زيت دوار الشمس، من أهم الزيوت ويمتلك الكثير من الفوائد الصحية، وللمزيد، تعرف على فوائد زيت دوار الشمس للطبخ بالتقرير التالى.

فوائد زيت دوار الشمس للطبخ

غنى بالفيتامينات:

فوائد زيت دوار الشمس للطبخ
فوائد زيت دوار الشمس للطبخ

يحتوي زيت دوار الشمس على فيتامين (هـ) و (أوميغا 6)، وهو مصدر جيد للدهون غير المشبعة.

يحتوي زيت دوار الشمس الذهبي والخفيف والصحي على فيتامين (هـ) أكثر من أي زيت نباتي آخر.

علاج إلتهاب المفاصل:

الخصائص المضادة للالتهابات من زيت بذور دوار الشمس تلعب دورا حيويا في علاج التهاب المفاصل.

إضف الزيت، عندما يكون هناك التهاب في المفاصل ويسبب لك الألم، فإضافة زيت بذور دوار الشمس، يقلل من تضخم المفاصل ويريحك من الألم.

خالى من الكوليسترول:

الزيوت النباتية خالية من الكوليسترول، منخفضة الدهون المشبعة وغنية بالدهون غير المشبعة المتعددة.

يتم تعبئة زيت دوار الشمس، على وجه الخصوص، بفيتامين E والدهون أوميغا 6 مما يجعله خيارًا صحيًا.

زيت دوار الشمس لا يمتلك أكثرمن 20٪ من السعرات الحرارية اليومية من زيوت ودهون مرئية وغير مرئية.

سيحتاج الشخص البالغ إلى حوالي 5 ملاعق صغيرة من الزيت يوميًا.

يعزز صحة القلب:

يحتوي زيت دوار الشمس على أكثر من 80 ٪ من الدهون غير المشبعة الاحادية مما يجعلها جيدة لقلبك.

يساعد محتوى الأحماض الدهنية المثيرة للإعجاب في زيت دوار الشمس في الحفاظ على التوازن في جسمك.

الزيت لا يحتوي على أي دهون مشبعة تساعد في التحكم في مستويات الكوليسترول في الجسم.

يمدك بالطاقة:

الدهون المشبعة يمكن أن تجعلك تشعر بالخمول، والعكس، الدهون غير المشبعة تنشطك.

يساعد الزيت على إفراز الجليكوجين في مجرى الدم من الكبد، الجليكوجين هو نوع من السكر يوفر دفعة إضافية من الطاقة السريعة.

يساعد زيت عباد الشمس على تصريف الجليكوجين في مجرى الدم من الكبد.

يعزز جهاز المناعة:

زيت دوار الشمس غني بالمواد المضادة للأكسدة، كما أنه يقوي حواجز غشاء الخلية مما يجعل من الصعب على البكتيريا والفيروسات دخول الجسم.

يزيد من قدرة الجسم على الدفاع عن الالتهابات، يحتوي زيت دوار الشمس على بروتين يساعد في بناء وإصلاح الأنسجة والعديد من الإنزيمات اللازمة للعمل الصحي.

يحسن الهضم:

زيت دوار الشمس خفيف للغاية وسهل الهضم ويمتص بشكل أفضل في الجهاز الهضمي.

يحتوي زيت دوار الشمس على خصائص ملينة خفيفة، يمكن أن تساعد في منع الإمساك.

غنى بحمض اللينوليك:

يحتوي زيت دوار الشمس بشكل طبيعي على نسبة عالية من الدهون غير المشبعة المتعددة التي تحتوي على أحماض دهنية أساسية، مثل حمض اللينوليك، وهو حمض أوميغا 6 الدهني.

الزيت هو الأفضل لمستويات الكوليسترول من الدهون المشبعة، مما يجعله خيارًا جيدًا لصحة القلب والوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية.

ويحتوي على فيتامين E، لكن خصائص مضادات الأكسدة في الزيت تميل إلى الانهيار أثناء الطهي (أكثر من زيت الزيتون، مع انخفاض درجة دخانه)، مما يقلل من فوائده الصحية المحتملة.

جيد لبشرتك:

فوائد زيت دوار الشمس للطبخ
فوائد زيت دوار الشمس للطبخ

زيت عباد الشمس غني بفيتامين A وفيتامين E الذي يساعد في تعزيز صحة الجلد.

هذه الفيتامينات بمثابة مضادات الأكسدة، فهي تساعد في تجديد خلايا الجلد التالفة والتخلص من حب الشباب المسببة للبكتيريا.

يكون الزيت خفيفًا وغير دهني، وبالتالي يتم امتصاصه في الجلد بسهولة دون سد المسام.

يعمل زيت عباد الشمس كمرطب طبيعي ويساعد في علاج البشرة الجافة والحساسة.

شعر جميل:

يساعد زيت دوار الشمس على تليين الشعر الجاف والجعد ويضيف لمعانًا جميلًا.

لديها نسيج خفيف جدا ويعمل بمثابة مكيف، يمكنك تدليكه على فروة رأسك مرة واحدة في الأسبوع للشعر الناعم والحريري.

زيت دوار الشمس غني أيضًا بحمض غاما ألفا لينولينيك (GLA) الذي يمنع تساقط الشعر وغالبًا ما يستخدم كعلاج.

غنى بفيتامين (هـ):

يجب أن يستهلك الزيت خامًا للاستفادة من فوائده.

زيت دوار الشمس هو نوع من الزيت يحتوي على دهون غير مشبعة أحادية أكثر من الدهون غير المشبعة المتعددة.

يوجد حاليًا القليل من الأدلة التي تشير إلى أن الدهون غير المشبعة الأحادية هي أكثر صحة من غير المشبعة المتعددة، لكنها تميل إلى أن تكون أكثر ثباتًا.

إستخدامات الزيت:

يمكن استخدام زيت دوار الشمس المكرر بدلاً من أي زيوت نباتية محايدة، لأغراض القلي، وغير ذلك.

استخدم زيت دوار الشمس غير المكرر كما تفعل مع زيت الزيتون.

مثل جميع الزيوت غير المشبعة، زيت عباد الشمس غير مستقر ويميل إلى الحرق بالتسخين لفترة طويلة.

وصفات لزيت دوار الشمس:

استخدم زيت دوار الشمس المكرر بثلاث طرق مختلفة: كمكون للعجين المعتمد على الحليب والخميرة، لحشوات مقلية مثل البطاطا والبصل، أو لطهى الدجاج والكبد.

المايونيز: جرب زيت دوار الشمس المكرر للحصول على مايونيز لذيذ النكهة.

الكوسة المحشوة: أطبخى الكوسة المحشوة بزيت دوار الشمس المكرر.

أضرار زيت دوار الشمس:

السعرات الحرارية العالية:

تحتوي ملعقة كبيرة من زيت دوار الشمس على ما يقرب من 40 سعرة حرارية، مما يجعلها مخفز لزيادة الوزن بين الأشخاص الذين يستهلكونها.

ارتفاع محتوى الدهون:

على الرغم من أن استهلاك زيت عباد الشمس يفيدك عن طريق خفض مستويات الكولسترول السيئة، وكذلك عن طريق الحد من خطر الإصابة بأي مرض قلبي.

إلا أن هذه الفائدة تقتصر فقط على الاستهلاك المنظم لزيت عباد الشمس.

يمكن أن يحتوي 100 جرام من زيت دوار الشمس على حوالي 13 جرام من الدهون المشبعة.

يزيد حجم الكوليسترول السيئ في مجرى الدم.

تضر بالكلى:

زيت بذور دوار الشمس يعد مصدرًا جيدًا للفوسفور، ولكن الكميات الكبيرة من استهلاكه تكون طبقة فسفورية فوق كليتيك.

مما يؤدي في النهاية إلى تكوين حصوات الكلى.

ما هو زيت دوار الشمس؟

مثل معظم الزيوت النباتية، يتوفر زيت عباد الشمس، المستخلص من بذور دوار الشمس، في كل من الأشكال المكررة (المذاق المحايد) والأشكال الباردة (زبدة، جوزة).

من أين يأتي زيت دوار الشمس؟

دوار الشمس موطنه الأصلي جنوب غرب الولايات المتحدة وكان مصدرا للدهون للأمريكيين الأصليين، الذين غلوا البذور لاستخراج زيتهم.

يتمتع زيت بذور دوار الشمس بشعبية خاصة في روسيا، حيث وصل بعد القرن الثامن عشر عبر أوروبا.

أصبح بديلاً شائعًا عن الزبد والشحم، وكلاهما محظور خلال الصوم الكبير، وكان دوار الشمس محصولًا رئيسيًا في روسيا وأوكرانيا.

لا يزال زيت الطهي الرئيسي في روسيا، المنتج الرئيسي في العالم لزيت دوار الشمس.

المراجع:

مصدر1

مصدر2

مصدر3


-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *