الأسرةمع الطفل

كيفية التعامل مع الطفل الذي تعرض للتحرش

تعرض الطفل للتحرش يجب التعامل معه بحذر شديد ، ومراعاه الحالة النفسية للطفل ، حتي لا تؤثر الحادثه عليه طوال حياته ، وللأسره دور مهم جداً في معالجه الأمر ، لذلك خصصنا مقالنا هذا للحديث عن كيفية التعامل مع الطفل الذي تعرض للتحرش .

كيفية التعامل مع الطفل الذي تعرض للتحرش

  • كن سندا ومصدر للامان والحماية له ، فيجب علي الوالدين بتخصيص وقتاً لأطفالهم للمناقشه معهم والتحدث عن تجاربهم في الحياه والأحداث الطبيعيه في يومهم ، وضروره التواجد في حياه الاطفال بشكل يشعرهم بالأمان ووجود سند قوي ومتفهم في حياتهم ، وطمأنته بأنه إذا حدث أمر كهذا مره ثانية فلن يتم إلقاء اللوم عليهم .
  • ضروره تعليم الطفل إعلان الرفض لاختراق حدوده الشخصيه إي التكلم معهم عن أجسادهم بشكل مبسط وتعريفهم بالحدود الشخصيه ، وكيفيه التصرف مع اي محاوله لاختراقها ، لان غالباً تكون حالات الاعتداء تأتي من أشخاص مقربون مثل المدرسين او المدربين او عمال المدرسة او المشرفين علي الباصات وغيرهم ، لذلك ننصح بمراقبتهم بشكل متواصل في كل مكان يذهبون إليه سواء المدرسه أو النوادي او غيرها وإظهر الوالدين في أماكن تواجدهم بشكل مفاجئ ، او يمكن تركيب كاميرات المراقبه إذا كنت تشعر بالشك ، في حاله ترك الطفل مع مربية المنزل .
  • علم طفلك دائماً بقول كلمة لا في المواقف المناسبة ونهيه عن الطاعة العمياء لمن هم اكبر سنا له ، وتعليمة بطريقه سهله وبسيطه كيفيه قول كلمه لا إذا اقترب منه احد بشكل يقلقه .
  • محاوله ملاحظه جسم طفلك دائماً حتي تستطيع ان تري إذا كان هناك علامة تحذيرية توضح الاعتداء ، مثل وجود دم علي ملابس الطفل او الالم في المناطق الخاصة ، وملاحظته أيضاً أثناء نومه إذا كان يشعر بكوابيس او رفض الطعام او البكاء المستمر او قئ بدون سبب او تغير في سلوكه ن مثل تحوله غلي شخص انعزالي او خواف .
كيفية التعامل مع الطفل الذي تعرض للتحرش
كيفية التعامل مع الطفل الذي تعرض للتحرش

التعامل مع الطفل المتحرش

يجب علي الوالدين الذين يدركون ان طفلهم تعرض للتحرش عرض الطفل علي الطبيب فوراً وتحويله إلي مختصين في المجال النفسي ، لان بطبيعه الحال عملية العلاج تحتاج غلي وقت طويل .

يجب التحكم في مشاعر طفلك لان الطفل الذي يتعرض للتحرش غالبا ما يكون شخصية سيكوباتية يعاني من اضطرابات في الشخصيه ويتسم باللامبالاه والسلبيه ويصبح عديم المشاعر والاحاسيس ، يبحث عن غرضاء نفسه فقط وإشباع رغباته دون التفكير في الآخرين .

يجب علي الوالدين فتح حوار مع الطفل بطريقه هادئه دون إخافه الطفل وبخصوصة تامة وفي القوت المناسب وتطمين الطفل بأنه لن يتعرض إلي اللوم او العقاب وان المعتدي سوف ينال عقابه ، وان ما حدث ليس خطأه وضروره تنبيه ان هناك الكثير من الوسائل فعاله للمساعده .

ضروره تنبيه الطفل بأنه لا يثق ثقه مطلقة في احد وعدم ترك الأطفال مع الغرباء ولا حتي الجيران او الأقارب او المعارف المشكوك بفيهم ، وننصح بوجود دائماً نوع من المراقبه والملاحظه داخل وخارج المنزل ، وتحذير الطفل من انتهاك خصوصياته أو كشف ملابسه او لمس اعضائه من احد سواء علي سبيل الجد او المزاح .

يجب تعويد الطفل علي الصراحه وان يحكي لوالديه كل ما حدث معه دون خوف ليكونوا علي درايه بكل ما حدث مع طفلهم ، ويستطيعوا اتخاذ موقف وعالجة المشكله قبل تدهورها ، وحماية الطفل من الأشخاص الذين يسببون ضرر له ، واتخاذ تدابير للوقايه والحماية .

بعد تأكد الوالدين من وقوع التحرش للطفل يجب توقيع الكشف الطبي لاكتشاف ما إذا كانت فتحه الشرج مستخدمه او غير مستخدمه لانه في الوضع الطبيعي تكون عباره عن عضله حلقية منقبضة شديدة الانكماش ، اما غذا وقع الاغتصاب تكون متهتكة و مترهلة وتكشف بسهوله .

التعامل مع الطفل المتحرش - كيفية التعامل مع الطفل الذي تعرض للتحرش
التعامل مع الطفل المتحرش – كيفية التعامل مع الطفل الذي تعرض للتحرش

أثر التحرش علي الطفل

أثبتت العديد من الدراسات ان تعرض الطفل للتحرش اكثر من 5 مرات يجعله شاذ جنسياً ، لانه يؤدي إلي اتساع في فتحه الشرج وتهتج وترهلها مما يحول الطفل إلي طلب ممارسه الجنس مع المتحرش ، فنلاحظ الكثير من الأسر تعاني وتشتكي من طلب المراهق او الشاب من طلب هذا النوع من الممارسه الشاذه ، ثم بعد وقت من الزمن يعاني الطفل من اكتئاب ومن الممكن يؤدي إلي الانتحار إذا لم نقوم بمعالجة الأمر بأسرع ما يمكن ، او يتعرض للقتل من قبل الأهل للتخلص من العار والفضيحه الملازمه لهم بسبب الابن الشاذ .

يفقد الطفل هويته الجنسية واحترامه لذاته ، وان الأثار التي يتعرض لها بسبب التحرش ليس وقتيه بل تمتد إلي المدي الطويل وتؤثر علي معظم جوانب حياة الطفل من تقييمة لنفسه واحترامه ، وتأثر عليه أثناء إقامة علاقه سليمة بحدود صحيه مع الجنس الآخر ، وتعدم ثقته بالأخرين وكل من حوله ، وذلك بسبب ان التجربة الجنسية الأولي في حياة الأنسان هي الأقوي تأثيراً في تجاربه بعد ذلك ، فإذا كانت العلاقه الاولي ترتبط بتجربه أليمة أو فيها نوع من الخوف أو الخزي والغنثيان فعند إقامة علاقه حميمة بالطريقه الصحيحه مع شريك حياته يشعر بالبرود الجنسي أو إقامة علاقه غير سوية تؤدي إلي تدمير نفسه سواء مع الجنس الآخر او نفس جنسه لاعتقاده انه بذلك لمحاوله يعاقب نفسه علي ذنب لم يفعله .

أثر التحرش علي الطفل - كيفية التعامل مع الطفل الذي تعرض للتحرش
أثر التحرش علي الطفل – كيفية التعامل مع الطفل الذي تعرض للتحرش

مصدر

مصدر

مصدر

-----------

-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *