سير مشائخ و دعاةشخصيات وسير ذاتيةغير مصنف

سيرة حياة النسائي.. تعرف علي ملامح حياته ونشأته وأبرز أساتذته وطلابه

أبو عبد الرحمن أحمد بن شعيب بن علي بن سنن النسائي فارسي الأصل ويعد من الرواد البارزين في تجميع الأحاديث النبوية الشريفة وقد كتب واحد من مجموعات الحديث الكنسي الستة التي اعترف بها المسلمون السنة من كتاب السنن الصغري أو المجتبي وأوردها في كتابه السنن الكبري ولمزيد من المعلومات حول سيرة حياة النسائي تابع معنا المقال التالي .

سيرة حياة النسائي

نشأته وحياته

نشأ النسائي عام 215 هـ( تباينت الروايات 255 هجري أو 214 هـ) في مدينة ناسا ( نسا اليوم ، تركمانستان) ، الواقعة غرب آسيا في منطقة عُرفت في ذلك الوقت باسم خراسان حيث كانت منبرا للعديد من مراكز المعرفة الإسلامية في ذلك الوقت .

سيرة حياة النسائي
سيرة حياة النسائي

نسبه

شيخ الإسلام الإمام أحمد بن شعيب بن العلي بن سنان بن بحر بن ديناار وكنيته أبو عبد الرحمن.

بحثه عن المعرفة

دأب النسائي علي حضور التجمعات والدوائر المعرفية (المعروفة باسم halqas) في مدينته. وعند بلوغه 15 سنة عقد العزم علي القيام برحلته الأولى إلى قتيبة حيث قام بتغطية شبه الجزيرة العربية بأكملها باحثا عن المعرفة من العلماء في العراق والكوفة والحجاز وسوريا ومصر حتي استقر في نهاية المطاف في مصر في وقت لاحق انتقل إلى دمشق ومن هناك انتقل للمرة الأخيرة إلى فلسطين.

أساتذة النسائي

– من المستحيل تسمية جميع أساتذته وجمعها ، لكن البعض منهم:

-اسحق بن راهويه
– الإمام أبو داود السجستاني (مؤلف سنن أبو داود)
– قتيبة بن سعيد
اسحاق بن رحيحة
-عيلي بن حجر
– محمد بن بيشار
وتعلم أحاديث من أركان المعرفة الأخرى …

في عام 230 هـ سافرالنسائي وكان يبلغ من العمر 15 عاما إلى الإمام قتيبة وبقي معه لمدة سنة وشهرين يستقي منه العلم .

بعد أن قرر النسائي البقاء في مصر ، بدأ يلقي محاضرة ، معظمها يروي الحديث إلى الحد الذي أصبح معروفًا بين جموع الناس ب “حافظ الحديث”.

طلاب النسائي

-الإمام أبو القاسم الطبراني
– الإمام أبو بكر أحمد بن محمد المعروف أيضا باسم العلامة بن سنية
– الشيخ علي ، ابن المحمد ، الإمام الطحاوي.

مذهبه

كان الإمام اسحاق بن راهوية من أتباع الفقه الشافعي وفقا لرواية العلامة السبيعي والشاه ولي الله وشاه عبد العزيز

لكن النسائي كان مجتهدًا وأكثر ميلا نحو الفقه الحنبلي لكن بمرور الوقت أصبح مختلفا عن فكر  العلماء الحنابلة .

كما ذكر من قبل أن الإمام النسائي كان عنده أربع زوجات لكن المؤرخين فقط يذكرون ابن واحد اسمه عبد الكريم الذي اعتبر أحد رواة سنن أبيه.

كتب النسائي :

-السنن الكبرى
– السنن الصغرى أو سنن النسائي الصغرى ويعرف كذلك بالمجتبى.
خصائص أمير المؤمنين علي بن أبي طالب وهو كتاب تهذيب خصائص الإمام علي.
فضائل الصحابة.
كتاب المناسك.
الضعفاء والمتروكين.
تسمية مشايخ النسائي الذين سمع منهم
عشرة النساء.
المنتقى من عمل اليوم والليلة.
فضائل القرآن.

“لقد ألف كتبه بذاكرة عظيمة وحزم في الفهم والصدق والأمانة والمعرفة”.

قال أبو علي حفيظ ،

وضع الإمام النسائي المزيد من الشروط في كتابه أكثر مما حدده الإمام مسلم لكتابه.

كتب النسائي
كتب النسائي

وفاته

شارك في الجهاد مع أمير مصر ببسالة وفقاً للسنة النبوية ، كما قدم فدية مالية لتحرير الأسرى المسلمين ، ومثل هذه الأحداث عنه معروفة بين الناس.كما  كان يبتعد عن تجمعات الحاكم.

اختلف العلماء حول مكان دفنه الأخير. قال البعض إنه نُقل إلى رام الله  في فلسطين ، على بعد 18 ميلاً إلى بيت المقدس ، ودفن هناك. كما قال البعض إنه دفن في مكة بين صفاء ومروة. وقد ذكر كل من الإمام داركوتني واللامه المنذرري كلا الاحتمالين ، وخلص إلى أنه دُفن في رام الله حيث توفي في شهر شعبان من عام 303 هـ.

المراجع

المصدر

المصدر

-----------

-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى