فنون أدبية

نبذه عن كتاب جامع السعادات

جامع السعادات، هو كتاب من تأليف محمد مهدي النراقي، يتناول فيه الأخلاق الإسلامية، وهنا في نبذه عن كتاب جامع السعادات، سنحاول التعرف بشكل أفضل عن هذا الكتاب، ومؤلفه.

كتاب جامع السعادات.

جامع السعادات، هو كتاب الفه محمد مهدي النراقي باللغة العربية، يتألف من جزأين، نشر في عام 1428 للهجرة، من قبل دار نشر اسماعيليان، تقدر عدد صفحاته بـ 559 صفحة.

لا يختلف كتاب جامع السعادات كثيرا عن معظم كتب النراقي، والتي ركز فيها عن الأمراض النفسانية، مثل التكبر وحب الشهرة والحسد والسرقة والكذب والغرور، وغيرها من العقد النفسانية.

الكتاب يتكون من ثلاثة ابواب، في الباب الأول يعرض الكاتب مواضيع عامة عن علم الأخلاق، أما الباب الثاني فيشمل مواضيع مثل الفضائل والرذائل، وفي الباب الأخير فإنه يركز على الأخلاق الحميدة.

جامع السعادات يتمتع بأكثر من ميزة، منها تركيز الكاتب على عرض الجانب العقلي والنظري والفلسفي للمواضيع، وذلك كان أمرا جليا في بعض نظرياته، مثل أخلاق الناصري، وتهذيب الأخلاق.

نبذه عن كتاب جامع السعادات
نبذه عن كتاب جامع السعادات

نبذة عن كتاب جامع السعادات.

الكتاب يتناول موضوع الأخلاق الإسلامية، أو كما يعرف بإسم الأخلاق العقلية، وهو يشمل الجانب الفلسفي والعقلي، ويحاول فيه الكاتب إصلاح أخلاق الإنسان بشكل خاصة، والمجتمع بشكل عام.

كتاب جامع السعادات لم يكن مخصصا فقط لأراء الكاتب، وإنما كان جامعا لبعض الفلاسفة الأخرين، بما في ذلك :

  • أفلاطون.
  • أرسطو.
  • أبي علي مسكويه.
  • فيثاغورس.

ركز محمد مهدي النراقي على مجموعة كبيرة من المواضيع في كتابه، ومنها :

  • فضيلة الحلم وكظم الغيظ.
  • إمكان إزالة الغضب وطرق علاجه.
  • سوء الظن بالخالق والمخلوق.
  • الإناء والتوقف والسكينة والوقار.
  • الخوف من الله أفضل الفضائل الخوف.
  • الخوف المحمود وأقسامه ودرجاته.

في المجمل يعد جامع السعادات من أفضل الكتب العربية التي تتطرق لموضوع الأخلاق النظرية والعقلية، فهو كتاب هادف، ويشتمل على مواضيع وأمراض عديدة، مع الدواء والعلاج المناسب لها.

نبذه عن كتاب جامع السعادات
نبذه عن كتاب جامع السعادات

اقتباسات من كتاب جامع السعادات.

“قد أشير إلى أن أعظم المخاوف خوف سوء الخاتمة، وله أسباب مختلفة ترجع إلى ثلاثة : (الأول) وهو الأعظم، وهو أن يغلب على القلب عند سكرات الموت وظهور أهواله، إما الجحود أو الشك فتقبض الروح في تلك الحالة، وتصير عقدة الجحود أو الشك حجابا بينه وبين الله تعالى، وذلك يقتضي البعد الدائم، والحرمان اللازم، وخسران الأبد، والعذاب المخلد.”

“قد عرفت أن الوساوس بأقسامها مشتركة في إحداث ظلمة وكدرة في النفس، إلا أن مجرد الخواطر – أي (حديث النفس) وما يتولد عنه بلا إختيار كالميل وهيجان الرغبة – لا مؤاخذة عليهما، ولا يكتب بهما معصية، لعدم دخولهما تحت الإختيار، فالمؤاخذة عليهما ظلم، والنهي عنهما تكليف بما لا يطاق، والإعتقاد وحكم القلب بأنه ينبغي بأنه يفعل هذا فيؤاخذ به، لكونه اختياريا.”

نبذه عن كتاب جامع السعادات
نبذه عن كتاب جامع السعادات

نبذة عن مهدي النراقي.

مهدي النراقي، هو عالم ومتصوف ورياضياتي مسلم، يتبع المذهب الشيعي، ولد في عام 1716 في مدينة تراق الإيرانية، وتوفي في عام 1795 في مدينة النجف العراقية.

يعد النراقي من أعظم علماء الشيعة عبر التاريخ، وله العديد من الأعمال والإنجازات، بما في ذلك تأسيس الحوزة العلمية أو المدرسة الفقهية التابعة للمذهب الجعفري، ومن أشهر مؤلفاته :

  • جامع السعادات.
  • جامع المواعظ.
  • محرِّق القلوب
  • رسالة في صلاة الجمعة.
  • أنيس الحكماء، في المعقول.
  • أنيس الموحدين
  • مشكلات العلوم
  • أنيس التجار، في المعاملات.
  • أنيس الحجاج، في مسائل الحج و الزيارة.
نبذه عن كتاب جامع السعادات
نبذه عن كتاب جامع السعادات

المراجع
المصدر 1

-----------

-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق