تشتهر الصين بمنتجاتها الزراعية المتنوعة التي تسعى إلى تصديرها للخارج، وتتوسع الصين في إنتاج الخضروات والفواكه بأنواعها وبيعها في الأسواق العالمية، وقد اخترنا أن نتحدث اليوم عن الزراعة في الصين ونجيب على سؤال بماذا تشتهر الصين في الزراعة ؟

بماذا تشتهر الصين في الزراعة

بماذا تشتهر الصين في الزراعة
بماذا تشتهر الصين في الزراعة

تعتبر الزراعة من المجالات الحيوية في الصين، حيث يعمل بها أكثر من 300 مليون مزارع.

وتحتل الصين المرتبة الأولى في الإنتاج الزراعي العالمي.

حيث تقوم بإنتاج الأرز والقمح والبطاطا والطماطم والذرة والفول السوداني والشاي والدخن والشعير والقطن والبذور الزيتية وفول الصويا.

بماذا تشتهر الصين في الزراعة
بماذا تشتهر الصين في الزراعة

تاريخ الزراعة في الصين

لعب تطور الزراعة دورًا هامًا على مدار تاريخ الصين، وتعود أصول الزراعة الصينية إلى العصر الحجري القديم.

خلال هذا الوقت قام الصيادون بحصد النباتات البرية باستخدام الأدوات المختلفة التي استخدموها أيضًا لحصد الدخن والأرز.

تم العثور على بقايا نبات الدخن الذي كان يتطلب تدخلاً بشريًا قليلاً للنمو.

كما تم توثيق زراعة الأرز في الصين منذ 7700 عام، حيث كان هناك أنواع الأرز البرية وأصبح الأرز بمثابة العمود الفقري للاقتصاد الزراعي.

على مر العصور كان قطاع الزراعة في الصين كثيف العمالة، وقد تم تطوير واستيراد طرق مختلفة تساعد على زيادة الإنتاج الزراعي.

وقد حدث تحسنًا كبيرًا في تكنولوجيا الزراعة، حيث تم استخدام أدوات حديثة وتطوير مشاريع الحفاظ على المياه.

بماذا تشتهر الصين في الزراعة
بماذا تشتهر الصين في الزراعة

توزيع المحاصيل

على الرغم من أن الإنتاج الزراعي الصيني هو الأكبر في العالم، إلا أنه يتم زراعة 12.6٪ فقط من إجمالي مساحة الأرض.

ومن المعروف أن الأرض الصالحة للزراعة في الصين والتي تمثل 10٪ من إجمالي الأراضي الصالحة للزراعة في العالم، تدعم أكثر من 20٪ من سكان العالم.

حيث أنها تدعم المحاصيل ومساحة 525800 كيلومتر مربع من الأراضي.

كما أن الأرض مقسمة على ما يقرب من 200 مليون أسرة، مع ​​تخصيص 0.65 هكتار فقط (1.6 فدان) لكل أسرة.

كانت المساحة المحدودة للزراعة في الصين تشكل مشكلة كبيرة على مدار تاريخها، مما أدى إلى نقص شديد في الغذاء وحدوث المجاعات.

ومع مرور الوقت نمت كفاءة إنتاج الأراضي الزراعية، ولكن حققت الجهود المبذولة للتوسع في الغرب والشمال نجاحًا محدودًا.

حيث أن هذه الأرض أكثر برودة وجفافًا بشكل عام من الأراضي الزراعية التقليدية.

منذ الخمسينيات من القرن الماضي، تعرضت مساحة الزراعة لضغوط كبيرة بسبب الاحتياجات المتزايدة من الأراضي للقيام بأعمال الصناعة وبناء المدن.

بماذا تشتهر الصين في الزراعة
بماذا تشتهر الصين في الزراعة

المحاصيل الغذائية

تستخدم حوالي 75 ٪ من المساحة المزروعة في الصين في زراعة المحاصيل الغذائية المتنوعة.

ومن أهم هذه المحاصيل هو الأرز الذي يتم الاعتماد عليه بشكل رئيسي في معظم أنحاء الصين.

وتتم عملية زراعته على حوالي 25٪ من المساحة المزروعة، تزرع غالبية محصول الأرز في جنوب نهر هواي، في دلتا تشو جيانغ  وفي مقاطعات يوننان وقويتشو وسيتشوان.

يعد القمح ثاني أكثر محاصيل الحبوب انتشارًا، حيث تتم عملية زراعته في معظم أنحاء البلاد.

وخصوصًا في سهل شمال الصين،وعلى هضبة اللوس، وفي مقاطعات جيانغسو وهوبى وسيتشوان.

تزرع الذرة والدخن في شمال وشمال شرق الصين، أما الشوفان فتتم زراعته في منغوليا الداخلية والتبت.

وتشمل المحاصيل الأخرى البطاطا الحلوة في الجنوب، والبطاطس البيضاء في الشمال (الصين هي أكبر منتج للبطاطا في العالم)، والعديد من الفواكه والخضروات الأخرى.

بماذا تشتهر الصين في الزراعة
بماذا تشتهر الصين في الزراعة

وتزرع الفاكهة الاستوائية في جزيرة هاينان، ويزرع التفاح والكمثرى في شمال لياونينغ وشاندونغ.

تعتبر بذور الزيت من أهم المحاصيل في الزراعة الصينية، حيث توفر الزيوت الصالحة للأكل وتشكل حصة كبيرة من الصادرات الزراعية.

في شمال وشمال شرق الصين، تتم عملية زراعة فول الصويا الصيني لاستخدامه في التوفو وزيت الطهي.

تعتبر الصين أيضًا منتجًا رئيسيًا للفول السوداني الذي يزرع في مقاطعتي شاندونغ وخبي.

ومن أهم محاصيل البذور الزيتية الأخرى هي بذور السمسم وبذور عباد الشمس وبذور اللفت وبذور شجرة التونغ.

أما الحمضيات فهى محصول رئيسي في جنوب الصين، حيث ينتشر الإنتاج على طول وفي جنوب وادي نهر اليانغتسي.

ويعتبر الماندرين من الحمضيات الأكثر شعبية في الصين، ولكن يقل إنتاج البرتقال بشكل نسبي.

بماذا تشتهر الصين في الزراعة
بماذا تشتهر الصين في الزراعة

تشمل المحاصيل الغذائية الهامة الأخرى في الصين الشاي الأخضر والياسمين (الذي يحظى بشعبية كبيرة بين السكان الصينيين) بالإضافة إلى الشاي الأسود الذي يتم تصديره وقصب السكر وبنجر السكر.

تقع مزارع الشاي على سفوح تلال وادي Yangtze الأوسط وفي مقاطعتي Fujian و Zhejiang جنوب شرق البلاد.

يزرع قصب السكر في قوانغدونغ وسيتشوان، في حين أنه يزرع بنجر السكر في مقاطعة هيلونغجيانغ وفي الأراضي المروية في منغوليا الداخلية.

وتتم زراعة زهرة اللوتس أيضًا على نطاق واسع في جميع أنحاء جنوب الصين، أما القهوة فتتم زراعتها في مقاطعة يوننان الجنوبية الغربية، وتوجد أيضًا مزارع صغيرة في هاينان وفوجيان.

بماذا تشتهر الصين في الزراعة
بماذا تشتهر الصين في الزراعة

محاصيل الألياف

تعتبر الصين هى أكبر منتج للقطن، حيث تتم زراعته في جميع أنحاء الصين، خاصة في سهل شمال الصين ودلتا نهر اليانغتسي ومنطقة شينجيانغ.

وتشمل محاصيل الألياف الأخرى الكتان والجوت والقنب، كما يتم تربية دودة القز في وسط وجنوب الصين لإنتاج الحرير.

المراجع

المصدر


-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *