تعتبر جاكرتا من البلاد السياحية الرائعة التي تتواجد في اندونيسيا وبالعالم كله، فهي تجذب العديد من الزوار إليها بسبب ما تمتلكه من العديد من المقومات المختلفة للسياحة، وذلك من حيث أماكن الإقامة المختلفة والمناخ والمعالم الأثرية الرائعة وأكثر ما تشتهر به جاكرتا هي المتاحف، ولذا سنقدم إليكم افضل المتاحف في جاكرتا.

اهم متاحف جاكرتا

  • متحف جاكرتا للتاريخ

متحف جاكرتا للتاريخ
المتاحف في جاكرتا

متحف جاكرتا التاريخي ويعتبر من أشهر المتاحف التي تتواجد في جاكرتا ويطلق عليه العديد من الأسماء المختلفة ومنها متحف باتافيا أو متحف فتح الله، ويتواجد هذا المتحف بالقرب بالعديد من المتاحف الرائعة الأخرى في جاكرتا ومن المتاحف المجاورة له متحف الفنون الجميلة والخزف، ومتحف الدمى التاريخي، ويتكون هذا المتحف من حوالي 37 غرفة مزخرفة.

محتويات المتحف

يحتوي المتحف على مجموعات واسعة من الكنوز والقطع الأثرية النادرة والقديمة، فهو يحتوي على أكثر من ثلاثة وعشرون ألف وخمسمائة قطعة أثرية، ويقسم هذا المتحف إلى العديد من الأقسام المختلفة ومنها قسم الموروثات وقسم الخرائط التاريخية القديمة واللوحات الفنية، بالإضافة إلى قسم الخزف والسيراميك إلى جانب مجموعة مختلفة من القطع الأثرية والتي يعود تاريخها إلى العصور القديمة وهي عصور ما قبل التاريخ ومنها النقوش وآلات الحرب البسيطة كالسيوف وغيرها، كما يحتوي المتحف على قسمًا خاص بالأثاث حيث أنه يحتوي على أكبر وأغنى مجموعة من الأثاث الذي قد تم تصميمه على الطراز البيتاوي، ويحتوي أيضًا على سجن وتمثال هيرميس الشهير.

  • متحف وايانج ( متحف الدمى)

متحف وايانج
المتاحف في جاكرتا

ويعتبر هذا المتحف من افضل واشهر المتاحف في جاكرتا، ويعتبر هذا المتحف مختص بالعرائس وهو من المتاحف النادرة والمعدودة حول العالم كله، ويتواجد هذا المتحف بالقرب من المتاحف المختلفة ومنها متحف جاكرتا التاريخي وكذلك متحف الفنون الجميلة.

أصل المتحف

وهذا المتحف كان عبارة عن كنيسة قد تم تأسيسها في عام 1640، وكان يطلق عليها اسم الكنيسة الهولندية، ولكن تم تحويل هذه الكنيسة إلى متحف مختص بالعرائس وخاصًة عرائس وايانج، وذلك عندما حدث زلزال عام 1808 ميلادية، وقد تم هدم الكنيسة ودمارها بالكامل وبني المتحف على أرضها، ومن الجدير بالذكر أن هذا المتحف قد تم تجديده وتطويره مرات مختلفة في السنوات الماضية، ومازال التجديد والتطوير مستمر حتى ينال إعجاب الزوار، ومتحف الدمى هو واحد من المتاحف الترفيهية التي ينصح الزوار محبي الفنون المختلفة بالذهاب إليه، حيث يتم فيه توضيح العديد من عروض الدمى التي تشتهر بها جاكرتا، حيث يضم المتحف جميع الأنواع المختلفة من الدمى أو العرائس.

  • متحف النسيج أو القماش في جاكرتا

متحف النسيج أو القماش في جاكرتا
المتاحف في جاكرتا

متحف النسيج في جاكرتا من أفضل المتاحف المختصة بالأقمشة المختلفة، وقد تم بناء هذا المتحف من عدة مباني مختلفة، ويضم هذا المتحف العديد من أنواع النسيج والأقمشة المختلفة والتي ترجع إلى العصور السابقة وقبل وجود مصانع للنسيج، فترجع الأنسجة المختلفة داخل هذا المتحف إلى أكثر من 80 عامًا سابقًا.

محتويات المتحف

ويحتوي هذا المتحف على العديد من الأنسجة المختلفة الخاصة بكل منطقة داخل اندونيسيا، ومنها الأنسجة التي تتميز باللون الفاتح والتي تفضلها بعض المناطق في اندونيسيا، على عكس بعض المناطق الأخرى التي كانت تشتهر بالنسيج ذو الألوان الداكنة، وكذلك الأنسجة ذو التصاميم الإسلامية المختلفة حيث قد ظهر على هذه الأقمشة الحروف العربية مقطعة ومقسمة بطريقة مبدعة، بالإضافة إلى أنه يحتوي على الأنسجة التي تميل إلى التراث الهندي وكذلك الأوروبي وغيرها من الأنسجة المختلفة داخل هذا المتحف، ومن الجدير بالذكر أن أسماء الأقمشة داخل هذا المتحف مسماه بالذكر ومنها نسيج سبحان الله، حيث كان يستعين المصمم بالذكر حتى ينتهي من التصميم.

  • متحف الفنون الجميلة والسيراميك

متحف الفنون الجميلة والسيراميك
المتاحف في جاكرتا

ويهتبر هذا المتحف واحد من اشهر المتاحف في جاكرتا، وهو من المتاحف الرائعة في جاكرتا والتي تستحق الزيارة، حيث يضم هذا المتحف مجموعة كبيرة جدًا من الفنون الخزفية الرائعة، ويتواجد هذا المتحف غرب جاكرتا، وقد تم بناء متحف الفنون الجميلة والسيراميك في جاكرتا تبعًا للتصاميم الكلاسيكية الغير متكلفة، حيث يتميز هذا المتحف باللون الأبيض المريح للنفوس الهادئ، كما  يتواجد به العديد من الأعمدة التي تزين مدخله، والتي تدل على التأثر بالعمارة اليونانية.

أصل المتحف

وكان هذا المتحف عبارة عن مقر للجيش الإندونيسي، وتدرج بعدها إلى موقع للعديد من المناصب الحكومية الأخرى وفي النهاية أصبح متحفًا للفن في عام 1976 ميلادية، ويحتوي هذا المتحف على العديد من المقتنيات النفيسة ومنها مشغولات الخزف والمشغولات اليدوية الرائعة، بالإضافة إلى اللوحات الفنية الرائعة لأشهر فنانين إندونيسيا، ويفتح هذا المتحف أبوابه للجمهور من الساعة الثامنة صباحًا وحتى الخامسة مساءًا، مقابل 3000 روبية للكبار، والصغار 650 روبية، فلا تترددوا في زيارته.

  • المتحف البحري في جاكرتا

المتحف البحري في جاكرتا
المتاحف في جاكرتا

ويعتبر المتحف البحري واحد من أشهر المتاحف التي تمتلكها جاكرتا، والذي يعتبر مصدر جذب للعديد من الزوار، ويحتوي هذا المتحف على العديد من المدونات التاريخية البحرية الخاصة بالإبحار في جاكرتا.

محتويات المتحف

يحتوي على مجموعة واسعة من المعروضات المختلفة ومنها الأدوات البحرية التي كانت تستخدم قديمًا من قبل الصيادين الإندونيسيين،  وكذلك كل ما يتعلق بالإبحار حيث يحتوي المتحف على  1850 نوعًا مختلفًا من المراكب المختلفة في شكلها وتاريخها وطريقة استخدامها وهيئتها، حسب المنطقة والفترة الزمنية التي نشأت فيها كل مركبة من هذه المراكب المختلفة، ومن أشهر المراكب التي تتواجد في المتحف البحري في جاكرتا هي مراكب كونينج لانتسانج، بالإضافة إلى القارب الشهير جاكونج، وكذلك قارب فينسيو كما يمتلك أيضًا قارب كورا كورا، وغيرها من المراكب والقوارب العتيقة التي تتواجد في هذا المتحف، كل هذا إلى جانب مجموعة واسعة من الصور المختلفة لأكثر الشخصيات الرائعة التي أثرت في التاريخ البحري الأندونيسي، وغيرها من المقتنيات المختلفة، ولذا يعتبر المتحف البحري في جاكرتا واحد من افضل المتاحف في جاكرتا فلا تترددوا في زيارته.

  • متحف اندونيسيا الوطني

متحف اندونيسيا الوطني
المتاحف في جاكرتا

ويعتبر من أكثر المتاحف الهامة في جاكرتا، فيعتبر هذا المتحف هو المتحف التاريخي الأثري الأول في جاكرتا وقد تم بنائه عام 1778، ويقوم هذا المتحف بعرض تاريخ إندونيسيا من القديم إلى الحديث، إلى جانب مجموعة مختلفة من الأبحاث التي يقدمها المتحف لزواره والتي تختص بعلم تاريخ الإنسان والأعراق البشرية، ويعتبر هذا المتحف هو مفخرة لجاكرتا بإندونيسيا، حيث أنه يحتوي على العديد من النقوش والتماثيل النادرة، بالإضافة إلى مجموعة من التحف الذهبية والفضية الرائعة، وكذلك الحلي والمجوهرات وبعض المنسوجات والملابس المختلفة والتي كان يمتلكها سلاطين وحكام الارخبيل، ولذا يعتبر متحف اندونيسيا الوطني واحد من اهم المتاحف في جاكرتا، فلا تترددوا في زيارته.

-----------

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *