تربية الحيواناتعالم الحشرات

تغذية النحل في الشتاء .. أشياء مسموح بها وأخرى ممنوعة عند تغذيته وتربيته

تقل الأزهار وتذبل في فصل الشتاء مما يؤثر على غذاء النحل الذي يستمده من رحيقها، وفي بعض الأحيان تتعرض مستعمرات النحل لأضرار نظرًا للظروف المناخية والتقلبات الجوية بالشتاء، مما يقل مخزون العسل الذي يعتبر غذاؤها خلال هذه الفترة، ويتجه أصحاب المناحل لاتباع الطرق اليدوية التقليدية لتغذيتهم، وللتعرف أكثر على أساليب تغذية النحل في الشتاء اقرأ المقال التالي:

طريقة تغذية النحل في الشتاء

إذا كان الطقس دافئًا فيمكن مد النحل بالسائل السكري المزود بالعناصر الغذائية لإطعامه ويفضل وضع قطرات من مثبط العفن لمنع تعفنه قبل وضعه في الخلية، أما إذا كان الطقس باردًا فيفضل وضع قوالب الحلوى أو كعك السكر داخل خليه النحل حتى لا يضطر للخروج في الطقس البارد.

الوقت المناسب

على مربي النحل مراقبة خلية النحل، فإذا وجدها أخف وزنًا فذلك يعني أن العسل بداخلها أوشك على النفاذ، مما يتطلب الأمر سرعة إطعام النحل بالطعام الخارجي حسب حالة الطقس إما شراب السكر أو قطع كعك السكر في حالة البرد الشديد.

ليس بالضروري أن نعامل جميع خلايا النحل بالمثل، فقد تحتاج خليه نحل لتزويدها بالطعام بينما لا تحتاج الأخرى، وهو ما يستطيع أن يكتشفه مربي النحل عن طريق فحص وزن المنحل والتأكد ما إذا كان به كمية كافية من العسل أم لا.

على مربي النحل أيضًا أن يختار أرض خصبة مليئة بالزهور والرحيق قبل وضع مستعمرات النحل، أو يقوم هو بزراعة أنواع النباتات التي تصنع كميات كبيرة من الرحيق.

نوع السكر المستخدم في تغذية النحل في الشتاء

لا يهم إذا كان السكر مصنوعًا من قصب السكر أو من بنجر السكر، بقدر أهمية تحضير شراب السكر بالتركيز الدقيق مع وضع عناصر مغذية للنحل ومواد مانعة للتعفن.

أشياء يجب تجنبها عند تغذية النحل في الشتاء

  • لا تطعم النحل عسل مجهول المصدر، لئلا يحتوي على جرثومات الأمراض الخطيرة مثل عفن الثعلب الأمريكي.
  • لا تطعم النحل سكر مزود بمواد إضافية، فمثلًا السكر البني يحتوي على دبس السكر، وهناك أنواع من السكر تحتوي على مواد صناعية وألوان تزيد من نسب حدوث الدوسنتريا لدى النحل.
  • على الرغم من أن العديد من مربي النحل التجاريين يستخدمون شراب الذرة عالي الفركتوز عند تغذية النحل في الشتاء، إلا أن هذا الأمر قد يهدد حياة النحل لأنه قد يحتوي على مادة هيدروكسي ميثيل فورفورال (HMF)  ،خاصة إذا كان الشراب قديمًا أو تعرض للسخونة ومادة HMF هي مادة سامة للنحل.
أشياء يجب تجنبها عند تغذية النحل في الشتاء
أشياء يجب تجنبها عند تغذية النحل في الشتاء
  • لا تضع عدد كبير من مستعمرات النحل في مكان واحد قبل حلول فصل الشتاء، لأن ذلك سيزيد من تنافس النحل على صنع العسل من كمية قليلة من الأزهار المحيطة به مما يزيد من تعرضهم لنقص مخزون العسل عند حلول الشتاء، لذا قبل الشتاء يجب إبعاد مستعمرات النحل عن بعضها البعض حتى يتواجد النحل في أماكن أكبر ومساحات اوسع تسمح له بصنع أكبر قدر من العسل من الرحيق.
  • لا يجب الاعتماد على محلول السكر في تغذية النحل طوال فصل الشتاء لأن ذلك سيؤدي إلى وجود مستعمرات غير صحية من النحل، بل الغذاء الرئيسي للنحل هو العسل ، وفي حال عدم توفره فقط يتم منح النحل محلول السكر.

أشياء مسموح بها عند تغذية النحل في الشتاء

أشياء مسموح بها عند تغذية النحل في الشتاء
أشياء مسموح بها عند تغذية النحل في الشتاء
  • إذا لم يكن هناك عسل كافي في المنحل لإطعام النحل، فيفضل صنع شراب السكر الأبيض النقي لتغذية النحل، والذي يتم تحضيره بتركيز جزئين سكر إلى جزء واحد ماء ( 2 سكر : 1 ماء ).
  • إذا كانت درجة حرارة الطقس في الشتاء أقل من 10 درجات مئوية، فيفضل بدلًا من إطعام النحل شراب السكر أن يتم إطعامه بكعك السكر أو قطع السكر المحببة.
  • نظرًا لأن سكر المائدة الأبيض لا يحتوي على نفس العناصر الغذائية الموجودة في العسل، لذا عند إطعام النحل به يفضل إضافة مكملات غذائية لشراب السكر مخصصة لتغذية النحل ومده بالعناصر الغذائية الهامة لصحته مثل مكملات Honey-B-Healthy ومكملات Pro Health.

المراجع:

مصدر 1

 

-----------

-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق