الحضارة الهندية من أقدم الحضارات في العالم فتاريخها يعود إلى 4.500 سنة، كما أنها من أغنى الحضارات مما جعلها مطمع للغزاة والمحتلين على مر العصور مما أثر بشكل مباشر على العرق الهندي والديانة الهندية إلى جانب العادات والتقاليد، ومع ذلك فإن الشعب الهندي يعتبر من أكثر الشعوب محافظة على تاريخة وهو ما سنتحدث عنه في هذا المقال حول عادات وتقاليد الهند الراسخة على ممر العصور.

عادات وتقاليد الهند India

تضم دولة الهند 7 أقاليم إتحادية مقسمة إلى 27 ولاية، وتعد البنجاب من أكثر الولايات الهندية شهرة إلى جانب العاصمة الهندية نيودلهي ودلهى القديمة والثقافة الجنوبية بإقليم التاميل وولاية غوا الساحلية الشهيرة وولاية كشمير المتنازع عليه مع باكستان والجوجرات ومدينة مومباي، وكل إقليم له عاداته وتقاليدة وثقافتة وإن تشابهت بعضها إلا أن بها عدة إختلافات كطقوس الزواج والمهر المقدم للزوج إلى جانب الديانات واللغات المتعددة.

إقرأ أيضاً : عادات وتقاليد باكستان

الملابس في الهند

يعتبر الساري الهندي من أكثر الملابس شهرة حول العالم لما يتميز به من ألوان زاهية ونقوش جميلة وتتنوع أشكاله وتختلف من منطقة لأخرى، وبالرغم من الإنفتاح العالمي إلا أن المرأة الهندية مازالت ملتزمة بالزي الهندي التقليدي وخاصة في حفلات العرس والمناسبات الاجتماعية والاحتفالات الدينية فهنا تظهر مدى تمسكهم بعادات وتقاليد الهند، والساري عبارة عن قطعة قماش من الحرير أو القطن يصل طولها إلى 16 متر يتم لفه حول جسد المرأة مع إظهار جزء من خصرها.

أما الرجل الهندي فليس له زي إلزامي إلا أنه في الحفلات والأعراس فإنه يرتدي الحرير ما يسمى بالـ”كورتا” والـ”بايجاما” وفي القرى يرتدون لونجي وهو قطعة قماش قطنية حول الخصر والفخذ.

الملابس في الهند - عادات وتقاليد الهند India
الملابس في الهند – عادات وتقاليد الهند India

عادات وتقاليد الطعام في الهند

يوجد بالمطعم الهندي عدد من الأطعمة الشهية واللذيذة كالبرياني، ويلتزم الهنود بعادة الحصول على مباركة الآلهة للأطعمة التي تناولونها، ويتم ذلك من خلال وضع الطعام في محراب موجود بالمنزل لمدة 10 دقائق لينال بركة الآلهه قبل وضعه على المائدة.

عادات وتقاليد الطعام في الهند - عادات وتقاليد الهند India
عادات وتقاليد الطعام في الهند – عادات وتقاليد الهند India

عادات وتقاليد السلام في الهند

تختلف التحية الهندية عن أغلب التحيات حول العالم وهي مشهورة جداً وخاصة مع انتشار السينما الهندية، وهي عبارة عن ضم راحتي اليد إلى بعضهما والانحناء بالرأس إلى الأمام، أما إذا كان الشخص كبير في السن أو مقاماً فإن الأصغر سنا ينحني ولمس قدمه تعبيرا عن الاحترام والحصول على بركته ويقوم الأكبر سناً بدوره بلمس رأسه تعبيراً عن رضاه عنه وهي عادة تدل على التواضع وخاصة أن الهنود يعتبرون القدم أنجس اعضاء الجسد.

إقرأ أيضاً : الاماكن السياحية في كيرلا الهند

عادات وتقاليد الاحتفالات في الهند

يحتفل الهنود بعيد الألوان “الهولي” سنوياً عبر ارتداء الجميع لملابس بيضاء رشق أنفسهم بالمياة والألوان، كما يحتفل الهنود بالـ”دوشار” وهو ذكر انتصار رام على الشرير رافان ويتم حرق 3 تماثيل واحد للشرير و2 لأخوية، ويتم إطلاق النيران وقرع الطبول وهى من أكثر عادات وتقاليد الهند التي تحولت مع الوقت إلى عيد سنوي.

عادات وتقاليد الهند India - عادات وتقاليد الاحتفالات في الهند
عادات وتقاليد الهند India – عادات وتقاليد الاحتفالات في الهند

عادات وتقاليد غريبة في الهند

تشتهر الهند بعدة عادات غريبة، ومن أشهرها، اعتاد الهنود في شهر ديسمبر من كل عام بولاية كرناتك إلقاء نحو 100 طفل من فوق المعبد أي على ارتفاع يصل إلى 200 قدم على ان يتم التقاطهم بقطعة قماش من الأسفل، وذلك اعتقاداً منهم أن هذه التضحية تجلب الحظ والحياة والخير والصحة، كما اعتاد الهنود في موسم الحصاد وخاصة بمنطقة الجنوب افلات الثيران الهائجة وسط تجمع كبير من الأفراد بغرض اللعب معها، وبالرغم من أنها تتسبب في مقتل عدد كبير من الأفراد المشاركين إلى أنها مازالت مستمرة.

ويعتبر تعلق الأفراد بالأسلاك الشائكة من أغرب عادات الهند، وأطلق عليه احتفال التهوكم، وهو عبارة عن تعلق عدد من المتطوعين بأسلاك حادة، ورفع أنفسهم لأعلى، وعتبر جنوب الهند من أكثر المناطق شهرة بهذا الاحتفال، كما يتقرب هندوس جنوب الهند من آلهتهم عبر السير حفاة على النار ببطء في عيد تهيميتي من كل سنة. مما جعلها من أغرب عادات وتقاليد الهند.

عادات وتقاليد الهند India - السير حفاة على النار
عادات وتقاليد الهند India
– السير حفاة على النار

التبرع بالشعر للمعبد

يتبرع الهنود بشعرهم لصالح المعبد أو جمعيات الخيرية ويقوم الكهنة ببيعه واستخدام ثمنه في إصلاح المعبد وتجديده أو مساعدة العائلات الفقيرة أو الأطفال، مما جعلها تجارة مربحة.

إقرأ أيضاً : عادات وتقاليد سنغافورة

عادات وتقاليد الزواج في الهند

تختار العروس الهندية شريك حياتها وفقاً لزواج ترتبه العائلة من ذات الطبقة الاجتماعية وبعضها يكون محدد منذ الطفولة، وعلى العروس أن تدفع المهر وتكاليف الزفاف واقامة حفل صخب يضمن بعض الطقوس الهندية كالدوران حول النار ونثر حفنة من الأرز على العروسين وتزين الزوج لجبهة زوجته اللون الأحمر تعبيرا عن اتمام عقد القرآن وذلك تحت إشراف الكاهن، كما يسبقة حفل للحنة وتزين العروس وحفل راقص يتم فيه عقد منافسة بين أهل العروسان وتحديد الافضل وعادة ما يتم استئجار منزل كبير مخصص لاستقبال الحضور والزوار من العائلتين والاصدقاء.

ومن المعروف في الهند أن الخطبة لا تتم أو مراسم الفرح إلا بعد موافقة كاهن المعبد على الزواج اعتقاداً منهم أن مطابقة أبراج العروسين “الطالع” هي أساس نجاح الزيجة في حالة عدم مطابقتها يفرض عليهم طقوس محددة لإتمامها كالزواج من شجرة أو كلب قبل الشروع في الزواج في حالة تمسك العائلتين بالزيجة كما يختار الكاهن الوقت المناسب وفقاً للبرجين.

عادات وتقاليد الهند في الزواج تعتبره ارتباط مقدس لأنه في حالة عدم تطابق المستويات الاجتماعية أو رفض الزواج يتعرض الشخص لغضب الآلهة الهندية، وفي بعض الولايات الهندية تتعمد العروس تلقين من تقدم لخطبتها درس كإختبار لمدى شجاعته أو جبنه عبر كيي ظهره في الغابة وفي حالة شكواه من الألم ترفضة وتعلن لبقية نساء القرية أنه جبان وإذا تحمل الألم تقبل به وتعتبره فارس أحلامها.

وفي بعض الأقليات الهندية تعدد المرأة الأزواج وفي حالة الحمل ينسب للأكبر سناً، أما مسلمي الهند فهم يتبعون الشريعة الإسلامية في الزواج ويسمح القانون الهندي لمسلمي الهند بتعدد الزوجات بعكس الديانات الأخرى، كما يسمح القانون الهندي بالزواج المدني بين ديانتين مختلفتين إلا أن بعض العائلات المتعصبة ترفض هذا الزواج وقد يصل في بعض الأحيان إلى قتل الزوجان لعدم انصياعهم لتعاليم الدين.

عادات وتقاليد الزواج في الهند - عادات وتقاليد الهند India
عادات وتقاليد الزواج في الهند – عادات وتقاليد الهند India

عادات وتقاليد الموت في الهند

تشتهر الهند بحرق جثث الموتى؛ فأتباع الديانة الهندوسية يؤمنون بأن حرق الجثث وإلقاء رمادها في النهر يطهرها من ذنوبها ويعتبر نهر الجانغا من أشر أنهار الهند والمحبب لدى الهندوس لنثر رمادهم به، ويقوم بالحرق الزوج أو الإبن على مرأى ومسمع من الكاهن، ويذهب الأفراد لحضور المراسم الأخيرة للمتوفي بلباس أبيض خالي من النقوش.

وتلتزم الزوجة التي توفي زوجها بالزي الأبيض ما تبقى من عمرها ولا يسمح لها بالزواج مرة أخرى وتعتبر نذير شؤم والعائلات المتعصبة لا تسمح لها بحضور حفلات الزواج ويحدد لها أنواع محددة من الطعام وقديما كانون يحلقون لها شعرها وفي بعض المناطق الريفية يتم حرقها مع زوجها حية إلا أنهم تخلو عن هذه العادة إلى حد ما مؤخراً وخاصة بعد أن دعى الزعيم الهندي غاندي إلى معاملة الأرملة كإنسان له حقوق وواجبات، أما في حالة وفاة الزوجة قبل زوجها فإنه يتم تزينها وتجهيزها بلباس ملون ووضع مساحيق التجميل عليها قبل اتمام مراسم الحرق ومن حق زوجها أن يتزوج بعد وفاتها بأخرى.

أما أصحاب الديانات السماوية كالإسلام والمسيحية فهم يلتزمون بدفن موتاهم في مقابر مخصصة لهم وفقاً لأحكام شريعتهم.

المصدر 1 هنا

المصدر 2 هنا

المصدر 3 هنا

-----------

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *