Booking.com

يعتبر اليورك أسيد واحدا من أهم الأحماض المفيدة للجسم، ويمكن الحصول عليه من الأطعمة وبعض المشروبات، وللمزيد، تعرف على ماهو اليورك اسيد

ماهو اليورك اسيد

ماهو اليورك اسيد
ماهو اليورك اسيد

حمض اليوريك هو مادة كيميائية تنشأ عندما تنهار مواد البيورينات فى الجسم،عادة ما يتم إنتاج البيورينات في الجسم وتوجد في بعض الأطعمة والمشروبات.

الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البيورينات تشمل الكبد والأنشوجة والماكريل والفاصوليا المجففة والبازلاء.

يذوب معظم حمض اليوريك في الدم ويسافر إلى الكليتين، يمر في البول، إذا كان جسمك ينتج الكثير من حمض اليوريك أو لا يزيل ما يكفي منه، فيمكن أن تمرض.

يسمى ارتفاع مستوى حمض اليوريك في الدم بفرط حمض يوريك الدم، ويمكنك عمل إختبار لمعرفة مقدار حمض اليوريك الموجود في دمك.

كيف يتم إجراء الاختبار

ماهو اليورك اسيد
ماهو اليورك اسيد

يتم سحب الدم من الوريد الموجود داخل الكوع أو الجزء الخلفي من اليد.

كيف تستعد للاختبار

يجب أن لا تأكل أو تشرب أي شيء قبل 4 ساعات من الاختبار ما لم يقل ذلك، ويمكن أن تتداخل العديد من الأدوية مع نتائج اختبار الدم.

سيخبرك مقدم الرعاية الصحية إذا كنت بحاجة إلى التوقف عن تناول أي أدوية قبل إجراء هذا الاختبار.

لماذا يتم إجراء الاختبار

يتم هذا الاختبار لمعرفة ما إذا كان لديك مستوى عالٍ من حمض اليوريك في دمك، ويمكن أن تسبب مستويات عالية من حمض اليوريك في بعض الأحيان مرض النقرس أو الكلى.

أسباب فرط حمض يوريك الدم:

إدمان الكحول

الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي

الجفاف، وغالبا بسبب الأدوية المدرة للبول

داء السكري

التسمم بالرصاص

سرطان الدم

أمراض الكلى النخاعية

الفشل الكلوي

تسمم الدم من الحمل

تتضمن الأسباب الأخرى :

ماهو اليورك اسيد
ماهو اليورك اسيد

فشل كلوي مزمن

نقرس

إصابة الكلى والحالب

حصى الكلى (التهاب الكلية)

كيفية خفض مستويات حمض اليوريك:

  1. الحد من الأطعمة الغنية البيورين

الحد من تناول الكحول قد يقلل من خطر النقرس.

البيورينات هي المركبات التي تحدث بشكل طبيعي في بعض الأطعمة، قد تؤدي عملية استقلاب الأطعمة الغنية بالبورين إلى النقرس عن طريق التسبب في أن الجسم ينتج الكثير من حمض اليوريك.

بعض الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البيورينات صحية بطريقة أخرى، لذلك يجب أن يكون الهدف هو تقليل تناول البيورينات بدلاً من تجنبها تمامًا.

الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البيورين تشمل:

سمك السلمون وسمك التونة والسردين والأنشوجة وبلح البحر والرنجة، والأطعمة الغنية بالدهون، مثل لحم الخنزير المقدد ومنتجات الألبان واللحوم الحمراء (بما في ذلك لحم العجل)، والسكريات.

  1. تناول المزيد من الأطعمة منخفضة البيورين:

التحول من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البيورين إلى تلك التي تحتوي على نسبة منخفضة من البيورين، قد يكون بعض الأشخاص قادرين على خفض مستويات حمض اليوريك، وتشمل:

منتجات الألبان قليلة الدسم وخالية من الدهون، زبدة الفول السوداني ومعظم المكسرات، معظم الفواكه والخضروات، قهوة، الأرز الكامل الحبوب والخبز والبطاطا.

  1. تجنب الأدوية التي ترفع مستويات حمض اليوريك:

بعض الأدوية قد ترفع مستويات حمض اليوريك، تشمل هذه الأدوية:

الأدوية المدرة للبول، مثل فوروسيميد (Lasix) وهيدروكلوروثيازيد

الأدوية التي تثبط الجهاز المناعي، وخاصة قبل أو بعد عملية زرع الأعضاء.

  1. الحفاظ على وزن الجسم السليم:

الحفاظ على وزن صحي في الجسم يقلل من خطر الإصابة بالنقرس وأمراض القلب.

قد يساعد الوصول إلى وزن صحي في الجسم على تقليل خطر الإصابة بالنقرس، تزيد السمنة من خطر الإصابة بالنقرس، خاصة عند الأشخاص في سن أصغر.

  1. تجنب المشروبات الكحولية والسكرية:

يرتبط الاستهلاك الكبير لكل من المشروبات الكحولية والسكرية، مثل المشروبات الغازية والعصائر المحلاة، بزيادة خطر الإصابة بالنقرس.

يضيف الكحول والمشروبات المحلاة سعرات حرارية غير ضرورية إلى النظام الغذائي، مما قد يؤدي إلى زيادة الوزن وقضايا التمثيل الغذائي.

  1. شرب القهوة:

تشير بعض الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين يشربون القهوة هم أقل عرضة للإصابة بمرض النقرس، على سبيل المثال، وجد تحليل للبيانات لعام 2010 أن خطر النقرس انخفض مع زيادة استهلاك القهوة.

  1. إضافة فيتامين C:

أخذ مكملات فيتامين (ج) قد يقلل من خطر النقرس، وجد تحليل أجري في عام 2011 لـ 13 تجربة أن فيتامين C قلل بشكل كبير من مستويات حمض اليوريك في الدم.

انخفاض مستويات حمض اليوريك يمكن أن يقلل من خطر نوبات النقرس، لم يثبت البحث بشكل قاطع أن فيتامين (ج) يعالج أو يمنع النقرس، إلا أنه يخفض مستويات حمض اليوريك.

المراجع:

المصدر


-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *