“Negaraku” هو النشيد الوطني لماليزيا، تم اختياره كنشيد وطني في وقت استقلال اتحاد مالايا عن المملكة المتحدة في عام 1957، وتم استخدام اللحن في الأصل كنشيد إقليمي لبيرك، والذي تم تبنيه من لحن فرنسي شهير بعنوان “لا روزالي” ألحان شاعر غنائي بيير جان دي بيرانغر، للمزيد تعرف على النشيد الوطني الماليزي.

النشيد الوطني الماليزي

وطني

الأرض التي سُكِب عليها دمي

يعيش فيها الشعب، متحدين ومتقدمين

باركها الله ومنحها السعادة

ملكنا، نتمنى له عهداً ناجحاً

باركها الله ومنحها السعادة

ملكنا، نتمنى له عهداً ناجحاً

النشيد الوطني الماليزي
النشيد الوطني الماليزي

تاريخ النشيد الوطني

كان النشيد معروفًا من قبل في مالايا وإندونيسيا كأغنية شعبية بعنوان “تيرانج بولان” (ضوء القمر)، الذي تم حظره منذ ذلك الحين من الأداء، بالإضافة إلى النشيد الوطني، وهناك أيضا ثلاثة عشر نشيد للدولة.

يرتبط النشيد الوطني الماليزي، وهو عبارة عن تأليف نشيد ولاية بيراك، بسلطان عبد الله من بيراك الذي تم نفيه إلى سيشيل على أيدي المستعمرين البريطانيين عقب اغتيال أول مقيم بريطاني في الولاية (جيه دبليو بيرش) في عام 1876.

تم اختيار النشيد من قبل لجنة خاصة برئاسة أول رئيس وزراء ماليزيا، الراحل تونكو عبد الرحمن بوترا الحاج.

في البداية، عقدت مسابقة عالمية لتكوين النشيد الوطني لاتحاد مالايا، ولكن لم يتم العثور على أي من المقالات بما في ذلك الملحنين ذوي المكانة الدولية.

الاختيار النهائي، في حفل أقيم في مستودع الشرطة في كوالالمبور في 5 أغسطس 1957، فضل نشيد ولاية بيراك بسبب تميزه التقليدي ولحنه.

مع تشكيل ماليزيا في 16 سبتمبر 1963، تم اعتماده باعتباره النشيد الوطني لماليزيا.

في 4 أبريل 1968، تم إصدار الجريدة الرسمية لقانون اللغة الوطني الذي يجعل أي فعل من أشكال عدم الاحترام تجاه النشيد الوطني جريمة يعاقب عليها.

يقتصر شرف أداء النشيد الوطني على الأفراد المعينين فقط.

خلال احتفالات العيد الوطني لعام 1992، حصل النشيد الوطني على إيقاع أسرع للإشارة إلى التقدم الديناميكي للأمة.

النشيد الوطني الماليزي
النشيد الوطني الماليزي

المراجع

المصدر

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *