تعلم اللغاتتعلم وتعليم

طريقة تعلم اللغة الماليزية… ومعلومات عامة عن اللغة الماليزية

معلومات عامة عن اللغة الماليزية

معلومات عامّة عن اللغة الماليزية

  • تندرج اللغة الماليزية ضمن عائلة اللُّغات الأسترونيزيّة، واللغة الماليزية في الواقع شكل موحَّد للغة الملايو، وبرغم أنّها مُشتقّة منها إلّا أنّ هناك اختلافًا كبيرًا بينهما جعلها لغة منفصلة عن الملايو، وحتّى أنّها تختلف أيضًا عن اللغة الأسترونيزيّة، وغالبًا ما تُسمّى لغة البهاسا.
  • في الأيّام الحاليّة دخلت العديد من الكلمات العامّيّة إلى اللغة الماليزية، ويستخدم الجيل الجديد العديد من الكلمات التي قد تكون غير مألوفة للأجيال الأكبر سنًّا، ويستخدمون أيضًا مُصطلحات إنجليزيّة ويستعيرون ألفاظًا من غيرها من اللّغات، وتُعرف اللغة الماليزية الجديدة باسم باهاسا روجاك أو الماليزية المُختلطة، والعديد من اللّغويّين الأصوليّين يُعارضونها بشدّة.
  • تُعتبر اللغةُ الماليزية اللغةَ الرّسمية لماليزيا منذ عام 1957، ويتحدث بها حوالي عشرة ملايين شخص، ويتحدّث حوالي 18 مليون ماليزيّ لُغة ثانية، لأنّ شعبيّة اللغة الماليزية تراجعت مع انتشار اللغة الإنجليزيّة. لا يتمُّ التّحدث باللغة الماليزية في ماليزيا فقط، فهي مُنتشرة في بروناي، ولغة رسميّة في سنغافورة، وفي ماليزيا العديد من اللّهجات المُنتشرة في تجمُّعات الأقلّيات العرقيّة التي تعيش فيها.
  • تستخدم الأبجديّة الماليزية اثنين من الحروف الأبجديّة، الرّوميّة وتستخدم الحروف اللّاتينيّة، والجاويّة التي تستخدم الحروف العربيّة، والنّظام اللّاتينيّ هو الأكثر استخدامًا، ولكنّ الحكومة الماليزيّة تهتمُّ في الحفاظ على النّصِّ الجاويّ.
الأبجديّة الماليزية
الأبجديّة الماليزية
  • تستعمل اللغة الماليزية الكثير جدًّا من كلمات اللّغات الأخرى وتأثّرت بها بشكل واضح مثل اللغة التّاميليّة، والفارسيّة، والبرتغاليّة، والهولنديّة، وقليل من اللغة الصّينية، واللغة العربيّة، والسنسكريتيّة، والكثير من اللغة الإنجليزيّة؛ لأنّه لم تُتح الفرصة أمام اللغة الماليزية لتطوّر كلماتها بشكل طبيعيّ.
  • النّحو في اللغة الماليزية مثل أنماط النحو في لُغة الملايو؛ فلا يوجد نوع من القواعد النّحويّة، ولا يوجد فيها صيغة للجمع مثلًا كلمة الشّخص نفس كلمة الشّعب.

لماذا نتعلم اللغة الماليزية؟

أوّل سبب لتعلُّمها هي أنّها واحدة من اللُّغات الأكثر انتشارًا في آسيا، وتشترك في حوالي 80٪ من جذورها مع اللغة الإندونيسية، وهذا يعني أنّ تعلُّمها يُتيح خبرات للُغتين معًا في نفس الوقت، وأيضًا تمتلك ماليزيا اقتصادًا قويًّا جدًّا؛ فخلال الأزمة الماليّة الآسيويّة عام 1997، انتعشت ماليزيا بشكل أسرع من أيّ مِنَ البلدان المحيطة الأخرى، وتُعتبر التّجارة الدّوليّة جزءًا حيويًّا من اقتصاد ماليزيا، بالإضافة إلى أنّها مكان سياحيٌّ جميل، وشواطئها بيضاء ورائعة، وتمتلك العديد من الجُزُر الخلّابة، وسوف يُساعد تعلُّم اللغة الماليزية على جعل العطلة أجمل وأسهل.

لماذا نتعلم اللغة الماليزية؟
لماذا نتعلم اللغة الماليزية؟

نصائح لتعلُّم اللغة الماليزية

يقول الماليزيّيون إنّ لُغتهم من أسهل اللُّغات تعلُّمًا؛ لأنّها لا تحتوي على الأزمنة الماضية أو الحاضرة أو المستقبليّة، والكلام قياسيٌّ في جميع المجالات. يجد مُعظم السُّيّاح والمغتربين في ماليزيا أنّهم ليسوا بحاجة لتعلُّم اللغة الماليزية لأنّ مُعظم الماليزيّين يتحدّثون اللغة الإنجليزيّة بطلاقة، ولكنّ البعض يُحبُّ أن يتعلّم اللغة الماليزية حتّى لو كان تعليمًا سطحيًّا حتّى لا يضيع في ماليزيا بين اللّافتات والطّرُقات الرّيفيّة، وهذه بعض النّصائح تُساعد في تعلُّم اللغة الماليزية:

  1. المُمارسة ببطء ولكن بثبات

سواء بدء الطّالب منذ وقت في تعلُّم اللغة الماليزية أو حديثًا، فإنّ أفضل طريقة لتعلُّم اللغة وتذكُّرها هو استخدامها مع السُّكان المحليّين، لذلك حتّى لو كان الطّالب يعرف عبارة واحدة أو عبارات قليلة فيجب أن يجد فُرصة لاستخدامها مع أصدقائه أو أيِّ أحد.

    2. مُلاحظة الكلمات المُكرّرة

أثناء القيادة في المدينة، أو أثناء المشي، من الجيّد أن يبحث الطّالب عن لوحات الإعلانات أو اللّافتات في اللغة الماليزية، ويبحث عمّا تعنيه وسيحفظُها تلقائيًّا أثناء تكرار مُشاهدتها يوميًّا، وهكذا يبني مُفرداته حول مُحيطه أسرع.

    3. مُتابعة وسائل الإعلام

تُفيد مُتابعة الأخبار والرّاديو وبرامج التّلفاز في معرفة الاستخدام الصّحيح للغة الماليزية، وقد لا يفهم الطّالب كُلَّ ما يُقال ولكنّه سيعتاد مع الوقت على نمط الجُمل والكلمات، وتُساعد الطّالب على التقاط بعض الكلمات.

مُتابعة وسائل الإعلام
مُتابعة وسائل الإعلام

    4. العثور على شريك

من الرّائع أن يجد طالب اللغة الماليزية طالبًا آخر في مُستواه، ليدرس معه ويتقدّمان سويّة في المستويات ويتنافسان معًا، وإذا لم يكن الطّلب خجولًا من لُغته في البداية يُمكنه أن يُمارس اللغة مع أحد السُّكّان المحلّيّين ليُعطيه نصائح حول مُستواه، أو يُمكن البحث عن شريك لتعلُّم اللغة على الإنترنت في مجموعات تعلُّم اللّغات.

    5. استخدام اللغة بالفعل

لا يجب أن يبقى الطّالب محصورًا في الجمل والعبارات والأساليب الأكاديميّة التي درسها في دورات اللغة الماليزية، بل عليه تطوير أسلوبه واستعمال العبارات المحلّيّة الشّائعة الاستخدام، وعليه الاختلاط بالماليزيّين للاعتياد عليها.

    6. تحديد الهدف

إنّ تحديد الهدف في التّعلُّم الذّاتيّ أكثر أهمّية من تحديده إذا كانت الدّراسة مع أستاذ؛ لأنّه لا يوجد عوامل خارجيّة تدفع إلى العمل، وهذا ينطبق على أيّ مهارة وليس على تعلُّم اللغة فقط، وعندما يبدأ الطّالب بأهداف بسيطة مع الوقت ومع تراكُمها يصل إلى هدف أكبر.

المراجع

-----------

-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق