أثبتت الدّراسات أنَّ الماء البارد للاستحمام له تأثير رائع على الصّحّة، وعلى جودة الحياة؛ لأنَّ الاستحمام بالماء البارد يحتاج قوّة إرادة هائلة للقيام به، وفي المقالة التّالية توضيح لعدد من فوائد الماء البارد للاستحمام المُثبتة علميًّا وبالتّجربة:

تحسين الجهاز العصبيّ

من فوائد الماء البارد للاستحمام أنّه يُدربّ الجهاز العصبيّ ليكون أكثر مرونة ضدَّ التّوتر، والارتباك، والقلق، وسلس البول؛ لأنَّه عند الوقوف تحت الماء البارد لن يقدر أحد على التّفكير بشيء، ويُعتبر آليّة تُساعد الجسم على التّصلّب والقوّة، وهذا حافز لزيادة تحمُّل الإجهاد، والدّليل أنَّ السّبّاحين يتكيّفون مع الماء في الشّتاء أكثر من أيِّ فصل آخر.

تحسين الجهاز العصبيّ
تحسين الجهاز العصبيّ

تقليل الإجهاد

إلى جانب زيادة التّكيُّف مع المواقف العصيبة، فإنَّ من فوائد الماء البارد للاستحمام أنّه يُخفّض مستويات حمض اليوريك، ويُعزّز مستويات الجلوتاثيون في الدّم، ممّا يجعل الشّخص أقلّ توتّرًا بشكل عامٍّ.

تقليل الإجهاد
تقليل الإجهاد

يزيد اليقظة

إنَّ من يستحمُّ دائمًا بالماء البارد يعرف تمامًا أنّه في البداية سيكون من الصّعب التّنفّس، ولكنَّ هذه الصّعوبة ستزيد بشكل كبير كمّيّة الأوكسجين، ومعدَّل ضربات القلب، ممّا يؤدّي إلى جرعة طبيعيّة من الطّاقة طوال اليوم، بالإضافة إلى الشّعور باليقظة التي لا يوفّرها حمّام الماء السّاخن.

يزيد اليقظة
يزيد اليقظة

تحسين صحّة البشرة والشّعر

إذا لم يكن الدّافع وراء الاستحمام بالماء البارد هو الشّعور بالتّحسُّن، فقد يكون الحصول على مظهر أفضل، ويُعتبر الاستحمام بالماء البارد طريقة سهلة ومجّانيّة للحفاظ على صحّة البشرة والشّعر؛ فهو يُساعد الشّعر في الظّهور لامعًا وقويًّا وصحّيًّا من خلال الحفاظ على المسامات، وفروة الرّأس.

تحسين صحّة البشرة والشّعر
تحسين صحّة البشرة والشّعر

التّحفيز على تخفيف الوزن

من فوائد الماء البارد للاستحمام أنّه يُشجّع على خسارة الدّهون. معظم النّاس لا يعرفون أنَّ هناك نوعان من الدّهون في الجسم، وهي البنّيّة والبيضاء، الدّهون البيضاء سيّئة وتزيد وزن الجسم من دون فائدة، بينما البنّيّة، فهي جيّدة ووظيفتها توليد الحرارة والحفاظ على الجسم دافئًا.

عند الاستحمام بالماء البارد، يتنشّط حرق الدّهون البنّيّة، ممّا يؤدّي إلى زيادة الطّاقة، والسّعرات الحراريّة المحروقة؛ للحفاظ على الجسم دافئًا، حتّى أنَّ دراسة أوضحت أنَّ درجات الحرارة الباردة تزيد حرق الدّهون البنّيّة بمقدار 15 ضعف عن الكمّيّة الطّبيعيّة، ممّا قد يُساعد على فقدان 9 أرطال في السّنة.

التّحفيز على تخفيف الوزن
التّحفيز على تخفيف الوزن

تحسين الدّورة الدّمويّة

من فوائد الماء البارد للاستحمام أنّه يُحافظ على الصّحّة؛ فهو يعمل على تحسين الدّورة الدّمويّة، عن طريق إرسال الدّم إلى كافّة الأعضاء لإبقائها دافئة، وهذا التّحفيز للدّورة الدّمويّة أمر رائع لصحّة القلب، والأوعية الدّمويّة بشكل عامّ.

تحسين الدّورة الدّمويّة
تحسين الدّورة الدّمويّة

تحسين المناعة

أحد أهمِّ فوائد الاستحمام بالماء البارد هي زيادة المناعة، فقد أظهرت دراسة من إنجلترا أنّ الاستحمام بالماء البارد بانتظام يزيد من إمكانيّة خلايا الدّم البيضاء في محاربة الأمراض؛ لأنّ الماء البارد يزيد معدّل سرعة الأيض، وتفعيل الجهاز المناعيّ، ممّا يؤدّي إلى إطلاق المزيد من خلايا الدّم البيضاء، على عكس الذين يعتادون على الحمّام السّاخن.

تحسين المناعة
تحسين المناعة

يُحسِّن بنية العضلات

يعرف الرّياضيّون أنَّ الاستحمام بالماء البارد بعد التّدريب المكثّف هو أحد أفضل الأشياء التي يمكن القيام بها للتّعافي بشكل أسرع، وسيُحسِّن الدّورة الدّمويّة، ومن الأفضل التّناوب بين الماء الحارِّ جدًّا والبارد جدًّا؛ لينتقل الدّم إلى سطح العضلات وباطِنها، وتتحسّن صحّتها.

يُحسِّن بنية العضلات
يُحسِّن بنية العضلات

يُخفّف الاكتئاب

أحد أكثر فوائد الماء البارد للاستحمام أنّه يُوفّر مناعة من الاكتئاب؛ لأنّه يُحفّز (البقعة الزّرقاء) وهي المصدر الرّئيسيّ لمادة النّوردينالين الكيميائيّة، التي تلعب دورًا في تخفيف الاكتئاب، بالإضافة إلى أنّ الصّدمة المعتدلة التي تصل إلى الدّماغ عند الاستحمام بالماء البارد ترسل كمّيّة هائلة من النّبضات الكهربائيّة، من النّهايات العصبيّة الطّرفيّة إلى المخِّ، ممّا قد يؤدّي إلى تأثير مضادٍّ للاكتئاب، والمستقبلات الباردة على الجلد، أكبر بكثير من الموجودة للشّعور بالدّفء.

يُخفّف الاكتئاب
يُخفّف الاكتئاب

تحسين جودة النّوم

من المفارقات في فوائد الماء البارد للاستحمام أنّه صباحًا يُشعِرُ بالنّشاط، وفي المساء يُساعد على النّوم بشكل لا يُصدَّق، فهو أحد أفضل الوسائل للاستغراق في النّوم سريعًا.

تحسين جودة النّوم
تحسين جودة النّوم

تنشيط التّنفّس

عند أخذ حمّام بارد، في البداية سيكون التّنفّس عميقًا وكبيرًا، بعد ذلك يبدأ بالتّسارع واللّهاث، ويُصبح عميقًا وغير منتظم، ويُساعد هذا في الحصول على دفعة هائلة من الطّاقة؛ لأنَّه يُساعد على التّنفّس بشكل متزايد.

تنشيط التّنفّس
تنشيط التّنفّس

محاربة الإدمان

وُصِفَ الماء البارد علاجًا للإدمان منذ ثلاثينيّات القرن الماضي، وهناك عدّة أسباب لذلك؛ فالماء البارد يزيد مستويات هرمون بيتا إندورفين، وهو الهرمون الذي يرتبط بمستقبلات الأفيون في المخِّ، وهي نفسُ المستقبلات التي تتأثّر بالعقاقير الأفيونيّة، بالتّالي يُمكن تخفيف أعراض إدمان الهيروين عن عن طريق الاستحمام بالماء البارد.

محاربة الإدمان

نصيحة للحصول على فوائد الماء البارد للاستحمام

إنّ الكثيرين لا يجرؤون على أخذ حمّام بارد، فالأفضل لهم أن يبدأوا بدرجة حرارة المياه المعتادة، ثمَّ ينتقلوا إلى الماء البارد، وليحصلوا على الشجاعة لذلك عليهم معرفة الفوائد الكثيرة المترتّبة على أخذ حمّام بارد.

 

المراجع

المرجع 1.


-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *