فرط نشاط المثانة مشكلة تواجه كثير من الناس ويسعى المرضى لتناول أدوية فعالة فى علاج المرض وللمزيد تعرف على ديترونين Detronin لعلاج فرط نشاط المثانة.

ديترونين Detronin لعلاج فرط نشاط المثانة

ديترونين Detronin لعلاج فرط نشاط المثانة:

ديترونين Detronin لعلاج فرط نشاط المثانة
ديترونين Detronin لعلاج فرط نشاط المثانة

المرضى الذين يعانون من فرط نشاط المثانة ولديهم عدم إستقرار العضلات النافصة أو فرط المنعكسات أثبتت الدراسات أن العلاج بالديترونين يزيد من الحد الأقصى لقدرة المثانة البولية وبالتالى يقلل من إلحاح المسالك البولية.

الديترونين يساعد فى علاج سلس البول والمثانة غير المستقرة سواء كان ذلك بسبب إضطرابات المثانة العصبية مثل الرجفان فى حالات مثل التصلب المتعدد وشلل الحبل الشوكى.

مادة الأوكسي بوتينين الموجودة فى الديترونين لها تأثير مضاد للتشنج المباشر على العضلات الملساء لعضلة المثانة المثبطة وكذلك تأثير مضاد الكولين فى منع التأثيرات المسكارينية للأستيل كولين على العضلات الملساء.

هذه الخصائص تسبب إسترخاء عضلة المثانة لدى المرضى الذين يعانون من مثانة غير مستقرة ويزيد العلاج من قدرة المثانة ويقلل من حدوث تقلصات عفوية للعضلة النافصة، يجب أن يحفظ الدواء عند درجة حرارة لا تزيد عن 30 درجة مئوية فى مكان جاف ويحفظ بعيدا عن متناول الأطفال.

تحذيرات وإحتياطات خاصة للإستخدام:

تحذيرات وإحتياطات خاصة للإستخدام:
تحذيرات وإحتياطات خاصة للإستخدام:

يجب أن يستخدم ديترونين بحذر عند مرضى القصور الكبدي أو الكلوى، ويجب تقييم الأسباب الأخرى للتبول المتكرر مثل قصور القلب أو أمراض الكلى قبل العلاج مع ديترونين.

يجب إعطاء منتجات مضادات الكولين بحذر للمرضى الذين يعانون من إنسداد تدفق المثانة بشكل كبير سريريًا بسبب خطر إحتباس البول ويجب إستخدام عقار ديترونين بحذر عند المرضى المسنين، الذين يكونون أكثر حساسية لتأثير مضادات الكولين.

الآثار الجانبية لديترونين Detronin لعلاج فرط نشاط المثانة:

الآثار الجانبية لديترونين Detronin لعلاج فرط نشاط المثانة:
الآثار الجانبية لديترونين Detronin لعلاج فرط نشاط المثانة:

تقلل المنتجات الدوائية المضادة للكولين عند البعض حركة الجهاز الهضمى ولذا  ينبغي أن تستخدم بحذر فى المرضى الذين يعانون من إضطرابات الإنسداد الهضمى بسبب خطر إحتباس الجهاز الهضمى.

حالات مثل إلتهاب القولون التقرحى يجب إستخدام المنتجات الطبية المضادة للكولين بحذر لأنها تسبب أو تزيد من إلتهاب المرىء ويجب إستخدام المنتجات الطبية المضادة للكولين بحذر فى المرضى الذين يعانون من إعتلال الأعصاب اللاإرادى أو ضعف الإدراك أو مرض باركنسون.

يسبب فى بعض الأحيان إفرازات تؤدى إلى تسوس الأسنان أو داء المبيضات الفموى وينتج عنه نعاس أو عدم وضوح في الرؤية ولذا ينصح المرضى بتوخى الحذر عند القيادة أو إستخدام الآلات.

آثار جانبية أخرى مثل فقدان الشهية، والتقيؤ، وإلتهاب المرىء الإرتجاعى، إنخفاض التعرق، السكتة الدماغية، توسع الحدقة، عدم إنتظام ضربات القلب، الإرتباك، ضعف القدرة على التركيز، التعب، الكوابيس، الأرق، التشنج، إرتفاع ضغط الدم داخل العين، الإرتباك، القلق، الهلوسة.

حساسية للضوء وضعف الإنتصاب، إلتهاب المسالك البولية، عدوى الجهاز التنفسى العلوى، العدوى الفطرية، إضطرابات العين، إعدم وضوح الرؤية، إضطرابات الأذن، الدوخة، الخفقان.

ديترونين للأطفال:

ديترونين للأطفال:
ديترونين للأطفال:

يصف الطبيب علاج ديترونين فى الأطفال فوق سن 5 سنوات من أجل سلس البول والإلحاح فى حالات المثانة غير المستقرة بسبب إضطراب المثانة المفرط مجهول السبب أو إضطرابات المثانة العصبية، ولعلاج سلس البول الليلى المرتبط بالإنتفاخ المفرط للنشاط، بالتزامن مع العلاج غير الدوائي، عندما يكون العلاج الآخر قد فشل.

الأطفال أقل من 5 سنوات من العمر غير مستحسن تناولهم للديترونين، والجرعة للأطفال هى 2.5 ملغ مرتين في اليوم ويمكن زيادة الجرعة حتى 5 ملغ مرتين أو ثلاث مرات في اليوم للحصول على إستجابة سريرية.

لعلاج سلس البول الليلى الجرعة المعتادة هي 2.5 ملغ مرتين في اليوم ويمكن زيادتها حتى 5 ملغ مرتين أو ثلاث مرات في اليوم.

الجرعة:

الجرعة:
الجرعة:

البالغين: الجرعة المعتادة هى 5 ملغ مرتين أو ثلاث مرات في اليوم ويمكن زيادة هذا إلى 5 ملغ كحد أقصى أربع مرات في اليوم للحصول على إستجابة سريرية شريطة أن يتم تحمل الآثار الجانبية.

كبار السن: الجرعة من المحتمل أن تكون 2.5 ملغ مرتين فى اليوم، خاصة إذا كان المريض ضعيفًا ويمكن زيادة الجرعة حتى 5 ملغ مرتين في اليوم للحصول على إستجابة سريرية شريطة أن تكون الآثار الجانبية يستطيع المريض تحملها.

موانع الإستعمال:

– فرط الحساسية للأوكسي بوتينين أو أي مكون.

– الوهن العضلي الوبيل.

– زرق الزاوية الضيقة أو الغرفة الأمامية الضحلة.

– إضطرابات الجهاز الهضمى الإنسدادى.

– المرضى الذين يعانون من تضخم القولون السام.

– مرضى إلتهاب القولون التقرحى الحاد.

– المرضى الذين يعانون من إنسداد تدفق المثانة حيث قد يتم التعجيل بالإحتباس البولى.

المراجع:

المصدر1

المصدر2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *