Booking.com

التربية الخاصة هي ممارسة خاصة تقدم لذوي الإحتياجات الخاصة، وذلك لغرض مساعدهم على تنمية القدرات والتكيف مع إختلافاتهم، وفي مقالة تعريف علم التربية الخاصة، نتعرف عن هذه الممارسة أكثر، ودورها في المجتمع.

تعريف علم التربية الخاصة

التربية الخاصة أو التعليم الخاص هو بديل مستخدم لتعليم ذوي الإحتياجات البدنية والصحية، والتي لا يمكن تلبيتها بشكل كاف بإستخدام البرامج أو التقنيات التعليمية التقليدية، فهي مصممة بالذات لتلبية إحتياجات فريدة، ما يتيح لذوي الإعاقة الفرصة للتطور إلى أقصى إمكاناتهم.

في الولايات المتحدة، يحصل جميع الأطفال على التعليم الخاص بشكل مجاني في جميع المدارس، وبحسب القانون الأمريكي، فإن تعريف التربية الخاصة هو “تعليم مصمم ومخصص، دون أي تكلفة من الأباء والأمهات، لتلبية الإحتياجات الخاصة للطفل ذو الإعاقة “.

تعريف علم التربية الخاصة
تعريف علم التربية الخاصة

اين تكون التربية الخاصة

التربية الخاصة لا تعني دائما فصل الأطفال الذين يعانون من الإعاقة عن الأطفال الأخرين في الفصول المدرسية، فهناك بعض القوانين التي تشترط تدريس الطفل المصاب بالإعاقة بجانب أقرانه قدر الأمكان، وذلك لتجنب أي أثار نفسية على الطفل في كونه مختلف عن الأخرين، والذي قد يكون له تأثير سلبي على ثقته في نفسه.

على سبيل المثال، قد يقضي بعض الطلاب الذين يعانون من عسر القراءة معظم اليوم في فصل دراسي عادي، ويقضون ساعة أو ساعتين فقط في غرفة للعمل مع متخصص في القراءة، ولكن في حالات أخرى قد يحتاج بعض الأطفال إلى الإلتحاق بمدرسة مختلفة متخصصة في تعليم الأطفال هذه المهارة.

وفقًا لتقرير صادر عن المركز الوطني لصعوبة التعلم في الولايات المتحدة سنة 2014، فإن 66 في المائة من الطلاب الذي يعانون من صعوبات في التعلم يقضون أكثر من 80 في المائة من يومهم الدراسي في فصول التعليم العام مع أقرانهم من الأطفال، وهي نسبة ترتفع من سنة إلى أخرى.

اين تكون التربية الخاصة
اين تكون التربية الخاصة

من يستفيد من التربية الخاصة

في بعض البلدان، يحصل الأطفال الذين يعانون من إحتياجات خاصة على التربية الخاصة مجانا، وتضمن الدولة أن يحصل الأطفال ذو الإعاقة على تعليم عام مجاني ومناسب، وأن المدارس عليها تقديم تعليم خاص لهؤلاء الأطفال في أفضل بيئة ممكنة، ومعظم الأطفال المستفيدين من التربية الخاصة يعانون من مشاكل مثل :

  • الصم.
  • الإضطرابات العاطفية.
  • ضعف العظام.
  • ضعف السمع.
  • ضعف البصر.
  • العمى.
  • الإعاقة الذهنية.
  • اصابة في الدماغ.
  • عسر القراءة.

الأطفال الذين يتم إحالتهم إلى التربية الخاصة قد يعانون من مشاكل عدة، وهذا الأمر يكون في العادة متروك للمدرسة التي تدرس حالة الطفال أو إصابته لمعرفة التعليم المناسب له، وخلال ذلك، يكون على الأباء التصريح على أي معلومات عن صحة أو سلوك الطفل، وقد يكون لكل مؤسسة قوانينها الخاصة في هذا الموضوع.

من يستفيد من التربية الخاصة
من يستفيد من التربية الخاصة

ما هو هدف التربية الخاصة

يحتاج الأطفال ذوي الإعاقة إلى خدمات خاصة بسبب إعاقتهم التي تحتاج غالبا دعم يتجاوز ما يتم تقديمه أو تلقيه في الفصل الدراسي العادي، وهذا التعليم الخاص يكون مخصصا لتلبية تلك الإحتياجات، وهذا يعني خدمة إضافية أو دعم أو برامج أو مواضيع أو حتى بيئة جديدة لهؤلاء الأطفال.

الهدف الأهم من التربية الخاصة يكمن في التأكد من أن الطلاب الذين يعانون من أي إعاقة يمكنهم المشاركة في التعليم بشكل عادل إلى جانب الأطفال الذين لا يعانون من إعاقة، وفي الظرف العادل، فإن الطفل الذي يعاني من الإعاقة يجب أن تتوفر له خدمات إضافية لمساعدته على ذلك.

ما هو هدف التربية الخاصة
ما هو هدف التربية الخاصة

كيف يكون منهج التربية الخاصة

لا يوجد هناك منهج واحد يناسب الجميع في التربية الخاصة، وعوض عن ذلك، يكون المنهج مصمم لتلبية إحتياجات كل طالب، لهذا فإن التربية الخاصة لا تشير إلى منهج معين، وإنما إلى مجموعة من الخدمات التي يمكن تقديمها بطرق مختلفة وفي بيئات مختلفة.

تستخدم المدارس العديد من الإستراتيجيات المختلفة لمساعدة الطلاب الذين يتلقون خدمات التربية الخاصة على النجاح في بيئات التعليم العام، وتشمل هذه الإستراتيجيات :

  • التكنولوجيا المساعدة. مثل توفير جهاز كمبيوتر محمول لمساعدة طالب ذو إعاقة في الكتابة وتدوين الملاحظات في الفصل.
  • مكان الجلوس. مثل جلوس الطالب بالقرب من المعلم لسماع المحاضرة بشكل أفضل أو من أجل التمكن من مشاهدة النص المكتوب على الصبورة.
  • اجراء تعديلات. مثل التقليل من مقدرا الواجبات المنزلية المخصصة للطالب أو السماح له بتقديم تقارير شفوية بدلا من كتابة المقالات.
كيف يكون منهج التربية الخاصة
كيف يكون منهج التربية الخاصة

المراجع

المصدر 1
المصدر 2
المصدر 3


-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *