في نيبال تهيمن الزراعة على الاقتصاد، وفي أواخر ثمانينيات القرن العشرين كانت مصدر رزق أكثر من 90% من السكان، وذلك على الرغم من أن 20 في المائة فقط من إجمالي مساحة الأراضي كانت صالحة للزراعة، وفي هذا المقال سوف نجيب على سؤال بماذا تشتهر نيبال في الزراعة ؟

بماذا تشتهر نيبال في الزراعة

بماذا تشتهر نيبال في الزراعة
بماذا تشتهر نيبال في الزراعة

الزراعة والثروة الحيوانية

نيبال هى بلد زراعي يعمل فيه 66 في المائة من الأشخاص بشكل مباشر في مجال الزراعة، وعادة ما نجد أن الزراعة تتكامل مع الثروة الحيوانية.

وتعتبر نيبال من الدول الغنية بالتنوع البيولوجي الزراعي، ويعتبر الأرز والذرة والدخن والقمح والشعير والحنطة السوداء من أهم المحاصيل الغذائية الأساسية.

وبالمثل تعد البذور الزيتية والبطاطا والتبغ وقصب السكر والجوت والقطن من المحاصيل المهمة.

في حين تعد محاصيل العدس والحمص وفول الصويا من أهم المحاصيل.

وتشتهر نيبال أيضًا بالشاي الأرثوذكسي والهيل والكركم والزنجبيل أيضًا، ويزرع معظم المزارعين النيباليين محاصيل متنوعة من أجل الحفاظ على المزروعات من الطقس غير المنتظم، وغيرها من الظروف الزراعية غير المواتية.

تعتبر الثروة الحيوانية واحدة من أهم مصادر الدخل للأسر، حيث تستفيد الأسر من منتجات الثروة الحيوانية التي يتم بيعها.

كما يتم تلبية الاحتياجات النقدية لعائلات المزرعة بشكل رئيسي من خلال بيع الحليب والجبن والسمن واللحوم والبيض والحيوانات الحية والدواجن.

تقوم عائلات المزارع في الجبال بتربية البقر في جبال الهيمالايا، والأغنام، والماعز والدواجن الريفية والجاموس.

ومن المعروف أن تربية الدواجن تكثر في التلال، كما أن العمالة البشرية والحيوانية هي الأسباب الرئيسية للحفاظ على تطور المزرعة.

بماذا تشتهر نيبال في الزراعة
بماذا تشتهر نيبال في الزراعة

الفواكه والخضروات في نيبال

تزرع نيبال عددًا من محاصيل الفواكه والخضروات، ومن أهمها التفاح والخوخ والكمثرى والجوز والبرتقال والليمون والمانجو واليتشي والموز والأناناس والبابايا والخيار والبامية والباذنجان واليقطين والعديد من الخضروات الورقية.

ويعد مجال استزراع أسماك المياه العذبة من أهم المجالات التي تتم في التلال والجبال.

بماذا تشتهر نيبال في الزراعة
بماذا تشتهر نيبال في الزراعة

زراعة النباتات الطبية

تشتهر جبال الهيمالايا بالنباتات الطبية، ويتم استخدام العديد من الأعشاب والنباتات الموجودة هناك في صناعة الأدوية المختلفة.

وتتواجد هذه النباتات الطبية بكثرة في العديد من الأماكن في نيبال مثل منطقة تيراي في نوالباراسي، شيتوان، بارديا، دانوشا، منطقة التل الأوسط في ماخوانبور، سيانغجا، كاسكي، لامجونغ، وغيرها من الأماكن الأخرى.

الطبيعة في نيبال ومدى صلاحيتها للزراعة

تقع سلسلة جبال الهيمالايا الشمالية في نيبال، هى مغطاة بالثلوج على مدار العام، وتشمل الطبيعة التلال والوديان والبحيرات.

وتتكون الطبيعة أيضًا من الغابات الكثيفة والحدائق الوطنية والمحميات البرية، وتختلف درجة الحرارة ونسبة هطول الأمطار من مكان لآخر.

وقد ساعد تنوع التربة واختلاف درجات الحرارة على تنوع المحاصيل الزراعة واختلافها من مكان لآخر.

المراجع

المصدر

المصدر


-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *