سير مشائخ و دعاةشخصيات وسير ذاتية

سيرة حياة الإمام مسلم .. لمحات من حياة الإمام مسلم أشهر علماء ورواة الحديث

اسمه الكامل أبو الحسين مسلم بن الحجاج بن مسلم بن ورد بن كوشش القشيري النقشبري و قد احتل شهرة بارزة في علم ورواية الحديث كما سعد واحد من أقطاب العلماء والحافظين على لروايات النبي صلى الله عليه وسلم  في الأحاديث النبوية ولمزيد من المعلومات حول سيرة حياة الإمام مسلم تابع معنا المقال التالي .

سيرة حياة الإمام مسلم

تعتبر مجموعة أحاديثه المشهورة بإسم “صحيح مسلم” واحدة من اثنين من  أمهات  الكتب في  علم الحديث ، جنبا إلى جنب صحيح البخاري.

مولد الإمام مسلم

– ولد الإمام مسلم في عام 202 هجري (817 م) وقد يكون ولد وفقا لروايات أخري عام  204 هجرية (819 م) ,أو 206 هجرية (821 م) في نيسابور والتي يطلق عليها محافظة عباسي خراسان (اليوم الموجود في إيران).

– كان ينتمي إلى قبيلة عربية نبيلة تدعى “قُشير”كما اشتهرت عائلته بحسن سلوكها وثقافتها الواسعة حيث كان والده دائما علي رأس الحضور في مختلف دوائر المعرفة كما كان رجلا معروفا بأخلاقه الرفيعة .

وفي ظل تلك الحياة المليئة بشتي جوانب المعرفة الإسلامية ، نشأ أبو الحسين مسلم حيث  بدأ رحلته المعرفية في سن مبكر، كما قال الإمام الدهبي:

( بداية تعليمه الحديث كانت  في عام 218 هـ علي يد  يحيى بن يحيى التميمي  وأدي فريضة الحج بينما كان لايزال حديث السن )

وهذا خير دليل أنه  أنه كان في الثانية عشرة من عمره أو أقل عندما حضر دوائر الحديث.

وهذا يعني أنه كان في الثانية عشرة من عمره أو أقل عندما حضر دوائر الحديث.

سيرة حياة الإمام مسلم
سيرة حياة الإمام مسلم

رحلة الإمام مسلم المعرفية

بدأ الإمام مسلم تعلم الحديث تحت يد علماء الحديث في بلده نيسابور ، ثم بدأ رحلاته العلمية الطويلة في سن مبكرة وقد قال السيوطي:

-“سافر (الإمام مسلم) إلى البصرة عندما كان في الرابعة عشرة من عمره ، ثم ذهب إلى الحجاز لأداء فريضة الحج ودراسة الحديث على يد أئمة الحديث في مكة المكرمة والمدينة المنورة. بعد ذلك ، سافر إلى مصر والشام والعراق وعاد إلى الريي ثم خراسان .

-ظل الإمام مسلم حوالي 15 عامًا يتابع عملية جمع ورواية  الحديث حيث التقى بالعديد من الشيوخ (علماء المسلمين) وجمع أكثر من 300000 حديث.

– سافر    الإمام مسلم إلى هذه الأماكن أكثر من مرة دون أن يشعر بأى تعب أو إرهاق فقد كان عازما على السعي نحو المعرفة خلال جولاته ,وتدقيق رواة الحديث , وكسب ثمار المعرفة.

مدرسو الإمام مسلم (الشيوخ):

 من بين العلماء البارزين الذين روى لهم الإمام مسلم الأحاديث:
  1. عبد الله بن مسلمه القنبي
  2. يحيى بن يحيى النيسابوري
  3. قتيبة بن سعيد
  4. سعيد بن منصور
  5. الإمام أحمد بن حنبل
  6. إسحاق بن راويهويه
  7. أبو خيطمة زهير بن حرب
  8. أبو موسى محمد بن المثنى
  9. محمد بن يحي الضحلي
  10. أبو محمد بن إسماعيل البخاري (الإمام البخاري)

ومن الجدير الذكر أن عدد معلميه كانوا حوالي 220 من رواة الحديث وقد رافق الإمام  البخاري وتأثر بمنهجه في جمع الأحاديث. يقال أنه سيقول للإمام البخاري

طلاب الإمام مسلم:

  1. علي بن الحسن بن عيسى الهلالي
  2. محمد بن عبد الوهاب الفرا
  3. الحسين بن محمد القباني
  4. أبو عيسى الترمذي
  5. عبد الله بن يحيى السرخسي القادي
  6. علي بن الحسين الرازي
  7. صالح بن محمد الجزرة
  8. نصر بن أحمد الحافظ
  9. ابن خزيمة
  10. عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي

كتابات الإمام مسلم

إلى جانب صحيح مسلم ، كتب العديد من الكتب الأخرى عن الحديث وأهمها:

  1. المسند الصحيح (صحيح مسلم)
  2. التميّز
  3. كتاب العلم
  4. كتاب الوهدان
  5. كتاب الأفراد
  6. كتاب الأقران
  7. كتاب المخضرمين
  8. كتاب المنفردات
  9. سيرة حياة الإمام مسلم
    سيرة حياة الإمام مسلم

الكتب المذكورة هي بعض من أعمال الإمام مسلم الهامة وليس قائمة كاملة من كتاباته.

يحتل صحيح مسلم الذي كتبه  الإمام مسلم  نفس مكانة صحيح البخاري في الدقة والأصالة. فأي حديث  يقبل به كل من الإمام البخاري والإمام مسلم قد تم وصفه بأنه “متفق عليه” وتعتبر هذه التقاليد “المتفق عليها” الأكثر موثوقية وأصيلة.

وفاة الإمام مسلم

عاش الإمام مسلم لمدة 55 سنة وتوفي مساء يوم الأحد 24 من رجب ، 261 هـ (875 م) ودفن في اليوم التالي عام 261 هـ في نيسابور ، خراسان ، إيران.

المراجع

المصدر

-----------

-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى