سير أدباء وكتاب

سيرة حياة ابن المقفع .. تعرف على ملامح نشأة وحياة مؤلف كليلة ودمنة

هو أبو محمد عبدالله روزبه ابن دادويه المعروف بابن المقفع وقد اكتسب شهرة واسعة بإعتباره من أبرز المؤلفين والمفكرين الفارسيين كما أن له العديد من الأعمال الأدبية أشهرها كليلة ودمنة ولمزيد من المعلومات حول سيرة حياة ابن المقفع تابع معنا المقال التالي .

سيرة حياة ابن المقفع

نشأته وحياته

  • على الرغم من أنه يعد من سكان البصرة إلا أن جذوره تعود إلى مدينة غور (أو جور ، فيروز آباد ، فارس) في إقليم فارس الإيراني
  • ولد عام 724م لعائلة من الأعيان المحليين حيث كان والده مسؤولاً حكومياً عن الضرائب في عهد الأمويين وبعد أن تم اتهامه وإدانته باختلاس بعض الأموال الموكلة إليه عوقب من قبل الحاكم  بقطع يده ، ومن هنا جاء اسم المقفع أي الذي قطعت يده
  • خدم ابن المقفع في المناصب الطلابية تحت حكم الأمويين في شابور وكرمان على عكس زملائه الآخرين .
  • عاد لاحقاً إلى البصرة وعمل سكرتيراً تحت إشراف عيسى بن علي وسليمان بن علي ، أعمام الخليفة العباسي المنصور
  • بعد أن قام أخوه عبد الله بن علي بتقديم محاولة فاشلة للعرش ، طلبوا من ابن المقفع أن يكتب رسالة إلى الخليفة حتى لا ينتقم من عمه . وقد أساءت لغة الرسالة إلى المنصور الذي أراد التخلص من ابن المقفع ولذلك تم إعدامه في حوالي عام 756 أو 759 م من قبل محافظ البصرة
سيرة حياة ابن المقفع
سيرة حياة ابن المقفع

تراثه الأدبي

تعتبر ترجمة ابن المقفع  لكليلة ودمنة من اللغة الفارسية الوسطى أول تحفة في النثر الأدبي العربي كما كان رائدًا في تقديم السرد النبوي الأدبي للأدب العربي ، وقد مهد الطريق للمبدعين في وقت لاحق مثل الحمداني والساراكستي الذين لعبوا دورا بارزا لنهضة الأدب العربي عن طريق تكييف أساليب مقبولة تقليديًا انتقال السرد الشفوي إلى النثر الأدبي .

كليلة ودمنة
كليلة ودمنة

الكتب

ينسب ابن النديم عدة ترجمات عربية أخرى للأعمال الفارسية الوسطى إلى ابن المقفع ، وهي “نَمة” و “كتاب الطاج” و ( كتاب مزداك )وتتعلق الاقتباسات بمواضيع مثل سلوكيات وأعراف المحاكم ، والتكتيكات العسكرية ، والعرافة ، والتعرف على الذات ، والرماية ، والبولو ، وهي مواضيع نموذجية لأعمال مختلفة في المؤسسات الساسانية ، والبروتوكول ، والترفيه ، والعمل العام

الأعمال الأصلية

ألف ابن المقفع  كتابان عمليان في اللغة العربية  وهما ، الأدب الكبير ، والأدب الصغير ، ولكن يمكن قبول الكتاب الأول فقط ، المعروف الآن باسم “كتاب العادق الكبير”.

الأدب الكبير يتضمن بعض الآداب الفارسية وآداب المحكمة ويستند محتوى هذا الكتاب إلى المبادئ الأخلاقية لأفيستا ومع ذلك ، وفقا لإيرانيكا ، فإن العديد من الأقوال المتضمنة في هذا الكتاب تركز على علم الأجناس اليوناني.

جزء واحد من الكتاب يتعامل مع الحكام وآداب المحكمة ، والجزء الآخر يتعامل مع السلوك في المجتمع

تراث وتذكار

كتب الشاعر البوسني دزيفاد كراهسان مسرحية عن المقفع وتم عرض العرض الأول منها في عام 1994 أثناء الحرب الأهلية في البوسنة والهرسك من قبل الممثلين البوسنيين زيجا سوكولوفيتش وسيلما آلشاهيتش من المسرح الوطني في سراييفو تحت إشراف هربرت غانتشاخير في إنتاج المسرح النمساوي ARBOS

أقوال أشهر ابن المقفع

  • أستودعُ الله أحبابي الذين نأوا .. وخلفوني في نيرانِ تبريحِ , أستنشقُ الريحَ من تلقاءِ أرضهمُ .. لقد قنعتُ من الأحبابِ بالريحِ
  • لا تحسب أن نفسك هي التي ساقتك إلى فعل الخيرات , بل اعلم أنك عبد أحبك الله فلا تفرط في هذه المحبة فينساك
  • لا يفزعنك قعاقع و فراقع و جعاجع عريت عن البرهان , كم ذي الجعاجع ليس شيء تحتها إلا الصدى كالبوم في الخربان
  • وأعجب ما في الكائنات ابن آدم .. فما غيره في الكائنات مريب , يذمم فعل السوء وهو حليفه .. ويحمد قول الصدق وهو كذوب
  • فَلَوْ عَلِم الإنسَانُ حالة نفسهِ .. كَفاهُ ولكنّ ابن آدم أخرقُ , إذا المرء لم يَملك بوادر وهمه .. عن القول فيما لم يفد فهو أحمقُ
  • أن توصف بالفسق وأنت فاضلٌ، خيرٌ من أن توصف بالفضل وأنت فاسق
  • الدين تسليم بالإيمان ، والرأي تسليم بالإختلاف ، فمن جعل الدين رأياً عرضه للإختلاف ومن جعل الرأي ديناً قدسه
  • ليس أحد من الناس إلا وفيه من كل طبيعة سوء غريزة وإنما التفاضل بين الناس في مغالبة طبائع السوء
  • اعلم أن من عدوك من يعمل في هلاكك ، ومنهم من يعمل في مصالحتك ، ومنهم من يعمل في البعد منك ، فاعرفهم على منازلهم

   المراجع

المصدر 

-----------

-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *