المرة، أو المر من أنواع الأعشاب لديه العديد من الفوائد لصحة الإنسان، بالإضافة إلى يمكن استخدامه كتوابل، فإذا كنت تتساءل حول فوائدها، اتبع هذا المقال لتتعرف على فوائد المرة للغدة الدرقية.

فوائد المرة للغدة الدرقية

  • علاج قصور الغدة الدرقية

يمكن للمر علاج قصور الغدة الدرقية بشكل طبيعي، فهو يقلل من الإجهاد على الغدة الدرقية، أو انخفاض أداء الغدة الدرقية.

استخدم قطرتين أو ثلاث قطرات من الغدة الدرقية لتخفيف الأعراض.

  •  مضاد الأكسدة القوية

في دراسة نشرت في مجلة Food and Chemical Toxicology في عام 2010، وجد الباحثون أن المر يمكن أن يحمي من تلف الكبد بسبب خصائصه المضادة للأكسدة. على الرغم من أن التجربة أجريت على الأرانب، إلا أنه من المحتمل أن يكون للمر تأثير مماثل على البشر.

  •   علاج السرطان

وجدت دراسة نشرت في مجلة أبحاث النباتات الطبية في عام 2011 أن المر يمكن أن يقلل من تكرار أو انتشار خلايا السرطان البشرية، كما يمكن للمر أن يحول دون نمو الخلايا من ثمانية أنواع من السرطان، وخاصة سرطان النساء.

يمكن لمري أيضًا علاج سرطان الجلد من خلال تطبيق بضع قطرات يوميًا على موقع السرطان.

  • يعالج القرحة والجروح

وجدت دراسة نشرت في مجلة علم السموم المناعي في عام 2010 أن المر لديه القدرة على الحد من حدوث القرحة، مع تحسين وقت الشفاء.

يمكن استخدام زيت المر أيضًا لعلاج الجروح الصغيرة والجروح.

  •  يمنع أمراض اللثة والتهابات الفم

يمكن أن تساعد الخصائص المضادة للبكتيريا والمضادة للالتهاب للمر أيضًا في تخفيف التهاب اللثة والفم بسبب أمراض الفم، مثل تقرحات الفم والتهاب اللثة.

وجدت مراجعة نشرت في فارمازي في عام 2002 أن زيت المر هو واحد من الأدوية العشبية الأكثر فعالية لعلاج التهاب اللثة والقروح.

المر هو عنصر شائع في معجون الأسنان وغسول الفم الذي يمكن أن يساعد في منع أمراض اللثة.

  • فوائد مضادة للفطريات والبكتيريا

لدى المر تاريخ طويل في علاج الالتهابات والوقاية منها.

إن إضافة بضع قطرات من زيت المر إلى منشفة نظيفة قبل تطبيقها على الجلد يمكن أن يساعد في علاج التهابات الجلد البسيطة مثل السعفة والقدم الرياضية وحب الشباب.

  •  مكافحة الطفيليات

تم تطوير دواء مع المر لعلاج عدوى اللفافة الطفيلية.

وجدت الأبحاث المنشورة في المجلة الأمريكية عام 2001 أن دواء المر يقلل من أعراض الإصابة، بينما يسقط أيضًا عدد بيض الطفيليات في البراز.

  • يقلل من مشاكل الجهاز الهضمي

يعزز المر أيضًا صحة الجهاز الهضمي كعلاج للغازات، واضطراب في المعدة، والإسهال، وعسر الهضم، والبواسير.

  • يخفف من مشاكل في الجهاز التنفسي

يمكن أن يعمل المر أيضًا كمُساعد للبلغم للمساعدة في تخفيف الازدحام وتقليل البلغم وعلاج السعال ونزلات البرد.

  •  يحسن صحة الجلد

استخدم المصريون القدماء المر للحفاظ على بشرة صحية ومنع الشيخوخة.

اليوم، يتم إضافة المر إلى منتجات العناية بالبشرة للمساعدة في تهدئة البشرة المتشققة أو المتشققة.

فوائد المرة للغدة الدرقية
فوائد المرة للغدة الدرقية

كيفية استخدام زيت المر

بشكل عام، يمكن استخدام زيت المر الأساسي على غرار الزيوت العطرية الأخرى.

يمكن رش الزيوت الأساسية في الهواء، وتدليكها في الجلد، واستنشاقها، وأحيانًا عن طريق الفم.

يجمع زيت المر جيدًا مع اللبان والليمون والبرغموت وخشب الأرز وخشب السرو وخشب الصندل والبتشولي.

 طرق يمكن استخدام زيت المر الأساسي:

  • منتشر أو مستنشق

باستخدام موزع أو جهاز تقطير، يمكن استنشاق زيت المر عندما تكون مريضًا لتحسين السعال، وأعراض نزلات البرد والتهاب الشعب الهوائية.

أضف بضع قطرات من المر الضروري النفط إلى الماء الساخن واستنشاق البخار.

  • تطبق على الجلد

قبل وضعه على الجلد، اجمع بين زيت المر الأساسي والزيوت الأخري مثل بذور العنب أو اللوز أو زيت الجوجوبا.

يمكنك أيضًا خلط زيت المر مع محلول غير معطر، وتطبيقه على الجلد.

بشكل عام يعتبر زيت المر مثاليًا لعلاج الجروح وتجديد شباب البشرة.

  • استخدامه داخلياً

يجب توخي الحذر عند استخدام الزيوت الأساسية داخليا.

عند التخطيط لأخذ الزيوت الأساسية داخليًا لفترات طويلة من الوقت، استشر الرعاية الصحية أو متخصص فى الزيوت الأساسية.

فوائد المرة للغدة الدرقية
فوائد المرة للغدة الدرقية

الآثار الجانبية

يمكن أن يساعد المر في علاج السرطان، قصور الغدة الدرقية، القرحة، الجروح، الحالات الطفيلية.

ومع ذلك، هناك بعض الآثار الجانبية لمر في الاعتبار. على سبيل المثال، تم العثور على أن المر يسبب التهاب الجلد لدى بعض الناس.

نتيجة لذلك، يجب على الناس الذين يعانوا من حساسية الجلد توخي الحذر.

من المستحسن اختبار الزيت العطري قبل استخدامه على الجلد للتأكد من عدم حدوث رد فعل تحسسي.

عندما يؤخذ داخليا، قد يسبب المر الإسهال واضطراب في المعدة، ويمكن أن يؤدي الإسهال المزمن إلى الجفاف، وبالتالي التوقف عن استخدامه عند مواجهة مشكلات الجهاز الهضمي، كما يمكن أن يعزز المر من تقلصات الرحم، وبالتالي يجب على النساء الحوامل تجنب تناول المر.

جرعات عالية من 2 إلى 4 غرامات يوميا من زيت المر قد تؤدي إلى انخفاض ضغط الدم وعدم انتظام ضربات القلب. يجب على أي شخص يعاني من مشاكل في القلب استشارة الطبيب قبل استخدام المر.

يجب على مرضى السكر والأشخاص الذين يعانون من مشاكل السكر في الدم تجنب المر لأنه قد يقلل من نسبة السكر في الدم. قد يتفاعل المر أيضًا مع مضادات التخثر وأدوية السكري.

المراجع

المصدر


-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *