إنَّ شُرب الماء البارد مع الليمون صباحًا، يُعطي دفعة سريعة من الطّاقة، وهو طريقة صحّيّة لإرواء العطش، وزيادة مستويات التّرطيب في الجسم، وإدخال المزيد من فيتامين سي إلى النّظام الغذائيّ، كما أنّه خالٍ من الكافيين، ويُغذّي كثيرًا، والفقرات التّالية تتحدّث عن فوائد الماء البارد مع الليمون بالتّفصيل:

هل ماء الليمون صحّيٌّ فعلًا؟

انتشر في الآونة الأخيرة في المجلّات والمدوّنات الصّحّيّة الكثير عن فوائد ماء الليمون، وقد حاز على شهرة واسعة عالميًّا، مع وعود كثيرة بتحسين الصّحّة عمومًا والمساعدة على فقدان الوزن، وتحسين عمليّة الأيض.

في الواقع لا يُعتبر ماء الليمون علاجًا بأيِّ حال من الأحوال، ولكنّه يمتلك العديد من المميّزات الصّحّيّة، خاصّة عند إضافته لأوراق النّعنع، أو الكركم، أو الزّنجبيل، أو خلّ التّفّاح، ويحتوي ماء الليمون أكثر من 50% من فيتامين سي الموصى به يوميًّا، بالإضافة إلى العناصر الغذائيّة التّالية:

  • سعرات حراريّة.
  • كربوهيدرات.
  • بروتين.
  • دهون.
  • ألياف.
  • بوتاسيوم.
  • نحاس.
  • زنك.
  • منغنيز.
  • مغنيسيوم.
  • فولات.
هل ماء الليمون صحّيٌّ فعلًا؟
هل ماء الليمون صحّيٌّ فعلًا؟

عدد من فوائد الماء البارد مع الليمون

مصدر للفلافونويدات

من أبرز فوائد الماء البارد مع الليمون أنّه مصدر جيّد من الفلافونويد، وخصوصًا ابيغينين، الذي يعمل على تحفيز قتل الخلايا السّرطانيّة، ويقلّل من الأورام الخبيثة، كما أنَّ الفلافونويدات في الليمون وغيرها من ثمار الحمضيات تحمل خصائص مضادّة للالتهابات، ومضادّة للسّرطان، ومضادّة للفيروسات، وتُحارب هذه المركّبات الطّبيعيّة الأضرار مجّانًا، وتحمي من الأمراض المزمنة، كما أنّها تمنع تراكم الصّفائح الدّمويّة، وتُخفّض مستويات السّكّر في الدّم، وتُحسِّن الحساسيّة.

مصدر للفلافونويدات
مصدر للفلافونويدات

غني بالبوتاسيوم

من فوائد الماء البارد مع الليمون أنّه يحتوي على 3% من احتياجات الجسم اليوميّة من البوتاسيوم، وهو معدن يدعم الأداء السّليم للأعصاب والخلايا والعضلات والكلى، يمكن أن يكون لمستويات البوتاسيوم المنخفضة في مجرى الدّم آثار صحّيّة خطيرة.

غني بالبوتاسيوم
غني بالبوتاسيوم

يُحسِّن صحّة البشرة

من فوائد الماء البارد بالليمون أنّه قد يساعد في تقليل تجاعيد البشرة؛ لأنّه يحتوي فيتامين سي، كما أنه يُخفّف من جفاف البشرة الذي يؤدّي إلى التّجاعيد، ويحمي من الأضرار النّاجمة عن الشّمس، في الواقع إنَّ كيفيّة تحسين الماء للجلد أمر مثير للجدل، ولكن هناك شيء واحد مؤكّد، وهو أنّه إذا فقدت البشرة رطوبتها، ستُصبح جافّة، وعرضة للتّجاعيد.

يُحسِّن صحّة البشرة
يُحسِّن صحّة البشرة

فائدة ماء الليمون البارد صباحًا

قد يشعر بعض النّاس عند شُرب الكافيين بالقلق، أمّا شُرب ماء الليمون البارد لا يُسبّب ذلك؛ لأنّه لا يحتوي على منشّطات، ممّا يجعله مثاليًّ لأولئك الذين لديهم حساسيّة من الكافيين، كما أنّه بديل صحّيّ لمشروبات الطّاقة، والمشروبات الرّياضيّة، والمشروبات المحلّاة بالسّكّر، ويُمكن الاستمتاع به بين الوجبات، أو أثناء التّمارين، أو عند الشّعور بالعطش.

فائدة ماء الليمون البارد صباحًا
فائدة ماء الليمون البارد صباحًا

فوائد ماء الليمون البارد في فقدان الوزن

من غير المرجَّح أن يساعد شرب ماء الليمون البارد في الصّباح أو في أيّ وقت من اليوم في إنقاص الوزن، ومع ذلك إنّه يمنع الجفاف، ويزيد من تناول مضادّات الأكسدة، وعند الاعتياد على شُربه بدل المشروبات الغازيّة، سينخفض مستوى السّكّر في الجسم، والسّعرات الحراريّة.

هكذا يُمكن أن يكون له فائدة في إنقاص الوزن، ولكنّها ليست مباشرة، كما أنّه قد يزيد من عمليّة الأيض، ويزيد من درجة حرارة الجسم الأساسيّة، ممّا يؤدّي إلى زيادة إنفاق الطّاقة، كما انَّه لا يحتوي على دهون، وقد تكون زيادة نسبة الماء يوميًّا، هي المفتاح لتحسين السّيطرة على الشّهيّة والتّمثيل الغذائيّ السّريع.

لا يحرق ماء الليمون البارد الدّهون، ولكنّه قد يسهّل فقدان الوزن، لأنّ فيتامين سي (أحد أكثر العناصر الغذائيّة وفرَة في الليمون)، إلى خفض مستويات الجلوكوز في الدّم، وتعديل تحلّل الدّهون، وتحقيق التّوازن بين الهرمونات التي تؤثِّر على الشّهيّة، وهكذا قد يحمي هذا الفيتامين القابل للذّوبان في الماء من السّمنة وعواقبها، بحسب دراسة في مجلّة علوم التّغذية والفيتامينات في عام 2014.

فوائد ماء الليمون البارد في فقدان الوزن
فوائد ماء الليمون البارد في فقدان الوزن

ماء الليمون البارد مقابل الدّافئ

هناك أكثر من طريقة لصنع ماء الليمون، والكثير من النّاس يفضّلون شُربه دافئًا، وفي المقابل الكثير أيضًا يشربونه باردًا، ومن وجهة نظر أخصّائيّ التّغذيّة، لا يوجد فرق بين الاثنين، ولكنَّ ماء الليمون البارد منعش كثر في أيّام الصّيف الحارّة.

عند إجراء دراسة لمقارنة ماء الليمون البارد بالدّافئ على الأداء الرّياضيّ، فإنَّ الماء بدرجة حرارة الغرفة كان أكثر فعاليّة في تحسين أداء التّمرين، ولكنّ الماء البارد في المقابل ساعد الأشخاص في الحفاظ على درجة حرارة أساسيّة مستقرّة أثناء التّمرين، وقد يؤدّي هذا إلى تحسين الأداء البدنيّ، ومنع الجسم من الحرارة الزّائدة، خاصّة في الأجواء الحارّة.

يُعتبر ماء الليمون البارد أفضل؛ لأنَّ البوتاسيوم الموجود في عصير الليمون سيحافظ على مستويات السّوائل، وضغط الدّم ضمن الحدود الطّبيعيّة، والماء العاديّ بشكل عامٍّ ضروريّ للصّحّة؛ لأنّه قد يساعد على التّمسّك بالنّظام الغذائيّ، وتحسين السّيطرة على الشّهيّة.

ماء الليمون البارد مقابل الدّافئ
ماء الليمون البارد مقابل الدّافئ

المراجع


-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *