Booking.com

أيغكغا أو أيوكوكغا هو النشيد الوطني الكوري الجنوبي المعتمد في البلاد منذ سنة 1948، والذي تمت كتابته في سنة 1896 من شخصية غير معروفة.

كوريا الجنوبية

كوريا الجنوبية أو رسميا جمهورية كوريا، هي دولة في شرق أسيا تبلغ مساحتها حوالي 100 ألف كم مربع، تشكل الجزء الجنوبي من شبه الجزيرة الكورية، وتتقاسم حدودها مع جارتها الشمالية في شبه الجزيرة، كوريا الشمالية.

كوريا الجنوبية هي واحدة من أكثر الدول تقدما في العالم على جميع المستويات، بما في ذلك إمتلاكها لأسرع إتصال بالإنترنت في العالم، ثاني أفضل رعاية صحية، ثالث أعلى معدل متوقع للعمر، أحد أقوى الإقتصادات في العالم.

عاصمة جمهورية كوريا، سيول، مدينة عالمية كبرى يعيش فيها حوالي نصف سكان كوريا الجنوبية الذين يزيد عددهم عن 51 مليون نسمة يعيشون في منطقة العاصمة سيول، التي تعد رابع أكبر إقتصاد حضري في العالم.

كوريا الجنوبية
كوريا الجنوبية

تاريخ النشيد الوطني الكوري الجنوبي

تم تبني النشيد الوطني الرسمي لكوريا الجنوبية في سنة 1948، نفس السنة التي تم فيها تأسيس البلاد، أما كتابة الكلمات فقد كان في أواخر القرن التاسع عشر، ولا يعرف الكثير عن الشخصية التي قامت بكتابة كلمات هذا النشيد.

قبل إعتماد “أيغكغا ” كنشيد وطني رسمي، كان يتم غناء النشيد على نطاق واسع في البلاد كاغنية وطنية، وهذا الأمر شمل المدارس والأكاديميات العسكرية، وحتى أنها كانت تغنى في بعض المناسبات الوطنية، مثل الإحتفال بعيد ميلاد الإمبراطور.

في الأول تم غناء النشيد الوطني الكوري على أنغام أغنية شعبية إسكتلندية شهيرة تعرف بإسم “Auld Lang Syne”، وبعد تأسيس الدولة، أمر الرئيس الكوري الجنوبي أنذاك بإختيار أنغام جديدة، والإختيار كان على عمل من الموسيقار “ان اك تاي”.

تاريخ النشيد الوطني الكوري الجنوبي
تاريخ النشيد الكوري الجنوبي

كتابة النشيد الوطني الكوري

هناك العديد من النظريات المتعلقة بكاتب كلمات النشيد الوطني، منها أن الكلمات تمت كتابتها قبل حفل وضع حجر الأساس لبوابة الإستقلال في مدينة سيول في سنة 1896 من قبل السياسي الكوري يون تشي هو، والنظرية الأخرى تقول بأن الكلمات كانت من شخصيات أخرى مثل شاعر يعرف بإسم تشانغ، تشوي بيونغ هون، كيم انك.

في سنة 1955 تأسست لجنة خاصة من قبل الحكومة للبحث عن الشخص الذي قام بكتابة النشيد بناء على طلب من الولايات المتحدة الأمريكية، وبعد الكثير من البحث، خلصت اللجنة إلى أنه لا يوجد هناك أي أدلة كافية لتسمية مؤلف النشيد الحقيقي.

كتابة النشيد الوطني الكوري
كتابة النشيد الوطني الكوري

انتقاد النشيد الوطني الكوري الجنوبي

ينتقد العديد من الشعب الكوري الجنوبي كلمات النشيد الوطني للبلاد، لأنه ركز بشكل كبير على القومية العرقية بدلاً من القومية المدنية، مما قد يعزز تقارب القومية العرقية تجاه العرق الكوري بشكل عام بدلاً من الوطنية تجاه الدولة الكورية الجنوبية نفسها.

الأثار الجانبية لهذا التقارب بحسب المنتقدين هو التعاطف المتزايد بين الكوريين الجنوبيين إتجاه جيرانهم في كوريا الشمالية، وهو الأمر الذي يمكن أن يعرض الأمن القومي لكوريا الجنوبية للخطر في حالة أي مواجهة عسكرية ضد كوريا الشمالية.

النشيد الوطني الكوري الجنوبي

  • حتى يتهدم جبل بايكتو وتجف مياه البحر الشرقي
  • ليحم الرب دولتنا ويبقيها
  • زهور الشارون والجبال والأنهار الرائعة تغطي آلاف الأميال
  • الكوريون سيبقون أوفياء للطريقة الكورية العظمى
  • الصنوبر على قمة جبل نامسان يقف صلباً غير متغيرٍ رغم الريح والصقيع
  • كما لو كانت مغطاة بالدروع، وكذلك يجب أن تكون أرواحنا المرنة
  • سماء الخريف واسعة وفارغة ومرتفعة وصافية
  • القمر يسطع كقلوبنا الصادقة وغير المنقسمة
  • بهذه الروح وبهذه العقول لنكن أوفياء
  • لنحب أمتنا في الشدة والرخاء

المراجع
المصدر 1
المصدر 2
المصدر 3


-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *