حيوانات و أسرار

معلومات عن طائر القطرس .. إليك ماتود معرفته عن طائر الباتروس وأنواعه المختلفة

يتميز طائر القطرس بقدرته على قطع آلاف الكيلومترات في الرحلة الواحدة نظرا لإمتلاكه جناحين يمتدان لأكثر من ثلاثة أمتار. لذا كان من الضروري أن نصحبكم في جولة معرفية لنتعرف سويا علي معلومات عن طائر القطرس .

معلومات عن طائر القطرس

فصيلة القطارس من فصائل  الطيور  الكبري التي تضم 13 نوعا من الطيور منها طائر القطرس الذي يعيش في المحيط ثم ينتقل إلي اليابسة في مواسم التكاثر ,ويتمثل غذائه الأساسي في الأسماك, والحبار حيث يمتلك قدرة هائلة علي الغطس واصطياد الأسماك من وسط المحيط.

ويتميز الطائر البالغ منه بلونه الأسود مع وجود اللون الأبيض علي أطراف جناحيه ,وبالنسبة للطيور غير البالغة فتكون بنية اللون وطولها 135 سم  وسنقدم لكم في مقالنا التالي معلومات عن طائر القطرس بشكل شامل .

معلومات عن طائر القطرس
معلومات عن طائر القطرس

ماهو طائر القطرس

القطرس كلمة عربية منقولة من البرتغاليين تشير إلي نوع من الطيور تنتمي إلي رتبة بارزات الصدرويصل وزنه إلي 10 كيلو جرام وهو من الطيور التي تعشق البحر حيث تكيفت علي العيش في البيئات البحرية والمحيط الهادي .

ماهو طائر القطرس ؟
ماهو طائر القطرس ؟

سمات طائر القطرس

– يتوقف حجم طائر القطرس علي نوعه فمنه مايصل طوله 35- 51 بوصة ,ووزن بين 17- 22 رطل .

– بالنسبة للطيور المتجولة منه فإن طول جناحيها يصل إلي 11 قدم .

– كان يتم استخدام ريشه في تزيين القبعات وذلك لتنوع ألوانه فيما بين الأسود ,والأبيض ,والبني

– يمتلك رأس كبير ومنقار معقوف .

– يندرج تحت فئة آكلي لحوم البشر إضافة للأسماك, وسرطان البحر .

– سرعته العالية التي تبلغ 40 ميلا في الساعة مع عدم احتياجه للراحة خلال رحلتها كما يعتبر العدو الأساسي له هو نمر القرش حيث يصطاد صغاره .

– تعيش طيور القطرس لفترات طويلة جدا في البرايا قد تصل إلي 50 عاما ,ويصل صغارها لمرحلة البلوغ بين 5-10 شهور حيث يصبح الطائر مستقلا .

– يتزاوج كل 18 شهر حيث يجتمع في جزيرة معزولة ,وتوجد أنواع منه تكتفي بالتزاوج مرة واحدة فقط .

– تمتلك طيور القطرس حاسة بصر وشم قوية جدا وبالتالي بمكنها اصطياد فريستها في الظلام

سمات طائر القطرس
سمات طائر القطرس

أنواع القطرس

– القطرس الهندي أصفرالأنف

يمتلك هذا النوع من القطارس منقار أسود وأصفر كما أنه يمتلك جسم نحيل أبيض اللون وبالنسبة للجانب التحتي للجناح فلونه أبيض يحده خط أسود

يعتبرمن أصغر أنواع قطارس المحيط الجنوبي حيث يبلغ امتداد جناحيه 16.5 سم ووزنه 2.8 كيلو جرام

القطرس الهندي أصفرالأنف
القطرس الهندي أصفرالأنف

–  القطرس العظيم

يضم القطرس العظيم عدة أنواع القطرس الملكي الجنوبي , القطرس الملكي الشمالي , قطرس غبسون , القطرس التائه , قطرس امستردام , قطرس تريستان  حيث توجد في المحيطات الجنوبية  كما يعيش عدد كبير منها في الجزر النيوزلندية شبه القطبية .

–  القطرس التائه

يعد من أكبر أنواع القطارس العظيمة  ويمتلك أكبر امتداد لجناحيه  كما يقضي فترة كبيرة من حياته منزلقا في الهواء فوق المحيطات في النصف الجنوبي الغربي من الكرة الأرضية فضلا عن مقدرته علي القيام بهجرات طويلة مذهلة كما يتميز هذا النوع ببناء أعشاشة بالقرب من الدائرة القطبية حيث تعشش وتتكاثر مرة كل عامين .

تقوم أنثي القطرس التائه بوضع بيضة واحدة تحتضنها بمساعدة الذكر لمدة أحد عشر أسبوعا وبمجرد أن يفقس الفرخ يقوم أحد الوالدين لرعايته في الأسابيع الأربعة الـأولي ثم يترك يعد ذلك مستقلا معتمدا علي ذاته حيث يغادر الوالدين إلي البحر بحثا عن الطعام ويعودان مرة ثانية للعش بعد عدة أيام أما الصغير  يعمل علي مغادرة العش عند بلوغه تسعة أشهر.

قطرس ليسان

يعيش هذا النوع في جزر هاواي وهو مثل كل أنواع القطارس يقضي جل وقته في البحر ثم ينتقل إلي اليابسة للتكاثر فقط ويتمتع هذا النوع من القطارس بشهرة واسعة حيث بالنسبة لطقوس الغزلوالتودد المنمقة للأنثي حيث يؤدي الذكر والأنثي رقصات الغزل التي تتضمن التلويح بالرأس وإنحنائه , تسوية ريش بعضهما بمنقاريهما , القيام بمد المناقير نحو السماء أثناء المغازلة .

طائر القطرس المتجول

-يقضي هذ النوع من القطارس معظم حياته في رحلاته وتهبط فقط للتغذية  حيث أنها قادرة علي البقاء في الهواء لعدة ساعات في وقت واحد ويبلغ طول جسمه 107- 135 سم  وتمتاز الأنواع البالغة منه بالجسم الأبيض مع أجنحة سوداء أو بيضاء.

-يبدأ موسم التزاوج في مطلع شهر نوفمبر ويعبش الزوجين مع بعضهما مدي الحياة ويتزاوجان كل سنتين  ويتم بناء العش الذي يكون عبارة عن كومة من الطين والنباتات تم بنائه قريبا من البحر.

طائر القطرس المتجول
طائر القطرس المتجول

مدي استفادة طائر القطرس من تغير المناخ

– لا يحمل  تغير المناخ مظاهر سلبية دائما فقد أدي التغير المناخي وخاصة ظاهرة الإحتباس الحراري إلي زيادة قوة الرياح مما انعكس إيجابيا علي وزن طيور القطرس  بمقدار كيلو جرام واحد في المتوسط وأدي إلي زيادته ليصبح بذلك أكبر الطيور علي وجه الأرض كما أثر علي زيادة أعدادها بشكل كبير

–  نظرا للتغير المناخي تتناول الطيور كميات كبيرة من الغذاء  ويرجع ذلك إلي أن الرياح القوية تشجع طيور القطرس علي الطيران والتحليق بشكل سريع  لتصل إلي مناطق أوسع عن طريق قطعها مسافات أكبر وبالتالي تستهلك مقدار قليل من الطاقة ولذلك يمكنها الحصول علي الكثير  من الأطعمة وبكميات كبيرة .

ترتبط الزيادة في عدد صيصان طيور القطرس بطول المدة التي يقضيها آباء وأمهات هذه الطيور في البحث عن الغذاء فكلما استهلك الآباء والأمهات وقتا أقل في البحث عن الطعام وعادوا إلي العش سريعا بقي عدد أكبر من الصغار علي قيد الحياة .

المراجع

المصدر

المصدر

-----------

-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق