهذا يشمل إزالة البلاك وعلاج التهابات اللثة والالتهابات وتسوس الأسنان. تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط بانتظام أمر مهم.
العلاج

التشخيص

من المحتمل أن يقوم الطبيب أو طبيب الأسنان بفحص فم المريض ومراجعة تاريخه الطبي. قد يتم أيضًا طلب اختبارات الدم وتصوير الغدد اللعابية.

Sialometry: هذا هو إجراء بسيط يقيس معدل تدفق اللعاب. توضع أجهزة التجميع على فتحات القناة في الغدد اللعابية، ويتم تحفيز إنتاج اللعاب بواسطة حامض الستريك.

التصوير بالأشعة السينية: هذا فحص إشعاعي للغدد اللعابية والقنوات.

الخزعة: يتم أخذ عينة صغيرة من أنسجة الغدة اللعابية. غالبا ما تستخدم في تشخيص متلازمة سجوجرن. إذا كان هناك ورم خبيث (سرطان)، فيجوز للطبيب أيضًا طلب خزعة.

التشخيص

المراجع:

مصدر1

مصدر2

 

-----------

-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق