Booking.com

ليس سرًّا أنَّ جميع النّساء يرغبن في الحصول على مصل الرّيتينول الذي يوفّر خيارات ممتازة مضادّة لشيخوخة البشرة، ومع أنَّ الكثير جدًّا من المشاهير يستخدمون العديد من الخيارات للحفاظ على جمالهم، إلّا أنَّ الكثيرين ما زالوا متردّدين بشأن النّتائج أو الآثار الجانبيّة للعلاجات التّجميليّة، وهذه المقالة تتحدّث بالتّحديد عن علاجات اللّيزر، لفهم ماهيّتها أفضل، وتحديد ما هي أفضل أنواع الليزر على الإطلاق.

تعريف الليزر

كلمة  اللّيزر هي في الواقع اختصار يرمز إلى (تضخيم الضّوء عن طريق تحفيز انبعاث الإشعاع)، وهذا يعني استخدام الطّاقة الضّوئيّة للتّفاعل مع أنسجة الجلد، من سطح الجلد إلى الأنسجة العميقة، اعتمادًا على اللّيزر، ومن المهمِّ مناقشة التّوقّعات المرجوّة من اللّيزر مع الطّبيب المختصِّ؛ ليتمكّن من اختيار أفضل أنواع الليزر للحصول على النّتائج المُنتظرة، وليُناسب نوع البشرة بالضّبط.

لماذا يُستَخدم علاج اللّيزر؟

يمكن استخدام أشعّة الليزر لعلاج مجموعة متنوّعة من المشاكل الجلديّة، بما في ذلك أضرار أشعّة الشّمس، والشّعر الزّائد، واحمرار الجلد، والتّجاعيد، والنّدبات مثل تلك النّاتجة عن حبّ الشّباب، كما يُمكن إزالة الوشوم باستخدام أشعّة اللّيزر.

لماذا يُستَخدم علاج اللّيزر؟
لماذا يُستَخدم علاج اللّيزر؟

اختصاصات أشعّة اللّيزر

  • يُعتبر ليزر Cutera Genesis أو ليزر Cutera Excel V أفضل أنواع الليزر لعلاج احمرار الوجه، والأوعية الدّمويّة المرئيّة، والشّعيرات الدّمويّة المتكسّرة، والأعراض الأخرى التي تُسبّب ظهور اللّون الورديّ، ويمكن أن يساعد العلاج باللّيزر أيضًا في منع تقدُّم الأوعية الورديّة المعتدلة.
  • يمكن لليزر Genesis استعادة لون البشرة، وعلاج الخطوط الدّقيقة، والتّجاعيد، والنّدبات، والمسام الكبيرة، وحبّ الشّباب النّشط؛ من خلال تحفيز نموّ الكولاجين، ممّا يؤدّي إلى بشرة صحّيّة وأكثر شبابًا.
  • إنَّ ليزرFraxel CO2  أفضل أنواع الليزر التي تُحفِّز دوران الخليّة، وتجديد شباب الجلد، وسيتمكّن المرضى من الشّعور بطبقة الجلد الميت خلال الأسبوع التّالي للعلاج، يليه ظهور طبقة جديدة من الجلد المتوّهج، كما أنَّ هذا النّوع يُعالج أضرار أشعّة الشّمس، والخطوط الدّقيقة، والتّجاعيد، ونقص مرونة الجلد، وعلامات الشّيخوخة الأخرى.
  • ليزرFraxel Dual  هو ليزر غير قابل للإنحلال، لا يزيل الجلد، ولكنّه يؤدّي إلى سرعة دوران الخلايا في الطّبقات العميقة من الجلد من خلال تكنولوجيا اللّيزر المجزّأة، ويمتلك المرضى بعد هذا العلاج بشرة أكثر نعومة وشبابًا من ذي قبل، ويلمسون تحسُّنًا في اللّون والملمس، وتقليلًا للخطوط الدّقيقة والتّجاعيد والنّدبات.
  • عند إزالة الشّعر باللّيزر تستهدِف الأشعّة أصباغ الشّعر، وبالتّالي فإنّها تُسخِّن وتُدمِّر البصيلات في مرحلة النّموّ، ولكن هناك حاجة إلى عدّة جلسات.

العلاج باللّيزر وآثاره الجانبيّة

العلاج باللّيزر لا يسبّب أيّ ألم أو إزعاج كبير، ولكن قد يشعر المريض بقليل من الحرارة على سطح الجلد، ولكنّها تتبدّد بعد دقائق قليلة من العلاج، ولكنّها بالتّأكيد ليست مؤلمة أو لا تطاق.

بالنّسبة للآثار الجانبيّة فإنّه لا توجد مخاطر حقيقيّة مع أشعّة اللّيزر، ومعظمها لا تتطلّب التّوقّف عن العمل؛ إذ يُمكن القدوم أثناء استراحة الغذاء والعودة مباشرة إلى المكتب، ومع ذلك، فإنَّ بعض أشعّة اللّيزر تؤدّي إلى احمرار أو تقشير الجلد بعد العلاج من أجل الحصول على النّتائج المرجوّة، وهذا متوقّع تمامًا ويجب ألّا يكون سببًا للقلق، ومع ذلك، يمكن لبعض أجهزة اللّيزر إتلاف الجلد الدّاكن.

العلاج باللّيزر وآثاره الجانبيّة
العلاج باللّيزر وآثاره الجانبيّة

لماذا العلاج باللّيزر محظور على البشرة الدّاكنة؟

لا تعمل معظم أجهزة اللّيزر على البشرة الدّاكنة، والعلاج بها مضيعة للوقت والمال، بل إنّها قد تُسبّب تلفًا للبشرة الدّاكنة؛ وهذا لأنَّ الطّاقة المنبعثة من نبضات اللّيزر تدمِّر التّصبّغ في البشرة الدّاكنة، ممّا يؤدّي إلى ندوب أو بقع مفرطة في التّصبّغ، لذلك يجب أن يلجأ أصحاب البشرة الدّاكنة إلى ليزر PicoWay، وهو أفضل أنواع الليزر لهم؛ فهو ليزر متقدّم يستخدم نبضات (بيكو) قصيرة جدًّا على الجلد، ونظرًا لأنّ نبضات هذا اللّيزر أسرع بكثير من أجهزة اللّيزر الأخرى، فإنّها تولّد حرارة أقلّ، وبالتّالي لا تتسبّب في إتلاف صبغة الجلد.

يُمكن استخدام هذا النّوع من اللّيزر في إزالة الوشوم، وعلاج البقع الشّمسيّة، والخطوط الدّقيقة، والتّجاعيد، وإزالة النّدوب؛ فهو مفيد للجميع وليس للبشرة الدّاكنة فقط، كما أنّه فعّال للغاية.

متى تظهر نتائج العلاج باللّيزر؟

معروف أنَّ بعض أشعّة اللّيزر قد تتطلّب علاجًا واحدًا فقط، وبعضها يتطلّب علاجات متعدّدة، ولكنَّ إزالة الشّعر باللّيزر وليزر PicoWay دائمة، ولكنّها تتطلّب العديد من العلاجات لتحقيق النّتائج المرجوّة النّهائيّة، بينما تتطلّب علاجات ليزر Fraxel تكرارًا كلَّ عام أو كلّ بضع سنوات، ولكن للعناية بالبشرة جيّدًا، يجب المباعدة بين جلسات العلاج فترة طويلة، وبالطّبع يجب أن يكون العلاج عند أطبّاء متخصّصين بالعلاج باللّيزر؛ ليتمكّنوا من اختيار نوع اللّيزر المناسب لكلِّ حالة جلديّة، وعدم الاتّجاه إلى عيادات اللّيزر الرّخيصة.

متى تظهر نتائج العلاج باللّيزر؟
متى تظهر نتائج العلاج باللّيزر؟

المراجع

المرجع 1.


-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *