(ارتري ارتري ارتري) هو النشيد الوطني الارتري كتبه سليمان تسيهاي بيراكي وألف من قبل إسحاق أبراهام مهيرزجي وآرون تكلي تسفاتسيون، للمزيد تعرف على بعض المعلومات عنه.

النشيد الوطني الارتري

تم اعتماد النشيد الوطني الارتري في عام 1993 بعد انفصال إريتريا عن اثيوبيا، وتم كتابة النشيد من قبل سليمان تسيهاي بيراكي في عام 1951، وفي نفس العام تم وضع الموسيقى  من خلال إسحاق أبراهام محرزغي وآرون تكلي تسفاتسيون.

نبذة عن ارتريا

إريتريا هي بلد القرن الأفريقي وتقع على البحر الأحمر، وكان الموقع الساحلي لإريتريا منذ فترة طويلة هاما في تاريخها وثقافتها، وهذه حقيقة تتجلى في اسمها وهو نسخة Italianized من ماري Erythraeum واللاتينية ل “البحر الأحمر”.

 وكان البحر الأحمر الطريق التجاري المهم للسلطات التركيا ومصر وكانت إيطاليا تأمل في الهيمنة من خلال السيطرة على الموانئ على الساحل الإريتري.

 وعدت تلك الموانئ بالوصول إلى الذهب والقهوة والعبيد الذين يبيعهم التجار في المرتفعات الإثيوبية من الجنوب وفي النصف الثاني من القرن العشرين ،أصبحت إثيوبيا القوة التي تمكن الشعب الإريتري من تحرير نفسه من أجل إنشاء دولته الخاصة.

وتم اعتماد النشيد الوطني بعد استقلال إريتريا عن إثيوبيا عام 1993.

النشيد الوطني الارتري

ترجمة النشيد الوطني الارتري

إريتريا، إريتريا، إريتريا ،

العدو البربري هزم بشكل مهين

والشهادة دفعت مقابل الحرية

عقود من الإخلاص للغرض

أصبح اسمك منافسًا معجزة

إريتريا راحة للمضطهدين

أثبت أن الحقيقة يمكن أن تفوز بعد كل شيء

اريتريا، اريتريا

دولة ذات سيادة على الأرض بعد كل شيء

التفاني الذي أدى إلى التحرير

سوف يتراكم ويجعلها خضراء

سنكرمها بالتقدم.

لدينا كلمة لها لتزيينها.

ارتيريا، اريتريا 

دولة ذات سيادة على الأرض بعد كل شيء.

النشيد الوطني الارتري

 

المراجع

مصدر1

مصدر2

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *