إنَّ شرب العسل بالماء الدافئ مشروب ليس غريبًا على أحد، فهو معروف منذ سنوات طويلة، ويُستخدَم علاجًا شعبيًّا وعصريًّا، ولطالما نتشرت وصفات العسل بالماء الدّافئ في المجلّات الطّبّيّة والتّجميليّة، والإعلانات، والبرامج التّلفزيونيّة، وللعسل فوائد عديدة صحّيّة مُثبتة بالتّجارب. العسل مفيد بكلِّ أحواله إمّا بالأكل لوحده، أو للاستعمال الخارجيّ، مثلًا على الحروق والجروح، أو بإذابته في الماء الدّافئ، ومن الضّروريِّ استخدام أنواع عسل نقيّ، ذات جودة عالية؛ لأنّها تمتلك خصائص علاجيّة أكثر من غيرها من الأنواع المكرّرة، والفقرات التّالية تتحدّث عن فوائد الماء الحار والعسل العديدة:

محاربة الإصابة بالتهاب السّعال والحلق

أثناء الشّتاء والرّياح الموسميّة، يكون النّاس عُرضة للإصابة بالسّعال والتهاب الحلق، ومن فوائد الماء الحار والعسل أنّه علاج طبيعيٌّ لالتهابات الجهاز التّنفّسيّ، ولديه خصائص مضادّة للميكروبات، ويحتوي على مضادّات الأكسدة، التي يمكنها محاربة السّعال.

محاربة الإصابة بالتهاب السّعال والحلق
محاربة الإصابة بالتهاب السّعال والحلق

المساعدة في إنقاص الوزن

فوائد الماء الحار والعسل عند شُربه في الصّباح على معدة فارغة، أنّه يُساعد في الحصول على نتائج أسرع عند اتّباع حمية لفقدان الوزن؛ لأنّه مُحَلٍّ طبيعي، يُمكن الاستغناء عن السّكّر باستخدامه، كما أنّه يحتوي على الأحماض الأمينيّة والمعادن والفيتامينات التي تساعد على امتصاص الكوليسترول والدّهون، بالتّالي يمنع زيادة الوزن، كما أنّه يُساعد في الحفاظ على النّشاط والقلويّة.

المساعدة في إنقاص الوزن
المساعدة في إنقاص الوزن

المحافظة على صحّة الجلد

نظرًا لأنَّ العسل يمتلك خصائص مضادّة للبكتيريا؛ فإنّه يساعد في الحفاظ على نظافة البشرة ونقائها، وعند مزجه باللّيمون، فإنّه يُساعد في تنقية الدّم، ويزيد من إنتاج خلايا الدّم.

المحافظة على صحّة الجلد
المحافظة على صحّة الجلد

تعزيز الجهاز المناعيّ

من فوائد الماء الحار والعسل العضويِّ أو الخام، أنّه يحتوي على كمّيّات كبيرة من المعادن، والإنزيمات، والفيتامينات التي تضمن الحماية ضدَّ البكتيريا، وكونه مضادّ قويٌّ للأكسدة، فإنّه يُساعد في محاربة الجذور الحرّة في الجسم.

تعزيز الجهاز المناعيّ
تعزيز الجهاز المناعيّ

تحسين الهضم

من فوائد الماء الحار والعسل أنّه عندما يذوب فيه تمامًا، فإنّه يساعد في عسر الهضم، عن طريق تحفيز إفرازات المعدة والغدّة الصّفراء في الكبد، ويُساعد في علاج أعراض المعدة الحمضيّة، أو الانزعاجات في البطن؛ لأنّه يُخفّف مرور الطّعام في المريء، بالإضافة إلى أنّه يساعد على علاج الغازات المنتجة في الجسم.

تحسين الهضم
تحسين الهضم

علاج الحساسيّة

إنّ شُرب الماء الدّافئ بالعسل يوميًّا، لا يُساعد على الحفاظ على رطوبة الجلد وحسب، بل إنّه علاج فعّال للحساسيّة والحكّة، وسيُقلّل من أعراضها، ويُساعد على الاسترخاء.

علاج الحساسيّة
علاج الحساسيّة

الماء الدّافئ بالعسل للأطفال

يُمكن أن يحصل الأطفال على فوائد الماء الحار والعسل العديدة، مثلًا، يُمكنه تقليل شدّة أعراض الجهاز التّنفّسيّ العلويِّ والسّعال لديهم.

الآثار الجانبيّة لتناول الماء الدّافئ بالعسل

العسل عنصر طبيعيٌّ آمن تمامًا لتناوله في جميع أشكاله، وبرغم أنّه بديل ممتاز للسّكّر المصنَّع، إلّا أنّه من الأفضل تناول العسل باعتدال لمن يُعانون من مرض السّكّريّ، أو لمن بشرتهم معرّضة للإصابة بحبِّ الشّباب، كما أنّه لا ينبغي إعطاءه للاطفال الذين تقلُّ أعمارهم عن عام واحد؛ لأنّ العسل يزيد من خطر التّسمّم الغذائيّ.

هل يمكن تناول الماء الدّافئ بالعسل ليلًا قبل النّوم؟

يمكن الحصول على فوائد الماء الدّافئ والعسل عند تناوله في أيِّ وقت من اليوم، ومن فوائده المثبتة علميًّا، أنّه يُساعد في تحسين جودة النّوم، وخاصّة لمن يُعانون من اشتداد أعراض نزلات البرد، أو الإنفلونزا في اللّيل.

هل العسل بالماء الدّافئ أفضل، أم بالماء البارد؟

إنّ فوائد الماء الدّافئ والعسل موصى بها كثيرًا، ولا ينبغي أن يُضاف العسل إلى الماء أثناء غليه؛ لأنّ الغلي قد يتسبّب بتكوين مركّبات سامّة، في المقابل من الصّحّيِّ تمامًا تناوله بالماء البارد أيضًا، ويُمكن إضافته لعصير الفاكهة، بدل تحليته بالمحلّيّات الصّناعيّة.

فوائد الماء الحار والعسل واللّيمون

إنّ كوب ماء دافئ مع العسل واللّيمون يُقدِّم العديد من الفوائد للجسم، مثل تحسين التّمثيل الغذائيّ، وتنظيم حركة الأمعاء، وكلاهما يضمن عدم تراكم السّموم الضّارّة داخل الجسم، وغالبًا ما يكون هذا هو السّبب في زيادة الوزن بين النّاس، وشُرب هذا المزيج على معدة فارغة صباحًا، سيُهيّؤ الجسم لحرق الدّهون، ممّا يُعطي شعورًا جيّدًا وخفيفًا طوال اليوم، وفيما يلي اثنتين من أبرز فوائد هذا المشروب الأخرى:

علاج التهابات الحلق

تساعد الأطعمة الحمضيّة في التّخفيف من مشكلة التهاب الحلق أو تهيُّجه، وتُساعد البيروكسيدات الموجودة في العسل على تطهير الحلق من البكتيريا، وتقمع التّكوين المُفرط للبلغم والمخاط، وتُجفِّف الجهاز التّنفّسيّ، بالتّالي السّيطرة على السّعال.

تعزيز الطّاقة

من فوائد الماء الحار والعسل واللّيمون أنّه عند إضافته إلى النّظام الغذائيِّ فإنّه يُوفّر دفعة لطيفة من الطّاقة التي يحتاجها الجسم يوميًّا، بعيدًا عن المحلّيّات المصنّعة، وهذا المشروب على عكس الماء الحار والعسل وحدهما؛ فمن الأفضل أن يُشرَبَ صباحًا فقط.

فوائد الماء الحار والعسل واللّيمون
فوائد الماء الحار والعسل واللّيمون

المراجع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *