السياحة في ويلز

لا شك ان ويلز هي أحد أجمل الدول المكونة لبريطانيا العظمى ولطالما تفاخر البريطانيون بوجود مثل تلك الجزيرة الرائعة ضمن أراضيهم؛ فويلز هي أصغر الدول الأساسية المكونة لبريطانيا، وتعتبر “كارديف” هي عاصمتها العالمية التي تمثل بوابة جغرافية مناسبة للانطلاق في البحر او في بقية البلاد واستكشاف اجمل ما فيها من آثار ومناطق ترفيهية جاذبة للسياحة الأوروبية والعالمية.

وجدير بالذكر أن ويلز بها أكثر من 400 قلعة وحصن، ناهيك عن العديد من امناظر الطبيعية الخلابة والآثار القديمة والسكك الحديدية التاريخية الأولى بالعالم، كما أن السائحين يعشقون التجوال في ويلز والنقاش مع سكانها المحليين الذين يتمتعون باللطف والاحترام، وفيما يلي نذكر افضل معالم السياحة في ويلز :

أفضل معالم السياحة في ويلز

سنودونيا Snowdonia .. أجمل سلسلة جبال للتسلق والاستمتاع

تعتبر سنودنيا أحد أشهر سلاسل الجبال الموجودة بأوروبا والتي تمر بويلز وبعض التلال التي تقع في مقاطعة جويند، وتتكون هذه السلسة من حوالي 14 قمة شاهقة الارتفاع لأكثر من ثلاثة آلاف قدم، وأشهر هذه القمم على الإطلاق هي قمة سنودون حيث يصل ارتفاعها لـ 3546 قدم، وهي مناسبة جدا لهواة التسلق ومحبي الأماكن المرتفعة، ولذا فإن السلطات المحلية في ويلز توفر سبل الوصول إليها بكل سهولة باستعمال القطار، ومما يجعل سنودونيا أحد أشهر واجمل سلاسل الجبال الصالحة للتسلق أنها تمتد على طول الساحل وحتى بحيرة بالا.

إقرأ أيضاً : السياحة في ويندرمير ..

منتزه بريكون The Brecon Park‏ .. جبال سوداء نادرة وخلابة

يعتبر منتزه بريكون أحد أفضل منتزهات بريطانيا العظمى لما يحويه من مناظر طبيعية غاية في الجمال، ومما يزيده بهاءً ورونقًا ما يحده من مجموعتين مختلفتين من الجبال السوداء في شرق وغرب المنتزه، وهذه الجبال تزيد المنتزه جمالا لأن سلسلة الجبال الغربية تعد هي مصدر نهر أوسك، بينما سلسلة الجبال الشرقية تتميز بوجود خيول قزمة جميلة والتي يطلق عليها حيوانات (البوني) البرية، ولا تنتهي جماليات المنتزه عند هذا الحد؛ فهو يحوي أيضا العديد من الشلالات المائية والكهوف الطبيعية الجميلة.

جسر ديفيل Devil’s Bridge

تتميز ويلز بجمال مناظرها الطبيعية من شلالات وغابات وجبال وأنهار مليئة بالغرابة والانبهار، ولعل جسر ديفل احد أشهر تلك الغرائب الموجودة في ويلز، ويقع هذا الجسر على مسافة تبعد حوالي 12 ميلًا من المدينة الساحلية “أبريستويتش”، والوصول لهذا الجسر في رحلة مناسبة للسياح قد يحتاج يومًا كاملًا يقضيها الزوار في تجربة مميزةتبدأ برؤية الجسور الثلاثة التي تعلو بعضها البعض وقد تم اكتشافها في القرن الحادي عشر، كما يمكن عند الجسر رؤية أحد أجمل واغرب الأنهار الذي يغوص لمسافة 300 قدم في الوادي السفلي، وفي الرحلة ذاتها يمكن التنقل لرؤية غابات هافود ستات، وهي غابات شاسعة تصل مساحتها لحوالي مائتي فدان من الأشجار والحدائق التي تعود للقرن الثامن عشر.

إقرأ أيضاً : تكلفة السياحة في لندن ..

القطارات البخارية Steam Trains ومتعة التنقل بين المناطق التراثية

تعرف بريطانيا بأنها الدولة الأولى بالعالم التي أنشأت القطارات، واشتهرت ويلز بوجود سكك حديدية قديمة للغاية كانت تستخدمها لنقل الصخور من المحاجر والمناجم، ولازالت السكك الحديدية تلك قائمة إلى وقتنا هذا لكنها أصبحت تستخدم للسائحين ليتنقلوا عبر القطارات البخارية العتيقة ويروا أشهر وأجمل المعالم الرئيسية في ويلز سواء الجبال او المدن الساحلية المختلفة أو الحصون والقلاع التاريخية القديمة.

قلعة كارنارفون Caernarfon Castle من أجمل حصون القرون الوسطى

يوجد في بريطانيا عدد كبير جدا من القلاع والحصون لأن بريطانيا معروفة عبر التاريخ بعمليات الغزو والحروب والإغارات على جيرانها، فكانت دوما تسعى لتأمين انفسها بالقلاع  والحصون، وتعتبر قلعة كارنارفون التي تم بناءها بواسطة الملك إدوارد الأول في القرن الثالث عشر الميلادي لتكون مقرًا لأول أمير لمدينة ويلز، هي إحدى أكبر القلاع في بريطانيا العظمى ووجهة مناسبة للسائحين.
وتحتوي القلعة على عدد كبير من الأبراج حوالي 13 بالغضافة لبوابتين رئيسيتين هائلتين، ويمكن للزائرين أن يتنقلوا خلالها ليطلعوا على أقوى حصون القرون الوسطى ويستمتعون بالمناظر الطبيعية المحيطة بالقلعة؛ حيث تطل القلعة على مياه نهر سيونت ومضيق ميناي، كما أنها تتميز بوجود خندق تاريخي قديم على أحد جوانبها، وجدير بالذكر أن تلك القلعة كانت قد شهدت تنصيب الأمير تشارلز أميرًا على ويلز فيى عام 1969.

إقرأ أيضاً : أفضل الأسواق الشعبية في لندن

فندق بيرتميريون Hotel Portmeirion وتصميماته الإيطالية المبهرة

لا يقتصر جمال ويلز فقط على المناطق الأثرية والتاريخية والمناظر الطبيعية الخلابة، بل أيضا بها أماكن ترفيهية كالحدائق والفنادق الجميلة، ومن ضمن تلك الفنادق نجد فندق بيرتميريون الشهير، وهو احد اجمل المنتجعات في العالم وأحد أشهر الفنادق التي تستقبل السائحين على مستوى العالم، ويوجد هذا الفندق مباشرة على ساحل منتزه سنودونيا الوطني في منطقة جويند في شمال ويلز، وكان قد تعرض للانهيار وتمت إعادة بناءه على يد السير “كلوف ويليامز ايليس” في الفترة من بين 1925م – 1975م، ويتميز التصميم الحالي له بأنه يحاكي قرية صيد الإيطالية، ويمكن للسياح والنزلاء فيه أن يتجولوا ليستكشفوا الحدائق وينابيع المياه الجميلة.

 

جزيرة أنغلزي anglesey .. وجمال البحر الأيرلندي

تشتهر بريطانيها بالجزر التابعة لها، ومن أجمل تلك الجزر التي تتبع مدينة ويلز ويمكن للسائحين هناك زيارتها جزيرة انغلزي الموجودة بالبحر الأيرلندي، وهي جزيرة جميلة للغاية تطل على مضيق ميناي الذي يفصلها عن مدينة ويلز، ويصل عرضه إلى حوالي ميل، ومما يزيد جمال وروعة تلك الجزيرة أن المضيق يمر من تحت جسر ميناي المعلق، كما ان الجزيرة تحوي عددًا من قرى الصيد الصغيرة التي تبدو متناثرة حولها على مسافة أكثر من 100 ميل على طول الساحل.
وتشتهر جزيرة أنغلزي بأنها ترتبط بجزيرة اخرى أصغر منها عبر أحد الجسور، وهذه الجزيرة التابعة هي ليندسفارن أو كما يطلق عليها الجزيرة المقدسة وتعتبر أحد اجمل المنتجعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *