يعتبر تاريخ القهوة مغمور بالأحداث فلا أحد يعرف بالضبط كيف أو متى تم اكتشاف القهوة على الرغم من وجود العديد من الأساطير حول أصلها وفي السطور التالية سوف نناقش تاريخ القهوة.

تاريخ القهوة

تاريخ القهوة في إثيوبيا

يحتوي مصنع القهوة الذي تم اكتشافه فى إثيوبيا في القرن الحادي عشر على إزهار أبيض تنبعث منه رائحة الياسمين وفاكهة حمراء تشبه الكرز. 

في ذلك الوقت كانت أوراق ما يسمى “الفاكهة السحرية” تُغلى في الماء ويعتقد أن التلفيق الناتج له خصائص طبية. 

مع انتشار شهرة مصنع القهوة إلى أراض أخرى كانت رحلتها التي استمرت قرونًا على وشك البدء.

تاريخ القهوة في اليمن

انتشرت القهوة بسرعة في  شبه الجزيرة العربية، في منتصف القرن الرابع عشر وصلت زراعة البن إلى اليمن، حيث يوفر مناخ اليمن والتربة الخصبة الظروف المثالية لزراعة محاصيل القهوة الغنية.

وصول القهوة اسطنبول

تم تقديم القهوة في اسطنبول عام 1555 في عهد السلطان سليمان العظيم من قبل أزديمير باشا الحاكم العثماني لليمن الذي كان قد نبت في حب المشروب أثناء وجوده في ذلك البلد.

في القصر العثماني  تم اكتشاف طريقة جديدة لشرب القهوة: كانت حبوب البن محمصة فوق النار مطحون جيدًا ثم تطهي ببطء بالماء على رماد حريق الفحم مع طريقة التخمير الجديدة والرائحة سرعان ما امتدت شهرة القهوة إلى أماكن أبعد.

سرعان ما أصبحت القهوة جزءًا حيويًا من مطبخ القصر وكانت تحظى بشعبية كبيرة.

وتمت إضافة منصب Chief Coffee Maker (kahvecibaşı) إلى قائمة المواظفين، كان واجب رئيس صانعة القهوة هو تحضير قهوة السلطان أو راعيه وتم اختياره من أجل ولائه وقدرته على الحفاظ على الأسرار، وتسجل سجلات التاريخ العثماني عددًا من كبار صانعي القهوة الذين صعدوا إلى صفوف السلطان ليصبحوا سلطان كبير.

سرعان ما انتشرت القهوة من القصر الملكي إلى القصور الكبرى ومن القصور الكبرى إلى منازل الجمهور سرعان ما أصبح شعب إسطنبول مفتونًا بالقهوة. 

تاريخ القهوة في البندقية

حصل الأوروبيون على ذوقهم الأول من القهوة في عام 1615 عندما قام تجار البندقية الذين تعرفوا على المشروب في إسطنبول بإعادتهم معهم إلى البندقية.

 في البداية تم بيع المشروبات في الشارع من قبل بائعي عصير الليمون ولكن في عام 1645 تم افتتاح أول مقهى في إيطاليا. 

سرعان ما نشأت المقاهي في جميع أنحاء البلاد وكما هو الحال في العديد من الأراضي الأخرى أصبحت مكان اساسي للعديد من الأشخاص وخاصة الفنانين والطلاب للالتقاء والدردشة.

تاريخ القهوة
تاريخ القهوة

القهوة في عام 1660

في عام 1660  بدأ التجار من مرسيليا الذين نمت لتحب المشروبات التي تذوقوها في اسطنبول لأول مرة في استيراد القهوة إلى المدينة وبالتالي جذب شهية مدينة مارسيليا المتزايدة لتناول القهوة.

وتم افتتاح أول مقهى في مرسيليا في عام 1671 في البداية كانت المقاهي تهتم بالتجار والمسافرين، لكنها سرعان ما أصبحت مشهورة بين الناس.

تاريخ القهوة في باريس

تم تقديم القهوة في باريس عام 1669 من قبل Hoşsohbet Nüktedan Süleyman Ağa  الذي أرسله السلطان محمد الرابع سفيراً لدى بلاط الملك لويس الرابع عشر في فرنسا،  ومن بين ممتلكات السفير العثماني عدة أكياس من القهوة وصفها للفرنسيين بأنها “مشروب سحري”.

 القهوة في فيينا

 عام 1683 شهد نهاية الحصار الثاني لفيينا ومع تراجع الأتراك تركوا إمداداتها الإضافية وراءهم. 

وشملت البضائع المهجورة عددًا كبيرًا من الخيام والماشية والحبوب وحوالي 500 كيس من القهوة.

 لم يكن لدى الفيين أي فكرة عما يصنعه من محتويات غامضة للأكياس، وادعى أحد كابتن مدينة فيينا أن حبوب البن كانت عبارة عن تغذية من الإبل وقرر تفريغ الأكياس في نهر الدانوب.

والان تكتسب القهوة شهرة كبيرة في جميع أنحاء العالم.

تاريخ القهوة
تاريخ القهوة

المراجع

مصدر1

 


-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *