عالم القراءةعالم الكتب العامة

ملخص كتاب كيف تكتب بحثا أو رسالة لأحمد شلبي

يعتبر كتاب دكتور أحمد شلبي (كيف تكتب بحثا أو رسالة)، بمثابة دراسة منهجية لطرق كتابة الأبحاث والرسائل العلمية مثل الماجستير ،والدكتوراه، لذلك نقدم لكم اليوم ملخص كتاب كيف تكتب بحثا أو رسالة لأحمد شلبي لكل الطلاب المقبلين على عمل أبحاث.

ملخص كتاب كيف تكتب بحثا أو رسالة لأحمد شلبي

نبذة عن الكاتب أحمد شلبي

أحمد جاب الله شلبي، مؤلف، ومؤرخ مصري الجنسية، ولد في عام 1915م، بإحدى قرى محافظة الشرقية، أكمل تعليمه الأزهري، حتى تخرج من دار العلوم عام 1945م، ثم حصل على درجة الماجستير من جامعة لندن، ثم درجة الدكتوراه من جامعة (كمبردج).

تقلد منصب كعضو في المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، والمجلس الأعلى للثقافة، كما كان عضوا في اليونيسكو، توفي عام 2000م، وكان من أهم مؤلفاته (موسوعة التاريخ الإسلامي – موسوعة مقارنة الأديان )

نبذة عن الكاتب أحمد شلبي
نبذة عن الكاتب أحمد شلبي

فصول الكتاب

يتكون من ستة فصول متنوعة، تساعد الباحث على إتقان بحثه بطريقة متخصصة للغاية، وهي :

  • الفصل الأول/ الرسالة وعناصر نجاحها.
  • الفصل الثاني/ مشكلات ما قبل الكتابة.
  • الفصل الثالث/ كتابة الرسالة.
  • الفصل الرابع/ هيئة الرسالة.
  • الفصل الخامس/ كتابة الرسالة بالآلة الكاتبة وتجليدها.
  • الفصل السادس/ المناقشة والنتيجة.
فصول الكتاب
فصول الكتاب

ملخص الكتاب

سوف تجد في الفصول الستة للكتاب منهجا رائعا تستطيع اتباعه لكتابة بحثك أو رسالتك العلمية، والتي تضمن لك خروجها بأفضل شكل وبطريقة احترافية جدا.

الفصل الاول

في الفصل الأول يتناول الكاتب العناصر التي تقوم عليها نجاح الرسالة العلمية، وكذلك يتناول تعريف الرسالة العلمية على حسب ما قاله العالم (Arthuor cole) حيث ذكر أنها، تقرير واف يقدمه باحث عن عمل تعهده وأتمه، على أن يشمل التقرير كل مراحل الدراسة، منذ كانت فكرة حتى صارت نتائج مدونة و مرتبه ومؤكدة بالحجج والأسانيد.

بعد ذلك يتطرق نفس الفصل إلى العناصر الأساسية لنجاح الرسالة العلمية، وهي: الإطلاع الواسع على جميع المصادر، وفهمها فهما جيدا للغاية، و معرفة أراء الدارسين السابقين للموضوع، مع الأخذ في الاعتبار أنها ليست آراء مسلما بها، وأخيرا الحرص على أن تخرج الرسالة بنتائج مبتكرة جديدة.

بعد ذلك تناول الكتاب الفرق بين رسالة الماجستير ورسالة الدكتوراه، وهو أن رسالة الماجستير تعتبر بمثابة اختبار عملي لرسالة الدكتوراه، حيث تعتمد على عدد أكبر من المراجع، كما تتطلب براعة من الباحث في التحليل وتنظيم المادة العلمية، كما أنها يمكنها إعطاء فكرة عن أنها مقدمة ملخصة وجيدة تليق بأن يأتي بعدها بحثا أعمق في نفس الموضوع.

كذلك يتحدث عن الصفات الأساسية التي يجب توافرها في شخصية الباحث، حيث أنه يجب أن يمتلك ثقافة واطلاع واسع، و لكن هذا لا يكفي حيث أنه لابد أن يكون لديه موهبة في الفهم والتفسير، كذلك يكون على دراية باللغات الأجنبية التي سوف يحتاج إليها في عمل البحث.

الفصل  الثاني

أما في الفصل الثاني ف يتحدث الكاتب عن شخصية الدكتور المشرف على الرسالة، وكونه المرجع الأول للباحث، وله دور كبير جدا في إرشاد الطالب إلى الموضوع المناسب للرسالة حيث يكون موضوعا شيقا ويتوافر له مصادر وحتى خروج البحث في شكله الأخير، وذكر أهمية حرص المشرف على عمل مقابلة أسبوعية مع الباحث للوقف على مستجدات البحث.

نجد بعد ذلك التطرق إلى فكرة تبويب الرسالة، أي تقسيمها إلى فصول وأبواب، وعمل مقدمة، وعنوان مناسبين لها، حيث يكون العنوان الأساسي للرسالة هو عنوان المشكلة التي تناقشها، ثم يتم تفصيل المشكلة إلى عدة مشاكل أصغر وهي الأبواب، ومن ثم تتفرع إلى مشاكل فرعية وهي الفصول.

وتحدث الكتاب بعد ذلك عن إعداد المراجع، وهي كيفية الحصول على المصادر، و ترتيب قراءتها، حيث يجب أن تبدأ أولا بدوائر المعارف، ومن ثم الكتب والمجلدات الحديثة، ثم اللجوء إلى الفهرس الخاص بالمكتبات، والأبحاث الجديدة، والدراسات السابقة.

الفصل الثالث

أما الفصل الثالث ف يتحدث عن كيفية كتابة الرسالة بعد الانتهاء من جمع المادة العلمية، ثم تنسيقها وترتيبها في شكل فصول وأبواب، والتي يجب أن يبدأ كل منها بمقدمة ثم ينتهي بحل مقترح للمشكلة التي يتحدث عنها، او النتيجة التي توصل إليها.

الفصل الرابع

أما الفصل الرابع ف يتحدث عن هيئة الرسالة، والتي تتضمن عمل صفحة في المقدمة للعنوان، ثم صفحة إهداء لكل من قدم يد المساعدة للباحث فيها، ثم صفحة تحتوي على قائمة لأهم ما جاء في الرسالة، ومن بعدها تأتي المقدمة ثم محتوى الرسالة ثم الخاتمة، ويمكن وضع جزء خاص بالملحقات، والوثائق، وأخيرا يتم وضع قائمة بالمصادر التي اعتمدت في البحث مرتبة أبجديا.

الفصل الخامس والسادس

يذكر الفصل الخامس كيفية الوقوف على كتابة الرسالة على الآلة الكاتبة، وأهم النقاط التي يجب مراعاتها في الكتابة، وتجليد الرسالة.

وأخيرا الفصل السادس نجد فيه كيفية عمل ملخص للرسالة من أجل تقديمه إلى لجنة المناقشة.

ملخص الكتاب
ملخص الكتاب

المراجع

مصدر 1

مصدر 2

مصدر 3

مصدر 4

 

 

-----------

-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق