بالنّسبة للعديد من النّاس، فإنّ الحافز الرّئيسيّ لتربية الدجاج في بيوتهم، هو الحصول على البيض الطّازج يوميًّا، ولكنّ الشّيء المهمّ الذي لا يعرفه معظم المبتدئين، هو أنَّ سلالات الدّجاج لها تأثير كبير على عدد البيض الذي ستضعه الدّجاجة طيلة السّنة؛ مثلًا، دجاج البانتام اليابانيّ لا يضع بيضًا مطلقًا، بينما تبيض أنواع الدّجاج الهجينة أكثر من 280 بيضة سنويًّا، وفيما يلي عدد من أفضل أنواع الدجاج لتربيتها في البيت، والحصول على البيض:

الدّجاج الهجين

إنَّ اختيار الصّنف المناسب من الدّجاج أمرٌ ضروريّ لمن يرغب في الحصول على بيض طازج طوال العام، ويُعتبر الدّجاج الهجين أحد أفضل أنواع الدجاج لأنّها تضع  كمّيّات كبيرة من البيض، في حين أنّها تستهلك فقط كمّيّات صغيرة من الطّعام، وهذا يجعلها اقتصاديّة.

يميل لون الدّجاج الهجين إلى أن يكون ذهبيًّا وأبيض، وحجمها متوسّط، وتضع حوالي 280 بيضة في العام، وهي عمومًا دجاجة نشيطة وكثيرة الحركة، ولكنّها جيّدة جدًّا للتّربية في المنازل.

الدّجاج الهجين
الدّجاج الهجين

دجاج الرودايلند الأحمر

هو أحد سلالات الدّجاج الأمريكيّ ويُعرف باسمِ (الدّجاج ثنائيّ الغرض)؛ لأنّه يُربّى من أجل بيضه ولحومه، وهو أحد أفضل أنواع الدجاج التي تُربّى في المنازل؛ لأنّها قويّة، وتضع الكثير من البيض؛ إذ يُتوقّع أن تضع في السّنة 250 بيضة، من البيض البنّيّ المتوسّط الحجم. يتميّز دجاج الرودايلند الأحمر بريشه البنّيّ والأسود، ولا يوجد به ريش أحمر، على عكس اسمه، وهو قادر على الاعتناء بنفسه.

دجاج الرودايلند الأحمر
دجاج الرودايلند الأحمر

دجاج ليغهورن

هو دجاج شهير جدًّا، أصله من إيطاليا، وانتقل إلى الولايات المتّحدة منذ عام 1800، ويضع حوالي 250 بيضة سنويًّا، من البيض الأبيض متوسّط الحجم، وهو نوع مميّز من الدّجاج؛ إذ إنَّ لونه أبيض بالكامل وعليه عرف أحمر سميك كبير، وهو مثاليّ للمبتدئين في تربية الدّجاج، ممّن يتطلّعون أن يكون لديهم مداجنهم الخاصّة؛ لأنّها معروفة بخجلها.

دجاج ليغهورن
دجاج ليغهورن

دجاج سوسكس

مثل دجاج الرودايلند الأحمر، يُعتبر دجاج سوسكس من أفضل أنواع الدجاج لأنّه مزدوج الغرض؛ أي أنّه يُمكن تربيته للحصول على البيض، أو اللّحم. يُمكن لدجاجة سوسكس أن تضع 250 بيضة في السّنة، ويختلف لون بيضها من البنّيّ إلى الأبيض الكريميّ.

يوجد من سلالة دجاج سوسكس ثمانية ألوان مختلفة، ولكنّ أكثرها شيوعًا، اللّون الأبيض النّقيّ، مع رقبة وريش ذيل أسود، وهي سلالة هادئة للغاية، وحتّى لو كان عدد كبير منها في حديقة ما، فإنّها لن تُحدث أيَّ فوضى أو تدمير، ومن الممكن تربيتها في البيت.

دجاج سوسكس
دجاج سوسكس

دجاج بلايموث روك

يُعتبر دجاج بلايموث روك اختيارًا مثاليًّا لمربّي الدّجاج المبتدئين، الذين يُريدون تربية الدّجاج للحصول على البيض؛ فهي تضع البيض كلّ يوميّن، وفي السّنة تضع حوالي 200 بيضة، إمّا صغيرة الحجم أو متوسّطة، ولونها بنّيّ فاتح، وفي الغالب يكون لون الدّجاجة رماديّ مع خيوط بيضاء ملفوفة حول جسمها، كما أنَّ حجم دجاج بلايموث روك كبير، وسهل التّربية مثل دجاج سوسكس.

دجاج بلايموث روك
دجاج بلايموث روك

دجاج أنكونا

سلالة دجاج أنكونا حجمها صغير، منشأها الأصليّ إيطاليا، ولكنّه اليوم أكثر شيوعًا في المملكة المتّحدة والولايات المتّحدة، ومظهر ريشها مشابه جدًّا لريش دجاج بلايموث روك، إلّا أنّها تقريبًا نصف حجمها، وتضع حوالي 200 بيضة في السّنة، من البيض الأبيض الصّغير، وهي ليست من أفضل أنواع الدجاج للتّربية؛ لأنّها ليست أليفة، ومتقلّبة المزاج، ويحتاج ريشها إلى تقليم مستمرٍّ؛ لأنّها دائمًا تُحاول الطّيران خارجًا.

دجاج أنكونا
دجاج أنكونا

دجاج بارنيفيلد

موطن دجاج بارنيفيلد الأصليّ هولندا، وتشتهر بريشها اللّامع، ويُمكنها وضع حوالي 200 بيضة في السّنة، من البيض الصّغير إلى متوسّط الحجم، ولونه بنّيٌّ فاتح، وهي في الغالب دجاجة سوداء مع القليل من الرّيش المائل للبنّيّ، وهي من الطّيور الملائمة للتّربية في البيت، وغير عدوانيّة، ولا تحتاج أجنحتها للتّقليم؛ لأنّها لا تُحاول الطّيران.

دجاج بارنيفيلد
دجاج بارنيفيلد

دجاج هامبورج

هي سلالة دجاج موطنها الأصليّ ألماني، وهي واحدة من أكثر سلالات الدّجاج جاذبيّة؛ إذ إنَّ ريشها منقّط بالأبيض والأسود، وقد يكون لونها أسودًا ومنقّط بالذّهبيّ، ويُمكنها أن تضع حوالي 200 بيضة في السّنة، وحجم هذا البيض يتراوح بين الصّغير إلى المتوسّط، وقشرته بيضاء لامعة، ومن الأمور المهمّة في تربية هذا النّوع من الدّجاج، أن يتوفّر له مساحة كبيرة للتّجوّل فيها؛ لأنّها تكون عدوانيّة في المساحات الصّغيرة.

دجاج هامبورج
دجاج هامبورج

دجاج مارنس

هي أحد سلالات الدّجاج ثنائيّة الغرض، وتشتهر ببيضها البنّيّ الدّاكن، ولكنّه لون مذهل، وحجمه متوسّط، ويُمكنها أن تضع حوالي 200 بيضة في السّنة، وشكلها الخارجيّ يُشبه إلى حدٍّ ما دجاج بلايموث روك، وغالبًا ما تكون رماديّة، مع القليل من البقع البيضاء.

لا يحتاج دجاج مارنس إلى مساحة كبيرة ليتجوّل فيها، وهو دجاج لطيف جدًّا، ولكنّه ليس مناسبًا جدًّا للتّربية في الأفنية الخلفيّة للمنازل.

دجاج مارنس
دجاج مارنس

المراجع

المرجع 1.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *