تبلغ مساحة تايلند 514،000 كيلومتر مربع وهى تقع في جنوب شرق آسيا، ويحدها من من الشمال الشرقي لاوس، ومن الجنوب الشرقي كمبوديا وخليج تايلند، ومن الجنوب ماليزيا، وهى تتمتع بالمناخ الاستوائي، وسوف نجيب اليوم على سؤال بماذا تشتهر تايلند في الزراعة ؟

بماذا تشتهر تايلند في الزراعة

بماذا تشتهر تايلند في الزراعة
بماذا تشتهر تايلند في الزراعة

من أهم المحاصيل في تايلند هو الأرز، الكسافا، المطاط، الذرة، قصب السكر، جوز الهند، فول الصويا.

ومن أهم المحاصيل للاستهلاك المحلي: الأرز والذرة والبطاطا والفلفل الحار والكسافا والباذنجان والفاصوليا.

أما عن أهم المحاصيل للتصدير فهى: الأرز وقصب السكر والتبغ والمطاط وجوز الهند والجوت والأناناس، وكذلك الذرة وفول الصويا والفاصوليا الخضراء وزيت النخيل والقطن.

وتسمح الظروف المناخية والتربة بزراعة مجموعة واسعة من المحاصيل.

ليس فقط الأصناف المدارية ولكن أيضًا العديد من الأصناف الموجودة في المناطق شبه المدارية والمعتدلة.

ولكن حتى أواخر الخمسينيات من القرن الماضي، كان التركيز الرئيسي في الزراعة على الأرز ثم على المطاط، والذي كان يمثل أكثر من نصف قيمة جميع صادرات السلع.

وتشمل المحاصيل الأخرى التي تزرع بانتظام الذرة والكسافا والبطاطا والفاصوليا.

بماذا تشتهر تايلند في الزراعة
بماذا تشتهر تايلند في الزراعة

وقصب السكر والفواكه والقطن والبذور الزيتية المختلفة، ولكن جميعها كانت مكملة وتهدف أساسا للاستخدام المنزلي.

يتضح من مرونة المزارع التايلاندي حدوث تحول غير مسبوق من إنتاج الأرز إلى محاصيل أخرى حيث قامت بإنتاجها الأسر.

كما واصل العديد من المزارعين إنتاج الأرز لأغراض متعددة مع توسيع نطاق أنشطتهم لزراعة المحاصيل الموجهة نحو السوق.

في منتصف الثمانينيات لم تشمل محاصيل التصدير الرئيسية الأرز والمطاط فحسب، بل شملت أيضًا الذرة والكسافا وقصب السكر والتبغ والذرة الرفيعة.

ومن المحاصيل المهمة الأخرى التي تتم زراعتها بشكل كبير هى الأناناس والفول السوداني والكاجو وفول الصويا والموز والسمسم وجوز الهند والقطن والخروع.

كما تعتبر تايلند مصدر رئيسي للزهور، ولفترة من الوقت كانت واحدة من أكبر خمسة دول منتجة للفانيليا ولكنها لم تعد كذلك.

بماذا تشتهر تايلند في الزراعة
بماذا تشتهر تايلند في الزراعة

تصدير الخضروات والفواكه التايلاندية

في التسعينيات كان 60 في المائة من صادرات تايلند عبارة عن منتجات زراعية.

في ذلك الوقت كانت تايلند أكبر مصدر للأرز في العالم (تليها الولايات المتحدة وفيتنام)، وهى أيضًا الخامسة في إنتاج جوز الهند.

واليوم تعتبر نسبة صادرات تايلند من المنتجات الزراعية صغيرة للغاية،

وفقًا للحكومة التايلاندية: عند تصدير المنتجات الزراعية، يجب على مصدري الخضار والفواكه الحصول على شهادة من وزارة الزراعة التابعة لوزارة الزراعة والتعاونيات لضمان خلوها من المواد الكيميائية.

حيث يجب أن يقوم موظفو وزارة الزراعة بإجراء فحص عشوائي لعينة المنتج قبل إصدار هذه الشهادة.

بماذا تشتهر تايلند في الزراعة
بماذا تشتهر تايلند في الزراعة

تعتمد كمية العينات على كمية المبيدات التي من المتوقع أن تلوث الخضروات والفواكه.

وتخضع الخضروات والفواكه أولاً للتفتيش للتأكد من خلوها من المواد الكيميائية.

وضمان أن جميع صادرات الخضروات والفواكه إلى مختلف البلدان لا تحتوي على أي مشاكل.

يتم إرسال اثني عشر نوعًا من الخضروات والفواكه إلى الاتحاد الأوروبي وستة إلى بلدان أخرى مثل سنغافورة وهونغ كونغ واليابان والصين وماليزيا والولايات المتحدة.

ومن أهم الصادرات الأخرى هى البامية الخضراء والزنجبيل والذرة الصغيرة والفلفل الحار (بما في ذلك الفلفل الحار المجفف)، الهليون، اللونجان، دوريان، الليتشي، المانجو، التمر الهندي.

كما يتم تصدير احد وعشرون نوعًا من الخضروات إلى اليابان وهى: اللفت، والفلفل الحلو، والفاصولياء الأسيوية.

وكذلك الفلفل الحار، والبامية، والكزبرة، والشمر، والريحان الحلو، والليمون، والبقدونس.

بماذا تشتهر تايلند في الزراعة
بماذا تشتهر تايلند في الزراعة

منتجات زراعية أخرى يتم تصديرها

تشمل المنتجات الزراعية الأخرى التي يتم تصديرها من تايلند: الخضروات والفواكه المجمدة.

مثل الهليون والأناناس والبازلاء والبطاطا والذرة الصغيرة والخضروات والفواكه المعلبة، والليتشي والجوافة، وأنواع مختلفة من الفواكه على شكل شراب.

بالإضافة إلى الخضروات المخللة، مثل الزنجبيل والخيار والمخلل النباتي على الطريقة الصينية والباذنجان وبراعم الخيزران.

محصول جوز الهند

منذ فترة طويلة يعتبر جوز الهند من المحاصيل الرئيسية في تايلند، حيث يتم إنتاج أكثر من مليار جوز الهند في تايلند كل عام.

وقد تم استخدام زيت جوز الهند المخلوط مع الكيروسين كوقود للسيارات، واقترح مزارعو جوز الهند هذه الفكرة كحل لمشكلة انخفاض الطلب على زيت جوز الهند بسبب المخاوف الصحية.

قام مدرس قروي ومزارع بتطوير محرك يعمل على زيت جوز الهند ويستخدم الزيت الذي يستخدمه الباعة المتجولون في قلي الكعك الممزوج بكمية صغيرة من الكيروسين.

بماذا تشتهر تايلند في الزراعة
بماذا تشتهر تايلند في الزراعة

المطاط

تعتبر تايلند وإندونيسيا وماليزيا من أكبر الدول المنتجة للمطاط في العالم.

وفي منتصف العقد الأول من القرن العشرين أنتجت تايلند 69،000 طن ووفرت 38٪ من المطاط العالمي في عام 2004.

وقد قامت الصين بشراء الكثير من المطاط التايلندي لصناعة الإطارات.

وفي عام 2004 قامت تايلند بتصدير 1.5 مليون طن من المطاط بقيمة 2.5 مليار دولار إلى الصين.

التبغ

تهتم تايلند بزراعة التبغ للاستخدام الشخصي والمحلي، ولم يبدأ تصدير التبغ إلا في عام 1956.

وقد تم ترخيص مزارع التبغ التي يعمل بها اليوم عدد كبير من الشعب التايلندي تحت رعاية شركة احتكار التبغ التايلندية.

المراجع

المصدر

المصدر


-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *