الاكل الصحيالصحةتغذيةفوائد الأطعمة والمشروبات

فوائد واضرار اكل سمك التونة

تندرج تحت أسماك التونة سبعة أنواع من الأسماك المحيطيّة، وكلّ نوع يختلف اختلافًا كبيرًا عن الآخر، وهي ذات قيمة غذائيّة كبيرة.

أسماك التونة طويلة وقوية، وجسمها مُمتلئ يمتد إلى قاعدة الذّيل الرّفيعة أو يكون ذيلها متشعِّبًا أو على شكل هلال. يكون لون سمكة التّونة فضّيًّا غامقًا مع تدرُّجٍ ملوّن على الأغلب.

لدى أسماك التونة عارضة بارزة على جانبيّ قاعدة الذّيل، وصفٌّ من الزعانف الصغيرة خلف الزّعانف الظّهريّة. الأوعية الدّمويّة لسمكة التونة تحت الجلد، وتعمل كجهاز لتنظيم درجة الحرارة، وإبطاء سباحتها على المدى البعيد، وبسبب هذا النّظام الوعائيّ، تعدُ أسماك التونة فريدة من نوعها بين الأسماك؛ في قدرتها على الحفاظ على درجة حرارة أجسامها فوق درجة حرارة المياه المحيطة بها تقريبًا بين خمس درجات واثنتي عشرة درجة مئويّة.

تهاجر التونة لمسافات طويلة في جميع محيطات العالم، وتحتل المياه الاستوائيّة المعتدلة، وفي بعض الأحيان تعيش في بعض المياه الباردة.

النوعان الوحيدان الذين لهُما مناطق عيش محدودة هما: سمك التونا الأسود يعيش في المحيط الأطلسيّ الغربيّ، وسمكة التونة الطويلة تعيش في المنطقة الهندية والمحيط الهادي.

تتغذى أسماك التونة على الأسماك، والحبّار، والمحار، وعلى مجموعة متنوعة من العوالق، وتُفرِّخ في مناطق كبيرة جدًا في البحر.

يُعدُّ لحم التونة المُعلّب من التونة البَكور، والتونا الصفراء، أحد أكثر المأكولات البحرية شعبية في العالم، وتمّ اتخاذ تدابير في أواخر القرن العشرين لمنع قتل أعداد كبيرة من الدلافين بواسطة الشباك المستخدمة لصيد التونة في محيطات العالم.

فوائد واضرار اكل سمك التونة

فوائد واضرار اكل سمك التونة

فوائد اكل التونة

الأسماك غنيّة بالفوائد، ويجب أن يتضمن النّظام الغذائيّ أحد أنوع الأسماك على الأقل مرتين في الأسبوع.

مفيدة للقلب

تحتوي أسماك التونة نسبة عالية من الأحماض الدّهنيّة “أوميغا3″، وتساعد هذه الأحماض الأوعية الدّمويّة على التّوازن، وخفض نسبة الكوليسترول الضّار؛ وهذا يعني أن مشاكل القلب والشّرايين ستقلّ بنسبة واضحة.

مفيدة للقلب
مفيدة للقلب

تحافظ على ضغط الدم

التونة غنية بالبوتاسيوم، وهو معدن يخفِّض ضغط الدِّم بشكل كبير، يقوم البوتاسيوم بالإضافة إلى أوميغا3، بعمل تأثير مضاد للالتهاب لحما ية عمل القلب والأوعية الدّمويّة.

وهذا يعني انخفاض ضغط الدّم، وانخفاض مخاطر الإصابة بالجلطة، والنّوبات القلبيّة، ومشاكل الشّرايين المُعقّدة مثل انسداد الشرايين.

تحافظ على ضغط الدم
تحافظ على ضغط الدم

تُحافظ على المناعة

الأسماك عامّة غنيّة بالمنغنيز والزّنك وفيتامين ج والسيلينيوم، وهي مضادات أكسدة معروفة بمهمّتها في تعزيز جهاز المناعة بشكلٍّ أساسي.

تكافح المواد المضادة للأكسدة جميع ما أن يُسبّب العديد من الأمراض الخطيرة، مثل السّرطان.

تُحسِّن الدّورة الدّمويّة

يحدثُ تقلُّص الشّرايين والمشاكل في نظام القلب والدّورة الدّمويّة، بسبب الدّهون والعادات الصحيّة الخاطئة وعندها تبدأ الخلايا بالتّعب ولا تعمل بشكل جيّد.

التونة غنيّة بالحديد ومجموعة فيتامين ب، وهي مُهمّة لتقوية خلايا الدّم، وتعزيز الدّورة الدّمويّة، وتحسين الأكسدة في أعضاء الجسم المختلفة، وضمان أفضل أداء لها.

تُحسِّن الدّورة الدّمويّة
تُحسِّن الدّورة الدّمويّة

التونة تخفّض التّوتر

قامت دراسة بتقسيم مجموعة من النّاس إلى ثلاثة مجموعات، وأعطت المجموعة الأولى دواء وهميًّا مضادًا للاكتئاب، والثّانية دواءً للاكتئاب أيضًا، والثّالثة أخذت التّونة، وكانت أكثر مجموعة انخفض لديها التّوتر، وهي مجموعة التونة.

التونة تخفّض التّوتر
التونة تخفّض التّوتر

تحمي العين

تحمي أحماض أوميغا3 العين من حالة تُسمّى التّنكُس البقعي، وهو مرض يُقلل من رؤية العين، ويؤدّي إلى العمى البطيء. يُساعد الأكل المنتظم للأحماض الدّهنيّة أوميغا3 من متلازمة جفاف العين، وأفضل طريقة للمحافظة على الخصائص الصحّية في الأسماك أو التّونة هو طبخها على البخار.

تحمي العين
تحمي العين

تقوّي العظام

تحتوي أسماك التونة على فيتامين د، وأثبت فاعليته في الوقاية من السرطان، وبناء عظام قويّة، وليس في علاج الكسور.

تقوّي العظام
تقوّي العظام

تحافظ على البشرة

تحتوي التونة على معادن نادرة، تمنع تلف خلايا الدم، وتبقي الجسم بصحّة جيّدة، وتحتوي أيضًا على بروتين الإيلاستين، يوفّر هذا البروتين إصلاحات إضافيّة في الأنسجة، ويعطي للبشرة ملمسًا ناعمًا.

تحافظ على البشرة
تحافظ على البشرة

تمنع السكتة الدّماغية

تضمن خمس حصصٍ أسبوعية من سمك التونة أسبوعيًّا، تقليل مخاطر السّكتة الدماغية بنسبة 30 ٪، وتساعد البالغين على الوقاية من الجلطات الدّمويّة وتُحسِّن جدران الشرايين، وذلك بفضل إحتوائها على فيتامينات ب، وحمض الفوليك.

تمنع السكتة الدّماغية
تمنع السكتة الدّماغية

تُحارب أمراض الكلى

تحتوي أسماك التونة على البوتاسيوم، كما ذُكر سابقًا، وهو يساعد أيضًا في توازن السّوائل، وتنظيم أداء الكليتين.

يُعتبر سرطان الكلى من أكثر السّرطانات شيوعًا، ويتطوّر نتيجة عدم كفاءة عمل الأعضاء، وهكذا يُساعد البوتاسيوم في محاربة سرطان الكلى.

تُحارب أمراض الكلى
تُحارب أمراض الكلى

اضرار اكل التونة

قد تحتوي مادة البيسفينول أ

قد تكون التونة ملوّثة بمادة البيسفينول أ، وهي مادّة موجودة في بطانة العلب المعدنيّة. قد تؤثّر هذه المادّة على نمو الدّماغ، وغدد البروستات عند الأجنّة، والرُّضّع، والأطفال، وهذا الخطر ينطبق على أغلب الأطعمة المُعلّبة، وفقًا لدراسة ابحثين من جامعة هارفارد في عام 2011، قام أشخاص بتناول الحساء المُعلّب مدة خمسة أيام على التّوالي، وارتفع عندهم البيسفينول أ في البول بمقدار 1.200 في المئة.

قد تحتوي على الزّئبق

أكثر أنواع التونة المُعلّبة التي تحتوي على الزّئبق بكميّة أعلى من غيرها، هي التونة البيضاء، وتسبّب هذه المادة تسمُّمًا، ويمكن أن يؤدّي تناول كميّة كبيرة من الزئبق إلى تثبيط تطوّر الجهاز العصبيّ لدى الأجنّة، لذا يجب على النّساء الحوامل والمرضعات تجنُّب أكل هذه المُعلّبات.

المراجع

  1. https://www.britannica.com/animal/tuna-fish
  2. https://www.lifehack.org/315317/20-amazing-health-benefits-tuna-fish
  3. https://healthyeating.sfgate.com/danger-eating-much-canned-tuna-5565.html
-----------

-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق