الكونطبيعة

المجرات الاهليليجية .. تعرف على نوع هام من المجرات ” المجرات الاهليليجية ” ..

المجرات الاهليليجية .. الكون واسع و به أنواع عديدة من المجرات وفى هذا المقال نسلط الضوء على المجرات الاهليليجية .

المجرات الاهليليجية ..

المجرات الاهليليجية ..

المجرات الاهليليجية شكلها اهليجيا بيضاويا و هى بطيئة الدوران كما أن توازنها يرتبط بحركة النجوم العشوائية فهى تولد الضغط , فضغط النجوم يكون أقوى فى إتجاه معين على عكس الضغط الغازى فهو يتوزع بشكل متجانس و لذا يتكون الشكل الاهليجي و يمكن أن تكون المجرات عدسية أو طولية أو مفلطحة .

إليك بعض المعلومات عن المجرات الاهليليجية ..

إليك بعض المعلومات عن المجرات الاهليليجية ..

– يوجد بها ما يزيد عن تريليون نجم كما أن النجوم بها أقدم بكثير من النجوم الموجودة بالمجرات الحلزونية كما أنها منخفضة الكتلة .

– تمثل المجرات الإهليليجية حوالى 10-15% من المجرات الموجودة فى عنقود العذراء و لكنهم ليسوا النوع الاكثر إنتشارا فى الكون فى العموم .

– تتجمع المجرات الإهليليجية عادة بالقرب من مراكز العناقيد .

– يطلق عليها أيضا إسم المجرات الأولى بسبب موقعها فى سلسلة هابل .

– كانت المجرات الإهليليجية الأقل إنتشارا فى الكون المبكر .

– المناطق الكثيفة بالكون تعتبر مناطق مناسبة لنمو المجرات الإهليجية .

– تلتهم المجرات الكبيرة المجرات الأصغر حجما .

– هى كتل بيضوية أو كروية الشكل متكونة من النجوم الكبيرة فى العمر .

– غالبا ما تكتسب المجرات الإهليليجية الألوان الحمراء التى تشوبها صفرة نتسجة لسيطرة النجوم الكبيرة عليها .

– تمتلك نظام شامل متكون من العناقيد الكروية .

– كتل المجرات الإهليليجية لا تتساوى بل تختلف من مجرة لأخرى وتتراوح من 107-1013 كتلة شمسية .

– قطر المجرة الإهليليجية 1/10 كيلو فرسخ اى حوالى 3200 سنة ضوئية .

– تسمى المجرات الإهليليجية الصغيرة بمجرات قزمة إهليجية وهى أكبر من العناقيد النجمية .

– أصغر مجرة إهليليجية تم إكتشافها إلى الآن تقدر بحوالى واحد على عشرة من مجرتنا .

– مجرة M87 الإهليليجية من أكبر مجرات الكون .

– النجوم فى المجرة الإهليجية حركتها عشوائية على عكس المجرات الحلزونية .

– يوجد ثقب أسود هائل فى مركز المجرة و لكنه ليس مثل الثقوب التقليدية الأخرى التى تتشكل من إنفجار نجم يزن أضعاف كتلة الشمس بل هو ثقب هائل فكتلته قد تكون عدة بلايين من الشموس و لا يمكن لنجم واحد أن يفعل ذلك بل يعتقد العلماء أنه تشكل نتيجة الإصطدامات المجرية التى تترك موادها فى المركز فيتحول الثقب بالتدريج من ثقب عادى إلى عملاق فهذه الثقوب تعكس تاريخ المجرة .

– يعتقد بعض العلماء أن المجرات الإهليجية سوف تستهلك المجرات الحلزونية و تنفرد بالكون فهى بمثابة مخزن عن الماضى و المستقبل فى الكون .

– إذا نظرت إلى السماء ليلا بالتلسكوب ستراها و هى مميزة عن الحلزونية لان ضوئها سلسل و سطوعها يقل بالإبتعاد عن مركزها .

– تفتقر لوجود الغبار النجمى و لذا فالنجوم الجديدة بها قليلة .

– عدد النجوم الموجود بها حوالى 100 مليون و حتى 100 تريليون نجمة .

– تصل أقطارها إلى ألاف أو مئات الألاف من السنيين الضوئية .

– يرجح العلماء أنها تكونت فى نهايات حقبة تطورت المجرات و يمكن القول بأنها تكونت نتيجة لتصادم المجرات كالمتوقع حدوثه بعد مليارات السنيين .

– غالبا تظهر باللون الأحمر أو الأصفر .

المراجع..

المصدر1:من هنا

النصدر2:من هنا

 

-----------

-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى