جزيرة جرينلاند

تعتبر جرينلاند هي الجزيرة الأكبر في العالم، وهي حاليًا عبارة عن بلد عضو في مملكة الدنمارك ولها عاصمة سياحية شهيرة هي مدينة نوك، ومن الغريب في جزيرة جرينلاد أنها على الرغم من انتماءها جغرافيا إلى قارة أمريكا الشمالية، وإلى منطقة القطب الشمالي، إلا أنها ترتبط سياسيًا وتاريخيًا بقارة أوروبا، وخاصة بدول آيسلندا، والنرويج، والدانمارك.

السياحة في جرينلاند .. بلد السحر والطبيعة الخلابة

جرين لاند

تتميز جزيرة جرينلاند بأنها أحد أهم وأشهر المزارات السياحية حول العالم، حيث تجذب سنويًا أعداد هائلة جدًا لزيارة مقاصدها ومعالمها السياحية والاستمتاع بقضاء وقت ممتع فيها، وتعتبر جرينلاند أحد أكبر الجزر حول العالم، وتقع تحديدًا شمال المحيط الأطلسي في شمال شرق كندا، و تتميز جرينلاند وتتمتع بعدد من المناظر الطبيعية الجميلة التي تعتبر أحد أجمل المناظر الطبيعية في العالم، ومن المسميات التي تم إطلاقها على جزيرة جرينلاند أيضا “أرض الناس” و “الأرض الخضراء”.

إقرأ أيضاً : تكلفة السياحة في السويد ..

الأماكن السياحية في جرينلاند

القطب الشمالي

القطب الشمالي ..

لا شك أن القطب الشمالي احد أهم معالم كوكب الأرض بشكل عام، ويرغب الكثيرون في رؤيته كأحد المظاهر الطبيعية الغريبة والنادرة حول العالم، ويقع القطب الشمالي في أعمق نهاية بالمضيق البحري إريك، ويعتبر واحدًا من أهم معالم السياحة الموجودة في جزيرة جرينلاند حيث يقع تحديدًا جنوب الجزيرة، ويحرص سياح وزوار جزيرة جرينلاند على زيارة القطب الشمالي وذلك على الرغم من نسبة البرودة القارسة به، وهذه المنطقة تتميز بندرة البشر فيها؛ ومعظم من يتواجدون بها هم ممن يعملون في المطار والفنادق هناك لخدمة السياح فقط لا غير.

مدينة نوك ..

نوك

مدينة نوك هي العاصمة الرئيسية لجزيرة جرينلاند وتعتبر من أبرز الأماكن السياحية في جرينلاند، وتقع مدينة نوك عند مصب مدخل نوك كانجرلوا الموجود على الساحل الغربي من جزيرة جرينلاند بمسافة حوالي 240 كيلو مترًا من جنوب الدائرة القطبية الشمالية، وكانت مدينة نوك قد تأسست في عام 1728 على يد المبشر النرويجي “هانز ايجد”، وذلك عندما كانت مستعمرة جرينلاند تحت حكم النرويج.

إقرأ أيضاً : السياحة في النرويج ..

ايلوليسات .. مدينة الجبال الجليدية

ايلوليسات

تعتبر منطقة ايلوليسات ضمن أهم معالم جزيرة جرينلاند، وايلوليسات هي مستوطنة من أكبر ثلاثة مستوطنات موجودة في جزيرة جرينلاند، وتقع تحديدًا على بعد حوالي 200 كيلو مترًا إلى الشمال من الدائرة القطبية الشمالية، وكلمة “ايلوليسات” تعني الجبال الجليدية وذلك لأن المنطقة هناك تتميز بانتشار الجبال الثلجية نظرًا للانخفاض الشديد في درجات الحرارة، ولذلك فهي مقصد مميز للكثير من السائحين والمغامرين ومن أكثر الأماكن الشعبية على جزيرة جرينلاند.

أووماناك ..

أووماناك

منطقة أووماناك هي أحد أشهر وأجمل الأماكن السياحية في جرينلاند، وتقع أووماناك غرب جزيرة جرينلاند، وتشتهر هذه الجزيرة بأنها مقصدًا لعدد كبير جدًا من السائحين في فصل الصيف تحديدًا؛ يأتون لزيارة المنطقة المحيطة عن طريق القوارب، وكذلك في فصل الشتاء تكون المنطقة مقصدًا للسائحين للإستمتاع بجمال الثلج والمشاهد الجليدية، وكذلك من الأغراض التي يلجأ لها السائحون بهدغ الاستمتاع بالجزيرة وجمالها، أنهم يقتنون ويستأجرون زلاجات الكلب خلال أشهر الشتاء من أجل السفر في جميع أنحاء المدينة، وكذلك التنقل إلى مواقع الصيد، وإلى العديد من المستوطنات المجاورة، كما يمكن للمسافرين إلى جرينلاند أن يستمتعوا بالشمس في منطقة أووماناك في الفترة ما بين 17 مايو إلى 28 يوليو.

إقرأ أيضاً : السفر إلى النرويج بأقل التكاليف

نارساك .. المدينة الهادئة وجمال الحياة البرية

نارساك

منطقة نارساك السياحية هي الوجهة الأبرز والأكثر جذبًا للسياح في جزيرة جرينلاند، وتعتبر من أفضل أماكن السياحة فيها، وتقع منطقة نارساك فوق أحد السهول بجوار المضيق البحري العملاق في جرينلاند، وتتميز منطقة نارساك بأنها مكان مميز جدًا للجولات السياحية الترفيهية لأنها مناسبة للحياة البرية الوفيرة ويتوافر بها كائنات بحرية عديدة مناسبة للصيد كذلك، مثل الأختام، وسمك السلمون، وسمك المرقط، والحيتان، كما تشتهر تلك المنطقة بوجود عدد من الجبال الجليدية والأنهار الجليدية القريبة، وبالإضافة لذلك فإن نارساك تحوي عددًا كبيرًا من المرافق والخدمات التي تجذب السياح.

التجديف وقوارب الكاياك .. 

لا شك أن اللهو في القوارب وممارسة التجديف أحد أهم الأنشطة التي يستمتع بها السياح حول العالم، وهذه الأنشطة تتوافر بكثرة على جزيرة جرين لاند، ويعتبر التجديف أحد أشهر المقاصد السياحية في جرينلاند؛ فالسياح يذهبون إلى هناك لممارسة التجديف في الجزيرة التي لديها تاريخ طويل من التجديف، حيث يعتبر التجديف رمزًا ثقافيًا لشعب هذه الجزيرة الرائعة، وكل من يذهب إلى جرينلاند يستشعر بمدى اندماجه في الطبيعة الساحرة، وبقربه الشديد من الطبيعة خاصةً عندما يكون على متن قوارب الكاياك حول المضايق واسعة النطاق، وهذه المضايق تبدو فيها  المياه واضحة ونقية وصافية جدًا مثل الكريستال على طول الشريط الساحلي الوعر، وأثناء ذلك يستمتع السياح بالاستماع إلى أصوات الطيور البحرية، ومشاهدة جمال النباتات البرية الوفيرة.

إقرأ أيضاً : أفضل مناطق سياحية في النرويج

مضيق مدينة ايلوليسات الجليدي .. أحد أسرع أنهار العالم

مضيق مدينة ايلوليسات الجليدي

يعتبر أحد أشهر المضايق على مستوى العالم لأنه منطقة سياحية نادرة، وهو من أجمل أماكن السياحة في جرينلاند، ويعتبر كذلك واحدًا من عجائب الدنيا السبع، وذلك لأنه المضيق الجليدي الوحيد تقريبًا ويوجد في مدينة وايلوليسات، ويعتبر هذا المضيق أيضًا أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، وهذا ما يجعله من أكثر المواقع التي تستحق الزيارة في هذا البلد الجميل، ويتميز هذا المضيق بوجود الجبل الجليدي المطل عليه والذي يسمى “Sermeq Kujalleq” ويقع تحديدًا في غرب جزيرة جرينلاند، ويعتبر أحد الظواهر الطبيعية الفريدة باعتباره أحد أسرع الأنهار الجليدية وأكثرها نشاطًا في العالم.

زيارة مناطق جميلة بثقافات متنوعة ..

يمكن لسائح في جزيرة جرينلاند أن يزور عددًا من البلدان الجديدة والتي في الغالب تتيح للسائح متابعة المواطنين المحليين والتعرف على ثقافات جديدة وعادات وتقاليد غريبة ونادرة بحكم غرابة الطبيعة التي تؤويهم، وهذا الأمر محبب جدًا لعشاق الجغرافيا والمغامرات والتنقل والترحال ويتوافر بكثرة للسائحين عند زيارة جزيرة جرينلاند، فهناك بالفعل يمكن للسائح أن يستكشف منطقة ثول أو كاناك وهي مدينة تابعة لبلدية كاسويتسوب شمال غرب جرينلاند، وتتميز بأنها مجتمع غني بالتاريخ وثقافة الاسكيمو الذين جاءوا إلى هذه المنطقة واستقروا فيها وعاشوا منذ عام 2000 قبل الميلاد، ويستمتع السياح بمتابعتهم يمارسون عاداتهم وتقاليدهم البدائية، كما يمكن مشاركتهم اللهو والصيد، والتجديف، والتزلج، وبعض الحرف اليدوية.

ثقافاة الاسكيمو

المنازل والطبيعة الملونة .. أجمل ما يمكن رؤيته في جرينلاند

من ضمن الثقافات المنتشرة في جزيرة جرينلاند تلك المساكن والمنازل الملونة التي تنتشر في كل مكان تقريبًا، وتتميز ألوانها بأنها زاهية تخلق خلفية مذهلة لعرض سحري من الشفق القطبي الشمالي وخاصة عند مدينة كانغيرلوسواك، وهذه المنطقة في جزيرة جرينلاند تعتبر مركزًا لانتشار الظاهرة الطبيعية المضيئة من الجسيمات المشحونة كهربائيًا من الشمس، و هذه الأضواء الشمالية الساحرة تضيء القطب الشمالي بالألوان التي تتنوع كثيرًا ما بين الأخضر والأرجواني والأحمر، وتبلغ هذه الألوان ذروتها وتكون أكثر إثارة ووضوحًا ما بين شهري أكتوبر وأبريل من كل عام.

إقرأ أيضاً : المدن السياحية في النرويج

الطبيعة الساحرة في جرينلاند ..

مما تتميز به جزيرة جرينلاند يشكل عام، ما تحويه في مختلف مدنها والمناطق المحيطة بها برًا وبحرًا وجوًا من معالم طبيعية ساحرة ومناظر خلابة تجذب القلوب والعقول، ومن أكثر المناطق التي تتميز بالطبيعة الساحرة تلك المنطقة الموجودة في شرق الجزيرة، حيث تتميز بكميات وفيرة للغاية من مروج الزهور في ظل جدران البازلت واسعة النطاق، ولذلك يذهب السياح إلى هذه المناطق بهدف الاستمتاع بالطبيعة الساحرة هناك، وأيضًا بالإضافة للزهور فإنهم يستمتعون بتسلق الجبال وغالبا ما ينهون يومهم بمشاهدة غروب الشمس القطبية الذهبية المطلة على خلفية المناظر الطبيعية الخلابة المذهلة.

مضيق باتاغونيا ..

مضيق باتاغونيا

يعتبر مضيق باتاغونيا الموجود في القطب الشمالي أحد أهم المعالم و الأماكن السياحية الموجودة في جزيرة جرينلاند، وعند هذا المضيق يمكن للسياح الاستمتاع بتسلق الجبال والتنزه على ضفافه، ، كما أن هناك سيمكن للشخص أن يغمر نفسه في ينابيع ساخنة طبيعية موجودة في أقصى نقطة في غرينلاند وهي مياه صحية مناسبة لتطهير الجسم ومفيدة للعظام وللبشرة وتفتيح المسام وعلاج العديد من الأمراض الجلدية، كما يحرص السائحون على قضاء أكبر وقت ممكن في استكشاف العديد من الصخور.

آثار جرينلاند ..

أثار جرينلاند

لا تنحصر معالم جرينلاند فيما حباها الله إياه من مناظر طبيعية خلابة وسماء صافية متلألأة بالألوان، ومياه نقية وجبال جليدية رائعة… الخ، لكنها كذلك تحوي عددًا من المواقع الأثرية الشهيرة والتي تعد من أهم المعالم السياحية في جزيرة جرينلاند، وهذه الآثار تجمع تاريخ وحضارة وثقافة شعب القطب الشمالي منذ القِدَمْ، وفي جرينلاند تتنوع المواقع الأثرية ما بين المتحف الوطني، والمواقع التاريخية القديمة التي بناها الفايكنج حيث استقروا.

-----------

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *