تعد مدينة زيلامسي من أجمل المدن النمساوية، لما تتمتع به من جو رائع على مدار السنة وإطلالتها الساحرة على البحيرة الزرقاء “زيل” إلى جانب تنوع الأنشطة بها، فهي المقصد الثاني للسياح القادمين إلى النمسا بعد فيينا، وسنخصص الحديث في هذا المقال عن المتاحف في زيلامسي.

المتاحف في زيلامسي ZELL AM SEE

تضم مدينة زيلامسي العديد من المتاحف والتي يبلغ عددها نحو 10 متاحف، والتي تمثل نزهة استكشافية تاريخية ومغامرة رائعة للتعرف على تاريخ البلاد لجميع أفراد العائلة.

متحف ستادت

يستقبل متحف ستادت الواقع بالحي القديم بمدينة زيلامسي ببرج فوغت عدد من السياح الأجانب والعرب القادمين للمدينة للراحة والاستمتاع، وهو متحف متخصص بتاريخ المدينة المحلي إلى جانب أنه يعتبر مكتب للمحفوظات.

ويتكون المتحف من 4 طوابق تحوي عدد كبير من العناصر المتعلقة بالتراث المحلي، إلى جانب الأثاث والأزياء التقليدية والحرف اليدوية، بالإضافة إلى معلومات حول جبال الألب وبحيرة زيل ومراحل تطور المنطقة وحيوانات زيلامسي.

ويبلغ عمر برج فوغت الذي يقع به متحف ستادت نحو 1000 عام، وكان أحد مخابىء الجنود من الهجمات التي يتعرضون لها منذ نشأته، وهو أقدم مبنى بالمدينة، وزيارته ممتعة للسياح في حد ذاته.

المتاحف في منطقة كابرون Kaprun

تتنوع المتاحف الموجودة في المنطقة بين التاريخ والطبيعة والثقافة والتكنولوجيا، مما يجعلها برنامج جذاب للعطلات الأسبوعية والأيام الممطرة، فالمنطقة لديها تاريخ طويل وتم تطوير متاحفها خلال السنوات الماضية وتم الحفاظ  عليها على مدار أجيال متعاقبة.

فهناك متحف  Vötter’s Vehicle للسيارات والذي يركز على المركبات القديمة ووسائل التنقل، وهناك معرض الحديقة الوطنية ومتحف الحديقة الوطنية في ميترسل ومن خلالها تتعرف على العالم المثير لحديقة هوهي تاورن الوطنيه، إلى جانب متحفها التاريخي، متحف كابرون.

متحف كابرون

يقع متحف كابرون في مزرعة ستنربانيرهوس Steinerbaunerhaus القديمة في منطقة كيرشبيش Kirchbachl الجبلية، حيث يبرز مثل شبح في الليل، ويعتبر أول ما تراه عند دخولك المتحف هو عرض لرحلة تاريخية لأكثر من 4000 سنة من التاريخ لمدينة زيلامسي النمساوية، مما يدل على الأهمية التاريخية للمدينة وبلد النمسا نفسها.

وتتوفر بالمتحف جولة إرشادية تبدأ من يوم الاثنين إلى يوم الجمعة، إلى جانب نصف يوم في يوم السبت، بدءًا من 6 مساءً، ويبدأ الدليل/ المرشد بتقديم عرض للكتب حول مواضيع مختارة مختلفة، وكلها مرتبطة بطريقة ما بالمدينة.

وتمتلك القيمة التاريخية للمدينة بسبب الحرب العالمية الثانية لما شهدته من أحداث تاريخية مثيرة تجذب السياحة إليها، وهو وجهة رائعة للزوار ويعد من أفضل المتاحف في زيلامسي.

متحف كابرون - المتاحف في زيلامسي ZELL AM SEE
متحف كابرون – المتاحف في زيلامسي ZELL AM SEE

جولة داخل متحف كابرون

يصطحبك المرشد في جولة داخل المعرض الخاص والكنيسة الملحقة به، تتضمن الجولة إصدار لفيلم يحمل أغنية خاصة بكابرون باللغة الألمانية، والتي تعد من أشهر أغاني القرية، إلى جانب فيلم خاص بالمدينة يسمى “نداء الغابة” وهو أيضاً باللغة الألمانية.

ويقدم المتحف للمغامرين الأطفال فرصة لقراءة الحكايات الشهيرة الموجودة بالأسواق.

متحف فوتر للسيارات

يضم متحف فوتر للسيارات نحو200 سيارة ودراجة بخارية ودراجة نارية، ونماذج للسيارات التي يتم تصنيعها منذ عام 1950 ميلاديا وحتى عام 1970 ميلاديا، ومعظم هذه السيارات قابلة للعمل، ومن المعروف أن سيارات المعرض تشارك في المسابقات والمعارض داخل النمسا وخارجها.

تعد مجموعة ريجينا هي الأشهر في المتحف وهي عبارة عن سكوتر هدية من مصمم السيارات الشهير فريتز فيندي، كما أن معظم المعروضات تنتمي إلى مصانع فولكسفاجن.

افتتح المتحف عام 1996 ميلاديا بالطابق السفلي لفندق فوتر ذو الأربع نجوم، ويعد المتحف فرصة لعشاق السيارات حول العالم ويبلغ سعر التذكرة 7 يورو ويتم خصم 4.5 يورو، هو من أبرز المتاحف في زيلامسي.

يقع متحف فوتر بمدينة كابرون – زيلامسي على طريق المرور الأعلى بالنمسا والذي كان مفتوحاً منذ سنوات، ليخلق عشاق السيارات القديمة والشغوفين بالسيارات عالم رائع بمتحف فوتر، حيث تتواجد السيارات القديمة في بيئة كريمة تمكنك من مشاهدتها ولكنها ليست سيارات منسية، التي يتم عرضها على الطريق السريع للمشاهدة يومياً من الـ10 صباحاً وحتى الـ6 مساءاً.

متحف فوتر للسيارات - المتاحف في زيلامسي ZELL AM SEE
متحف فوتر للسيارات – المتاحف في زيلامسي ZELL AM SEE

متاحف الحديقة الوطنية

تقع الحديقة الوطنية هوه تاورن، بمدينة ميترسل على جبال الألب بارتفاع يصل إلى 3 آلاف متر فوق سطح البحر، وتبعد نحو نصف ساعة عن مدينة زيلامسي بالسيارة، وتضم الحديقة عدد من المتاحف والمعارض على طول الحديقة والتي تعرض معلومات حول البناء والمساحات الطبيعية الموجودة بسلسلة جبال الألب والحيوانات التى تقطنها.

تضم هوه تاورن متحف ومعرض لحيوانات منطقة الألب ونباتاتها، وهو وجهه رائعة لجميع أفراد الأسرة باعتباره رحلة رائعة داخل الجبل.

كما تضم معرض الجبل ومعرض الغابة حيث يمكنك الاستماع إلى أصوات الحيوانات كالبوم ونقار الخشب، وكهف الغزال، ومعرض كنوز تاورن وهي معادن نادرة وأحجار كريستالية، والبانوراما الشهيرة عين النسر، التي تمكنك من مشاهدة الأودية وقمم الجبال العالية وكأنك نسر محلق في السماء.

وتضم الحديقة أيضا قسم خاص بعالم الماء للتعرف على النباتات والحيوانات التي تسكن الجداول الجبلية والبحيرات الموجودة بالمنطقة.

وتستقبل الحديقة ومعارضها الزوار من التاسعة صباحاً وحتى السادسة مساءاً.

-----------

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *