تعلم اللغات

طريقة تعلم اللغة السويدية .. طريقة اكتساب اللغة السويدية بشكل صحيح

اللغة السويدية هي اللغة الرّسميّة في السّويد، وإحدى اللُّغتين الرّسميتين في فنلندا، تنتمي اللغة السويدية إلى المجموعة الشّرقيّة الإسكندنافيّة للّغات الجرمانيّة الشّماليّة، وقبل الحرب العالميّة الثّانية كانت مُنتشرة في أجزاء من أستونيا ولاتفيا، وترتبط ارتباطًا وثيقًا باللّغتين النّرويجيّة والدّنماركيّة.

طريقة تعلم اللغة السويدية
طريقة تعلم اللغة السويدية

نصائح لتعلُّم اللغة السويدية

  • السّياق

السّياق هو كلُّ شيء في تعلّم اللغة السويدية وأيّ لغة أخرى، هذا يعني أنّ تعلُّم الكلمات في جُمل، أفضل من تعلُّمها في قائمة.

  • التّرجمة

يجب على طالب اللغة السويدية مُصاحبة ترجمة جوجل أينما ذهب، ولكنّ هذا لا يعني الاعتماد عليه كُلّيًا، لأنّ هناك اختلافات دائمًا بين اللّغة المستخدمة في الحياة اليومية، وبين التّرجمة الحرفيّة.

  • الكلمات المُشتركة

ستكون دراسة اللغة السويدية أسهل وأسرع لمن لديهم خلفيّة في اللغة الانجليزيّة أو الألمانيّة، لأنّ هناك الكثير جدًّا من الكلمات المُشتركة بينهم، ووضع هذه الكلمات في قائمة ومعرفة معناها في اللغة السويدية سيكون مُفيدًا جدًّا.

  • التّرجمة الصّوتيّة

عند التّرجمة من جوجل من الأفضل استخدام ميّزة الصّوت، والاستماع إلى النّصوص باللغة السويدية، وتعلُّم النّطق الصّحيح من خلالها.

  • المُراجعة

لا يجب على الطّالب أن يترُك الكلمات التي تعلّمها، أو أن يُراجعها في وقت بعيد جدًّا من تعلُّمها، من الأفضل المراجعة أوّلًا بأوّل، ووضع جدول بأوقات الدّراسة والمراجعة، حتّى لا ينسى الطّالب أيَّ مُهمَّة عليه.

  • الكلمات الجديدة

عند دراسة معاني جديدة، على الطّالب أن يُركّز طاقته على المعاني التي تُهمُّه وفي مجال تخصُّصه أو مُحيطه، وليس إضاعة الوقت على تعلُّم كلِّ ما يمرّ أمامه، فإذا قام الطّالب بوضع قائمة باهتماماته، ودرس معانيها، ووضعها في جمل مفيدة، سيكون مستوى تحسُّنه أفضل بكثير من أن يُشتّت انتباهه إلى كلِّ شيء.

  • دراسة ترتيب الجُمل

ترتيب الكلمات في اللغة السويدية قريب إلى ترتيبها في اللّغة الإنجليزيّة. بالنّسبة للصّفات فتأتي قبل الأسماء ويتمُّ تعديلها حسب نوع الاسم، أمّا حروف الجرِّ فتحتاج الكثير من الوقت لتعلُّمها، لأنّها مختلفة تمامًا عن استخدامها في اللّغة الانجليزيّة، وتأتي قبل الأسماء.

  • العيش في مُحيط سويديّ

أفضل طريقة لتعلُّم أيّ لغة، هي العيش في مُحيطها، وإذا لم يتمكّن الطّالب من العيش في السّويد، فعليه إحاطة نفسه بأصدقاء سويديّين، عن طريق مجموعات في وسائل التّواصل الاجتماعيّ، والتّلفاز، والأغاني والأفلام.

  • الدّراسة

أوّل شيء يبدأ به طالب اللغة السويدية هو الكلمات الأساسيّة: التّحيّات، وعبارات الشُّكر والاعتذار، والطّقس، والأسماء المحيطة به، وما إلى ذلك. ثمّ تجميع الكلمات التي تُساعد في الحياة اليوميّة مثل الكلمات المُستخدمة في مواقف الباص، والأسواق، والبِقالة، وغيرها.

  • التّركيز

عند العيش في مُحيط سويديّ أو مُحاولة جعل كُلِّ ما يُحيط بالطّالب يتعلّق باللغة السويدية، عليه أن يُركّز على كلّ كلمة بعناية، وعدم الاتّكال على الزمن ليتعلّم الكلمات ونطقها الصّحيح.

  • المُحاولة

يجب على طالب اللغة السويدية أن يترُك منطقة الرّاحة، ويبدأ بتعلّم كلمات جديدة، وعدم البقاء كثيرًا في مُحيط الكلمات التي يعرفها، إذا كان مُتأكّدًا من حفظه لها، وبعد الانتهاء من قائمة الكلمات التي تُهمُّه أكثر من غيرها.

  • الهدف

إنّ وضع الهدف مُهمّ لأيّ شيء، ومن دون الهدف لن يكون هناك زمن مُحدّد لمعرفة التّقدُّم في كلِّ مستوى، وعند صياغة الهدف على المدى البعيد، يجب تقسيمه إلى أهداف صغيرة.

  • الوقت

بعد تحديد الهدف وتقسيمه إلى مهامٍّ صغيرة، يجب إعطاء كُلّ مُهمّة الوقت الذي تحتاجه، والتّركيز عليها، لأنّ هذا التّركيز والفهم لا يُقدّر بثمن في فهم اللّغة والتّقدُّم في مستوياتها، والفترات القصيرة المنتظمة يوميًّا في التّعلُّم، أفضل بكثير من الأوقات المُتواصلة الطّويلة.

  • مجموعات الكلمات

بعد أن يقطع الطّالب شوطًا في تعلّم اللغة السويدية، يُمكن أن ينتقل إلى مجموعت الكلمات الجاهزة، مثل أكثر ألف كلمة مُستخدمة في اللغة السويدية، أكثر خمسمئة تعبير يوميّ في اللغة السويدية، واستخدام البطاقات التّعليميّة، وعدم إضاعة الوقت على الكلمات ذات التّردُّد المنخفض.

  • الإنترنت

يجب أن يتعلم طالب اللغة السويدية كيفية أخذ أكبر فائدة من مواقع الإنترنت، ومقاطع الفيديو، والتّسجيلات الصّوتيّة، والتّركيز على أهمّ ما فيها، وعدم إضاعة الوقت والجهد على أشياء ثانويّة.

  • الأغاني

استماع الأغاني السويدية مفيد في تعلّمها، وخاصّة إذا كان مصحوبًا بكتابة كلمات الأغنية، ولكن عند سماع بعض الكلمات الإنجليزيّة في الأغنية، يجب الانتباه لأنّ  استخدامها في اللغة السويدية لن يكون ذاته، لذلك يُفضّل الاستماع إلى الأغاني مع الكلمات وترجمتها.

  • الأبجديّة والقواعد

تختلف الأبجديّة السويدية عن الأبجديّة الإنجليزيّة، وأحرف العلّة فيه تختلف أيضًا. بالنّسبة للقواعد فإنّ دراستها ستُساعد على فهم القراءة، لأنّ نهايات الكلمات في اللغة تختلف في المفرد والجمع، وهذا يحتاج إلى اعتيادها قبل البدء بالقراءة.

  • الحوار

الحوار من أهمّ ما يُحسّن اللغة، بالنّسبة للمُبتدئين فأفضل شيء بالطّبع هي الحوارات البسيطة، مع التّركيز على القواعد والمفردات المُستخدمة فيها. قد تكون هذه الحوارات جاهزة في مقاطع فيديو، ويقوم الطّالب بحفظها، أو أن تكون مع أستاذ شخصيّ أو صديق سويديّ.

طريقة تعلم اللغة السويدية

المراجع

-----------

-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى