زيت دوار الشمس من أهم الزيوت، وأكثرها فائدة لصحة الإنسان، وللمزيد تعرف على فوائد زيت دوار الشمس العضوي بالتقرير التالى .

فوائد زيت دوار الشمس العضوي

ما هو زيت دوار الشمس العضوى؟

فوائد زيت دوار الشمس العضوي
فوائد زيت دوار الشمس العضوي

زيت عباد الشمس غير متطاير يتم استخراجه من عباد الشمس.

معظم الناس على دراية بالفعل بزهور عباد الشمس كنبات، إلا أنهم لا يفكرون على الفور في عباد الشمس كمصدر للزيوت النباتية الصحية.

يمكن أن يحل هذا الزيت محل بعض زيوت الطبخ الأقل صحة في السوق، ويمكن أيضا استخدامه في بعض التطبيقات التجميلية.

المنتجون الرئيسيون هم روسيا وأوكرانيا والأرجنتين، لكن يتم استخدامه في جميع أنحاء العالم لإعداد الأطعمة المختلفة.

غنى بالمغذيات:

وفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية، يحتوى الزيت على الدهون غير المشبعة، والأحماض الدهنية المثيرة للإعجاب.

تشمل حمض النخيل، وحمض الستيريك، وحمض الأوليك، والليسيثين، والكاروتينات، والسيلينيوم، وحمض اللينوليك.

يعد الجمع بين الأحماض الدهنية في الجسم مهمًا للغاية للحفاظ على العناصر المختلفة لصحة الإنسان، ويمكن أن يساعد في الحفاظ على هذا التوازن.

غنى بالفيتاميات:

الأحماض الدهنية وفيتامين E (توكوفيرول) والمركبات العضوية الأخرى، تعمل كمضادات للأكسدة في الزيت.

خفض الكوليسترول :

فوائد زيت دوار الشمس العضوي

تحتوي بذور دوار الشمس على مركب اسمه فيتوستيرول، والذي يشبه في الهيكل الكولسترول.

يساعد في مواجهة امتصاص الكوليسترول في مجرى الدم، كما يفوز في كثير من الأحيان، فإنه يؤدي في النهاية إلى انخفاض كميات الكوليسترول الكلي في مجرى الدم.

يحسن الهضم:

زيت دوار الشمس خفيف للغاية وسهل الهضم ويمتص بشكل أفضل في الجهاز الهضمي.

يحتوي على خصائص ملينة خفيفة، يمكن أن تساعد في منع الإمساك.

علاج الفطريات:

زيت دوار الشمس علاج فعال لتوفير الإغاثة من قدم مصاب بعدوى فطرية تبدأ بين أصابع القدم.

يساعد التطبيق الموضعي للزيت في علاجه بشكل أسرع.

العناية بالبشرة:

زيت دوار الشمس، الغني بفيتامين E، مهم في تحسين صحة الجلد وتجديد الخلايا.

يجعل بشرتك محمية بشكل أفضل من أضرار أشعة الشمس، وكذلك التدهور الطبيعي الذي يأتي مع تقدم العمر.

هذه التغييرات التي تحدث عندما تكون الجذور الحرة موجودة في الجسم، المواد المضادة للاكسدة، مثل فيتامين E، تحيد الجذور الحرة، وتمنعها من تدمير الخلايا السليمة أو إتلافها.

شفاء الجروح:

يمكنك أن ترى انخفاضًا متزايدًا في الندوب، والتئام الجروح بشكل أسرع، بتطبيق زيت دوار الشمس على المكان المصاب.

ويعتبر السبب الرئيسي وراء استخدامه بشكل شائع في تطبيقات مستحضرات التجميل.

يعزز الطاقة:

يرتبط محتوى الأحماض الدهنية في زيت دوار الشمس بمستويات الطاقة في الجسم.

الدهون المشبعة يمكن أن تجعلك تشعر بالركود، في حين أن الدهون غير المشبعة، التي تحتوي على الكثير من الزيت، يمكن أن تبقيك تشعر بالحيوية والإشباع لفترة أطول.

يحارب السرطان:

زيت دوار الشمس غني بالمواد المضادة للاكسدة والمواد التي تعمل كمضادات للأكسدة.

يحتوي فيتامين E الموجود في الزيت على مجموعة من المركبات المعروفة باسم توكوفيرول، وهو مضاد قوي للأكسدة يمكنه القضاء على الجذور الحرة قبل أن يحول الخلايا السليمة إلى خلايا سرطانية.

يقلل من الالتهابات:

يؤثر الربو على ملايين الأشخاص حول العالم، ويمكن لهذه الحالة التنفسية أن تتراوح من خفيفة إلى مهددة للحياة.

ارتبط زيت دوار الشمس إيجابيا بالتخفيف من نوبات الربو بسبب خصائصه المضادة للالتهابات، المستمدة من محتواه من الفيتامينات، وكذلك الأحماض الدهنية المفيدة التي يحتوي عليها.

يعزز المناعة:

الأحماض الدهنية لها تأثير كبير على الجهاز المناعي العام وتزيد من قدرة الجسم على مقاومة الهجمات عن طريق العدوى.

زيت دوار الشمس هو مصدر غني بالأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة، التي تحمي البشرة من خلال تقوية حواجز الأغشية.

ويجعل دخول البكتيريا والفيروسات إلى الجسم أكثر صعوبة.

يحارب السمنة:

اتباع نظام غذائي دهني، والوجبات السريعة، وعدم ممارسة الرياضة لديهم إمكانية أن تؤدي إلى السمنة.

اتجاه الأجيال بسرعة نحو الأطعمة والوجبات السريعة التي تحتوي على مكونات غير صحية يمكن أن يكون لها تأثير ضار على صحتك.

العديد من هذه الأطعمة لا توفر أي بروتين أو فيتامينات أو مواد غذائية أساسية، يمكن أن يكون زيت دوار الشمس بديلاً مرحبًا به في مثل هذه الحالات.

وصفات لزيت دوار الشمس:

استخدم زيت دوار الشمس العضوى بثلاث طرق مختلفة: كمكون للعجين المعتمد على الحليب والخميرة، لحشوات مقلية مثل البطاطا والبصل، أو لطهى الدجاج والكبد.

المايونيز: جرب زيت دوار الشمس المكرر للحصول على مايونيز لذيذ النكهة.

الكوسة المحشوة: أطبخى الكوسة المحشوة بزيت دوار الشمس المكرر.

أضرار زيت دوار الشمس:

السعرات الحرارية العالية:

تحتوي ملعقة كبيرة من زيت دوار الشمس على ما يقرب من 40 سعرة حرارية، مما يجعلها مخفز لزيادة الوزن بين الأشخاص الذين يستهلكونها.

ارتفاع محتوى الدهون:

على الرغم من أن استهلاك زيت عباد الشمس يفيدك عن طريق خفض مستويات الكولسترول السيئة، وكذلك عن طريق الحد من خطر الإصابة بأي مرض قلبي، إلا أن هذه الفائدة تقتصر فقط على الاستهلاك المنظم لزيت عباد الشمس.

يمكن أن يحتوي 100 جرام من زيت دوار الشمس على حوالي 13 جرام من الدهون المشبعة.

يزيد حجم الكوليسترول السيئ في مجرى الدم.

تضر بالكلى:

زيت بذور دوار الشمس يعد مصدرًا جيدًا للفوسفور، ولكن الكميات الكبيرة من استهلاكه تكون طبقة فسفورية فوق كليتيك، مما يؤدي في النهاية إلى تكوين حصوات الكلى.

خلل بالأحماض الدهنية:

على الرغم من أن الأحماض الدهنية في زيت دوار الشمس مهمة وأساسية في نظامنا الغذائي، إلا أنها تحتوي على نسبة أوميغا 6 أعلى من معظم الزيوت النباتية الأخرى.

يمكن أن يؤدي الإفراط في تناول الزيت إلى خلل في الأحماض الدهنية في الجسم، وهو أمر خطير.

تضر بالكبد:

أظهرت دراسة أجريت عام 2018 آثار زيت دوار الشمس الضارة على الكبد، فقط عند الإفراط فى إستخدامه .

التخزين والاستخدام:

مثل الكثير من الزيوت، يمكن أن يصبح زيت دوار الشمس زنخًا إذا ترك في التخزين لفترة طويلة عرضة للهواء والضوء والحرارة.

يمكن أن يؤدي التعرض العالي إلى تسريع الأكسدة، مما يؤدي إلى فقدان المغذيات، لمواجهة هذا التأثير، يجب تخزينه في مكان بارد وجاف.

يمكن استخدامه بدلاً من أي زيت غذائي، خاصة في القلي العميق حيث أنه يحتوي على نقطة تدخين عالية ويبقى ثابتًا تحت درجة حرارة عالية، كما أن النكهة المحايدة للزيت تجعله مناسبًا للخبز.

استخدامات زيت دوار الشمس:

قلي عميق مثل السمك والبطاطا.

السلطة .

زيت الطهي.

كمكون الدهون المفضل في الخبز مثل الكعك.

بديل نباتي للزبدة في الخبز أو الطبخ .

المراجع:

مصدر1

مصدر2


-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *