Booking.com

هناك الكثير جدًّا من أنواع البخور، ويدّعي الكثير من النّاس أنَّ البخور لديه فوائد قوّيّة ومدهشة للعقل والرّوح، مثل تقليل التّوتّر وتخفيف القلق، ولكنّ حرق البخور منخفض الجودة أو الرّديء قد يكون له نتائج عكسيّة، بل وقد يضرُّ الصّحّة، إذا كان بخورًا صناعيًّا، خاصّة إذا أُحرِقَ في الدّاخل أو مكان مغلق؛ لذا عند الرّغبة في الاسترخاء والتّخلّص من التّوتّر بحرق البخور، يجب أن يكون من نوعيّة علية الجودة، وخالية من السّموم، والفقرات التّالية تتحدّث عن أفضل أنواع البخور بالتّفصيل.

الموادُّ التي يُصنع منها البخور

كلُّ موادّ البخور لها رائحة فريدة ومميّزة، وكلُّ بخور له ميّزات خاصّة به، ولكنَّ القاسم المُشترك بينها هو أنَّ حرقها وسيلة للحفاظ على رائحة الغرف طيّبة ودافئة، وفيما يلي أشهر روائح البخور المعروفة:

  • العنبر: يُمزج بخور العنبر بروائح الزّهور والمسك والصّمغ، واستخدامه شائع جدًّا في المعابد.
  • الباتشول: له رائحة ترابيّة تجعله استثنائيًّا.
  • القرفة: يستَخدَم عبق القرفة لجلب مشاعر الطّاقة الشّخصيّة والسُّلطة، ويُمكنه إشعال العواطف والحبّ.
  • أشجار الحمضيّات: هو بخور مثاليّ لمن يحتاج إلى طاقة إضافيّة.
  • دم التّنّين: هو بخور من صمغ نباتات، ونادر ومكلف للغاية، ورائحته عبارة عن توازن مثاليّ بين النّكهة التّرابيّة والحلوى.
  • دائم الخضرة: رائحته مليئة بروائح الرّبيع الإيرلنديّ.
  • بخور اللّبان: هو أحد أفضل أنواع البخور الطّبيعيّة تمامًا، ويتكوّن من العطور العشبيّة واللّبان والمرّة، وهو علاج عطريّ للاسترخاء، والتّخلّص من الإجهاد، وللتّأمّل، ورائحته مميّزة وناعمة، وكثير من النّاس يُحبّون رائحته لأنّها تقليديّة، مثل رائحة خشب الصّندل، والباتشول، والعنبر، والأرزّ، والمرميّة. بخور اللّبان أحد أنواع البخور الخام، ومن المفيد جدًّا إشعاله؛ فهو في الأصل يتكوّن من أجزاء نباتيّة طازجة أو مجفّفة، ويُمكن أن يحتوي على شوائب طبيعيّة.
  • بخور خشب الصّندل: لقد استُخدِم بخور خشب الصّندل منذ 4000 عام على الأقلّ؛ لأنّه يبعث على الشّعور بالبهجة والرّاحة، ويُساعد على الاسترخاء، ورائحته خشبيّة حلوة ومميّزة، وقد أصبح وسيلة شائعة بين العديد من النّاس لتحسين صحّتهم العقليّة والبدنيّة، وقد أظهرت الأبحاث أنَّ 25 دقيقة من التّأمّل أثناء شمِّ البخور، مفيدة لتخفيف التّوتّر النّفسيّ، وهذا يعني أنَّه لا حاجة لإشعاله طيلة اليوم.
الموادُّ التي يُصنع منها البخور
الموادُّ التي يُصنع منها البخور

موادّ البخور الشّعبيّة

  • جوز الهند.
  • العسل.
  • الياسمين.
  • الخزامى.
  • عبير المسك.
  • المطر.
  • الورد.
  • السّكّر والتّوابل.
  • الفانيلا.
  • التّوت البرّيّ.
موادّ البخور الشّعبيّة
موادّ البخور الشّعبيّة

أشكال البخور

البخور مادّة طبيعيّة تُنتِج دخانًا عطريًّا مبهجًا عندما تحترق، وتُستَخدم الزّيوت الأساسيّة والموادّ النّباتيّة في صناعته، وله العديد من الاستخدامات مثل خلق أجواء رائعة، وإنتاج رائحة لطيفة، ويُستَخدَم في التّأمّل، والعلاج النّفسيّ، واستخدامه قديم جدًّا؛ إذ كان الكهنة المصريين يستخدمونه لإبعاد الشّياطين، أو قربانًا للآلهة، وكانوا يستخدمونه خلال الاحتفالات الجنائزيّة. يأتي البخور بأشكال عديدة، وفيما يلي شرح لها:

المخروط

يتكوّن مخروط البخور من مزيج من الزّيوت الأساسيّة والمساحيق، ويُطلِقُ رائحة عطريّة نفّاذة تُعزِّز رائحة الغرفة بأكملها، وهو ضروريٌّ جدًّا أثناء ممارسة التّأمّل واليوغا، ولكنّه يحتاج إلى مبخرة مناسبة؛ لتتحمّل رماده، كما أنّه لا يجب أن يسقط على سطح قابل للاشتعال، وأن يكون بعيدًا عن أيّ موادّ يمكن أن تشتعل.

المخروط
المخروط

لفائف البخور

لفائف البخور أو لولب البخور نسخة معدّلة من عصا البخور، ولكنّه لا يحتوي على نواة خشبيّة أو خيزران في الوسط، وبدلًا من تشكيله على عصا، يُشكَّل لولبيًّا، والغرض من صناعته بهذا الشّكل؛ لأنّه لا يمكن صنع عصا البخور لتدوم فترة طويلة؛ لأنها ستكون معرّضة للكسر، أي أنَّ ميّزة لفائف البخور الرّئيسيّة هي أنّها تدوم لفترة أطول من العيدان بكثير.

تُستَخدَم لفائف البخور مثل أنواع البخور الأخرى؛ فبعد إشعالها تنطفئ الشّعل بعد ثوانٍ، ويبقى دخان العطر، على غرار طريقة حرق البخور المخروطيّ، ولفائف البخور متوفّرة بالعديد من الأحجام والأشكال؛ إذ يتراوح قطرها بين 7.6 سم، و10.16 سم، ويُمكن تعليقها في مكان مرتفع، وتبقى مُشتعلة لمدّة تتراوح بين 3 و24 ساعة، وهذا النّوع هو أفضل أنواع البخور للحفاظ على رائحة الغرف معطّرة دائمًا.

لفائف البخور
لفائف البخور

مسحوق البخور

كما هو واضح من اسمه، مسحوق البخور عبارة عن بخور مطحون، ويحتوي على موادِّ البخور فقط، من دون أيِّ إضافات، ويوضع على قرص الفحم مباشرة حتّى يشتعل وتنبعث منه رائحته المميّزة.

مسحوق البخور
مسحوق البخور

عصيّ البخور

تعتبر عصيّ البخور جزءًا من تقاليد العديد من البلدان مثل الصّين واليابان والتّبت والهند، وكلّ منطقة لها وصفة وطريقة خاصّة، وعادة ما يكون احتراق عصيّ البخور لفترة قصيرة، ويتوفّر منه أنواع عصيّ طويلة، تكون فترة احتراقها أطول، وأنواع عصيّ البخور متنوّعة، ومنها ما يلي:

  • عصا بخور الخيزران: يعدُّ البخور ذو لبِّ البامبو أحد أفضل أنواع البخور وأكثرها شيوعًا في التّقاليد الدّينيّة، ويتكوّن من عجينة بخور حول عصا الخيزران.
  • عصا البخور الأسطوانيّة: لا يحتوي هذا النّوع على عصا الخيزران، بل إنّه مصنوع من عجينة البخور المجفّفة على شكل أسطوانيّ فقط.
عصيّ البخور
عصيّ البخور

 

المراجع


-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *