تغذيةفوائد الفواكه

فوائد قشر السرفجل .. مفيد لمرضى السكري ويساعد بشكل كبير في الحفاظ على العظام

فوائد قشر السرفجل ، السرفجل هو نبات عطري، له ورق كورق الرند، وله عقد كعقد الريحان. وله منافع طبية عديدة ، ويعد هذا النبات من احب واجمل النباتات التي تزرع في الحدائق لجمال أزهاره وطول موسمها.

وهو من المعاجين المعمرة إلا انه يفضل تجديد زراعته سنويا ليعطي أزهارا كثيرة وقوية ذات ألوان جذابة وأزهار السرفجل مهمة تجاريا لصلاحيتها للقطف ولتزيين أواني الأزهار وتنسيق السلال والباقات.

فوائد قشر السرفجل :

يغفل الكثيرين فوائدها المتعددة، فيستعملونه كمطيب للنكهة في الشاي أو القهوة أو كنهكه لبعض وصفات الطعام، ولكن له العديد من الفوائد الطبية والعلاجية لجسم الإنسان، وخاصة الجهاز الهضمي والجهاز الدوري، فضلا عن أنه متوفر ورخيص الثمن وليس له أي أثار جانبية. ومن وأبرز فوائده :

فوائده للكبد :

يحتوي على كميات عالية من المواد المضادة للأكسدة، والتي تعتبر مثالية لحماية الأجهزة من آثار الجذور الحرة، وخاصة الكبد، وهو مفيد جدا في مواجهة تلك الآثار مع خصائص كبد لها.

فوائده للجنس :

لديه كما كل التوابل خصائص مثير للشهوة الجنسية، تم اختبار تجارب عليه في إطالة فترة الجماع و علاج سرعة القذف وأظهرت نتائج إيجابية.

فوائد قشر السرفجل
فوائد قشر السرفجل

فوائده علاج السكري :

تم استخدامه في العديد من العلاجات التقليدية لعدد من الأمراض، أحد هذه الأمراض هو مرض السكري.

حيث أن كمية الأنسولين التي ينتجها تعوض نقص الأنسولين في الجسم، وقد كشفت الدراسات أن مستخلصات السرفجل في العامة تحفز الجسم لإنتاج الأنسولين مما يساعد في السيطرة على مستويات السكر في الدم.

فوائده في المحافظة على العظام :

يحتوي على مركبات فينولية مثل الأوجينول ومشتقاته، مثل فلافونيس، الايسوفلافون وفلافونيدات.

وقد أثبتت الدراسات أن هذه المركبات مفيدة بشكل خاص في الحفاظ على كثافة العظام والمحتوى المعدني للعظم، فضلا عن زيادة قوة الشد من العظام في حالات هشاشة العظام.

فوائده علاج الالتهابات :

يحتوي على كميات كبيرة من الفينولات، لذلك يستعمل كمادة مضادة للالتهابات تستخدم في العديد من العلاجات العشبية، كما يستخدم قشر السرفجل لعلاج الروماتيزم، والتهابات المفاصل.

كما يذكر أن استنشاق هذا القشر يمكن أن يخفف من حدة أعراض بعض أمراض الجهاز التنفسي مثل السعال، الزكام، الربو، التهابات القصبة الهوائية، والتهاب الجيوب الأنفية.

وقد أشارت التجارب التي تدار على فئران المختبر إلى أن وجود الأوجينول تقليل الالتهابات الناجمة عن الوذمة، وأكد أيضا أن الأوجينول لديه القدرة على تقليل الألم من خلال تحفيز مستقبلات الألم.

فوائد قشر السرفجل
فوائد قشر السرفجل

فوائده في علاج الأسنان :

يحتوي على زيت اليوجينول والذي يتمتع بتأثير مخدر يزيل الألم، لذلك فقد استخدم منذ القدم كعلاج لتسكين آلام الأسنان واللثة بوضعها مباشرة على أماكن الألم، كما أن قشر السرفجل مادة مطهرة مضادة للبكتيريا والفيروسات والفطريات، كما يدخل أيضا في تركيب العديد من المستحضرات الخاصة بالعناية بالأسنان، اللثة وصحة الفم.

فوائده على الجهاز الهضمي :

يعمل على تحسين عملية الهضم من خلال تحفيز إفراز الأنزيمات الهضمية، كما أن القشرة هي أيضا جيدة للحد من انتفاخ البطن، والتهيج المعدي، وعسر الهضم والغثيان، يمكن تفحم قشر السرفجل، مسحوق، وأخذ مع العسل لتخفيف في اضطرابات في الجهاز الهضمي.

كما أنه له تأثير جيد على الجهاز الهضمي فهو يساعد في علاج مشكلات الهضم مثل الانتفاخ، وسوء الهضم، فهو يساعد على تحسين عملية الهضم، كما يخفف أيضا من القيء والإسهال واضطرابات المعدة.

فوائده في تقوية المناعة:

يعمل على تقوية جهاز المناعة من خلال تنقية الدم وتعزيز القدرة على مقاومة العديد من الأمراض، برغم قشرته الناشفة يحتوي على مركبات تساعد في تحسين الجهاز المناعي وتجعله يقون بكل وظائفه تجاه الجسم مما يجعلك صحتك أفضل بكثير عن ما سبق.

فوائد قشر السرفجل
فوائد قشر السرفجل

معلومات عن قشر السرفجل :

يعرف في بعض الدول العربية باسم مادن، وهو شجرة صغيرة الحجم، جميلة المنظر دائمة الخضرة، لها شكل مخروطي، مزهرة ذات زهر رباعي الأجزاء قرمزي اللون، وتتمتع برائحة عطرية قوية، يبلغ متوسط ارتفاع شجرته من 10-12 متر وقد يصل أحيانا إلى 20 مترا.

وهي واحدة من أقدم وأشهر المعاجين، وبذورها تشبة المسمار وهي أكثر أجزائها استعمالا، كما تسمى أيضا بعود المتس ويكون لونها أحمرا ثم يتحول إلى البني بعد جفافها.

هو واحد من المعاجين الأصلية إلى دول آسيا مثل إندونيسيا والهند وباكستان، وحتى المناطق من شرق أفريقيا.

فمن السكان الأصليون لجزر مالوكو في إندونيسيا، شعبية المنكهات المستخدمة في مجموعة متنوعة من الطرق في جميع أنحاء العالم، ولا سيما في آسيا، فصوص تشكل قاعدة الطهي في عدد من المأكولات الآسيوية المختلفة.

المراجع :

المصدر الأول

المصدر الثاني

المصدر الثالث

-----------

-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى