فيزياء

معلومات عن الفيزياء الفلكية .. تعرف على أهم المعلومات عن الفيزياء الفلكية ونشأتها وأهدافها ومعالمها

الفيزياء الفلكية فرع من علم الفضاء الذي يطبق قوانين الفيزياء والكيمياء لشرح ولادة وحياة وموت النجوم والكواكب والمجرات والسدم وغيرها من الأشياء في الكون، ولمزيد من معلومات عن الفيزياء الفلكية تابع هذا المقال

معلومات عن الفيزياء الفلكية

معلومات عن الفيزياء الفلكية
معلومات عن الفيزياء الفلكية

الفيزياء الفلكية  لديها اثنين من العلوم الشقيقة وهما علم الفلك وعلم الكون.

فائدة الفيزياء الفلكية

– يقيس علم الفلك المواقف واللمسات والحركات وغيرها من الخصائص.

– تخلق الفيزياء الفلكية نظريات مادية للبنى صغيرة إلى متوسطة الحجم في الكون.

– علم الكونيات يفعل ذلك من أجل أكبر الهياكل، والكون ككل.

أهداف الفيزياء الفلكية

يسعى علماء الفيزياء الفلكية إلى فهم الكون ومكاننا فيه. في ناسا، ومن أهدافها؛ اكتشاف كيف يعمل الكون، استكشاف كيف بدأ وتطور، والبحث عن الحياة على كواكب حول النجوم الأخرى.

الفيزياء الفلكية بدأت مع نيوتن

اسحاق نيوتن
اسحاق نيوتن

قبل نيوتن ، وصف علماء الفلك حركات الأجسام السماوية باستخدام نماذج رياضية معقدة دون أساس مادي. أظهر نيوتن أن نظرية واحدة تفسر في وقت واحد مدارات الأقمار والكواكب في الفضاء ومسار المدفع على الأرض. بالإضافة إلى مجموعة من الأدلة على الاستنتاج (الساذج) أن السماوات والأرض يخضعان لنفس القوانين الفيزيائية.

ولعل أكثر ما فصل نموذج نيوتن عن النماذج السابقة لعلم الفلك هو أنه تنبؤ وصفي. استنادا إلى الانحرافات في مدار أورانوس، توقع علماء الفلك وضع كوكب جديد، والذي تمت ملاحظته وتسمية نبتون. كونه تنبئياً ووصفيًّا هو علامة العلم الناضج، والفيزياء الفلكية في هذه الفئة.

معالم في الفيزياء الفلكية

معلومات عن الفيزياء الفلكية
معلومات عن الفيزياء الفلكية

الطريقة الوحيدة التي نتفاعل بها مع الأشياء البعيدة هي مراقبة الإشعاع الذي تنبعث منه، فإن الكثير من الفيزياء الفلكية لها علاقة باستنتاج النظريات التي تشرح الآليات التي تنتج هذا الإشعاع، وتقدم أفكارًا لكيفية استخراج معظم المعلومات منها.

ظهرت الأفكار الأولى حول طبيعة النجوم في منتصف القرن التاسع عشر من علم التحليل الطيفي المزدهر، والذي يعني مراقبة الترددات المحددة للضوء التي تمتصها وتطلقها مواد معينة عند تسخينها. يظل التحليل الطيفي ضروريًا لثلاثي علوم الفضاء، سواءً بتوجيه أو اختبار النظريات الجديدة.

قدم التحليل الطيفي المبكر أول دليل على أن النجوم تحتوي على مواد موجودة أيضًا على الأرض.

وكشف التحليل الطيفي أن بعض السدم غازية بحتة، في حين أن بعضها يحتوي على نجوم. وساعد هذا في وقت لاحق على تعزيز فكرة أن بعض السدم لم تكن سدم على الإطلاق – إنها مجرات أخرى.

في أوائل عشرينيات القرن العشرين، اكتشفت سيسيليا باين، باستخدام التحليل الطيفي، أن النجوم هي في الغالب هيدروجين (على الأقل حتى شيخوختهم).

سمحت أطياف النجوم للفيزياء الفلكية أيضًا بتحديد السرعة التي تتحرك بها نحو الأرض أو بعيدًا عنها تماما مثل الصوت الذي تصدره المركبة، يتحرك مختلفًا نحونا أو بعيدًا عنا، بسبب تغير دوبلر، سيتغير أطياف النجوم بنفس الطريقة.

في الثلاثينيات، من خلال الجمع بين التحول الدوبلر ونظرية أينشتاين للنسبية العامة، قدم إدوين هابل دليلا قويا على أن الكون يتوسع وهذا ما تنبأت به نظرية آينشتاين، وتشكل معاً أساس نظرية الانفجار العظيم.

الفيزياء الفلكية كمهنة

للعمل كفيزيائي فلكي  يتطلب سنوات من الدراسة والمراقبة والتدريب والعمل.

يمكن لعلماء الفيزياء الفلكية أن يعملوا لصالح الحكومة ومختبرات الجامعات، وفي بعض الأحيان المنظمات الخاصة.

المراجع

المصدر هنا

 

 

-----------

-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق