الزيوت النباتية المهدرجة هي عنصر شائع في العديد من الأطعمة المصنعة، يفضل العديد من المصنّعين هذا الزيت بسبب تكلفته المنخفضة وعمره الافتراضي الطويل،ومع ذلك يرتبط بالعديد من الآثار الجانبية الخطيرة، للمزيد تعرف على فوائد زيت النخيل المهدرج

فوائد زيت النخيل المهدرج

ما هو زيت النخيل المدرج

يتكون الزيت النباتي المهدرج من الزيوت الصالحة للأكل المستخرجة من النباتات، مثل النخيل والزيتون وعباد الشمس وفول الصويا.

ونظرًا لأن هذه الزيوت تكون سائلة في درجة حرارة الغرفة، لذلك تستخدم العديد من الشركات عملية الهدرجة للحصول على مزيد من الصلابة، خلال هذه العملية تتم إضافة جزيئات الهيدروجين لتغيير نسيج وثبات ومدة الصلاحية للمنتج النهائي.

فوائد زيت النخيل المهدرج
فوائد زيت النخيل المهدرج

فوائد زيت النخيل المهدرج

  • تستخدم الزيوت النباتية المهدرجة في العديد من السلع المخبوزة لتحسين المذاق والملمس.
  • هذه الزيوت أكثر ثباتًا ومقاومة للأكسدة، وهو تحلل الدهون عند تعرضها للحرارة، وبالتالي فهي سهلة الاستخدام في الأطعمة المخبوزة أو المقلية.
  •  لا تفسد الزيوت المهدرجة أو تفسد بسهولة مثل الزيوت العادية، ولديها عمر افتراضي أطول ويمكن أن يساعدوا في معالجة الأطعمة المصنعة مثل المفرقعات والوجبات الخفيفة لفترة أطول.

ومع ذلك، فإن الهدرجة تخلق أيضًا الدهون غير المشبعة، وهي نوع من الدهون غير المشبعة التي يمكن أن تضر بصحتك.

اضرار زيت النخيل المهدرج

 يضعف السيطرة على نسبة السكر في الدم

بعض الأبحاث تشير إلى أن الزيوت النباتية المهدرجة تضر السيطرة على نسبة السكر في الدم .

وجدت دراسة استمرت 16 عامًا في حوالي 85000 امرأة أن أولئك الذين تناولوا أكبر كمية من الدهون غير المشبعة، والتي هي نتيجة ثانوية للهدرجة، كانوا أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع الاخر.

دراسة أخرى شملت 183 شخصًا تناولوا كمية الدهون غير المشبعة ذات الخطورة العالية لمقاومة الأنسولين، هذه الحالة تضعف قدرة جسمك على استخدام الأنسولين، وهو هرمون ينظم مستويات السكر في الدم.

ومع ذلك، تعطي دراسات أخرى نتائج متضاربة حول تأثيرات الدهون غير المشبعة على مستويات السكر في الدم، وبالتالى هناك حاجة إلى مزيد من البحث.

يزيد الالتهاب

على الرغم من أن الالتهابات الحادة هي استجابة مناعية طبيعية تحمي من الأمراض والعدوى، يمكن أن يسهم الالتهاب المزمن في حالات مثل أمراض القلب والسكري والسرطان.

تشير الدراسات إلى أن الدهون المتحولة في الزيوت النباتية المهدرجة يمكن أن تزيد من الالتهابات في جسمك.

لاحظت دراسة صغيرة واحدة استمرت 5 أسابيع على 50 رجلاً أن تبديل الدهون الأخرى للدهون غير المشبعة أدى إلى ارتفاع مستويات علامات الالتهاب.

وبالمثل، وجدت دراسة أجريت على 730 امرأة أن بعض علامات الالتهاب كانت أعلى بنسبة 73 ٪ في أولئك الذين تناولوا أكبر كمية من الدهون غير المشبعة، مقارنة بأولئك الذين تناولوا أقل.

تضر بصحة القلب

وقد تبين أن الدهون غير المشبعة بالزيوت النباتية المهدرجة تضر بصحة القلب .

وتكشف الدراسات أن الدهون غير المشبعة يمكن أن تزيد من مستويات LDL (السيئة) الكولسترول، بينما تتناقص جيدة HDL (الجيد) الكولسترول، وكلاهما من عوامل الخطر لأمراض القلب.

تربط دراسات أخرى بين تناول كميات كبيرة من الدهون غير المشبعة ومخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

على سبيل المثال، إحدى الدراسات التي استمرت 20 عامًا على 78778 امرأة ترتبط بتناول كميات كبيرة من الدهون غير المشبعة ذات مخاطر أكبر بكثير للإصابة بأمراض القلب

بينما ربطت دراسة أخرى شملت 17107 أشخاص كل 2 غرام من الدهون غير المشبعة المستهلكة يوميًا بنسبة 14٪ أعلى من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية لدى الرجال.

حظرت عدة دول أو قيدت استخدام الدهون غير المشبعة في المنتجات التجارية.

ابتداءً من عام 2021، سيحدد الاتحاد الأوروبي الدهون غير المشبعة لأكثر من 2٪ من إجمالي الدهون في المنتجات الغذائية.

كما حظرت إدارة الغذاء والدواء (FDA) الدهون غير المشبعة الاصطناعية من الأطعمة المصنعة في الولايات المتحدة.

ومع ذلك، فإن هذه القاعدة لا تصبح نافذة المفعول حتى عام 2020، ولا تزال الزيوت النباتية المهدرجة موجودة في العديد من الأطعمة الجاهزة.

فوائد زيت النخيل المهدرج
فوائد زيت النخيل المهدرج

وصفات لأستخدام زيت النخيل المهدرج

بعض المصادر الأكثر شيوعًا للزيوت المهدرجة تشمل:

  • سمن
  • الأطعمة المقلية
  • السلع المخبوزة
  • القهوة كريم
  • المقرمشات
  • تقصير الخضروات
  • الفشار
  • رقائق البطاطس

طرق لتجنب أستخدام الزيوت المهدرجة

قراءة الملصقات الغذائية بعناية

نظرًا لأن الزيت المهدرج جزئيًا يحتوي على الدهون غير المشبعة، فمن الأفضل تجنب أي منتج غذائي يحتوي على زيت مهدرج جزئيًا.

تزعم بعض الملصقات الغذائية أنه لم تتم إضافة الدهون غير المشبعة، لكن لا يزال يتم إدراج الزيت المهدرج جزئيًا كأحد المكونات.

لذلك من المهم أن تقرأ كلاً من ملصق الطعام وقائمة المكونات.

استخدام الزيوت النباتية للطهي

قم باختيار الزيوت النباتية الصحية للقلب، مثل القرطم، زيت الزيتون، أو زيت الأفوكادو بدلا من ذلك.

أظهرت إحدى الدراسات لعام 2011 أن زيت القرطم قد يحسن مستويات السكر في الدم والدهون ويقلل الالتهاب، كما ثبت أن زيت الزيتون وزيت الأفوكادو من الزيوت الصحية للقلب.

فكر في تحميص الأطعمة وإحضارها بدلاً من قليها لتوفير الدهون والسعرات الحرارية.

الحد من الأطعمة المعلبة

تسير الزيوت المهدرجة جزئيًا جنبًا إلى جنب مع حفظ الأغذية، لذلك غالبًا ما تنتهي الدهون المهدرجة في الأطعمة المعلبة، قلل من اعتمادك على الأطعمة المعلبة، على سبيل المثال قم بطهي الأرز أو البطاطس الخاصة بك.

الوجبات الخفيفة 

يمكن أن تكون الوجبات الخفيفة جزءًا مهمًا من النظام الغذائي المتوازن، يمكنهم الحفاظ عليك حتى الوجبة التالية، وتمنعك من الجوع المفرط، ومنع قطرات السكر في الدم. 

اختر المزيد من الوجبات الخفيفة المشبعة التي تكون خالية بشكل طبيعي من الدهون غير المشبعة، بما في ذلك:

  • مكسرات مشكله
  •  الجزر
  • شرائح التفاح
  • موز
  • الزبادي العادي

تذكر أن تتحقق من الملصقات الخاصة بأية سلع مغلفة قد تتناولها مع هذه الوجبات الخفيفة، مثل الحمص وزبدة الفول السوداني واللبن.

فوائد زيت النخيل المهدرج
فوائد زيت النخيل المهدرج

المراجع

مصدر١

مصدر٢

مصدر٣

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *