النرويج

النرويج في الصيف

استكشف التندرا في القطب الشمالي، وجزيرة الأرخبيل ذات المناظر الخلابة، والمضايق البحرية الرائعة، والتنزه بالمناظر الطبيعية الرائعة تحت شمس لا تغيب أبدًا حتى منتصف الليل في النرويج. وهنا أكثر من عشر طرق للتمتع بجمال “النرويج في الصيف”.

النرويج في الصيف

أفضل التجارب للتمتع بالصيف في النرويج

ركوب التلفريك لرؤية شمس منتصف الليل

النرويج في الصيف
                                                                                       النرويج في الصيف

تجربة رائعة بآفاق شمال النرويج الكبرى فوق جبل Fløya. الذي يرتفع إلى 1338 قدمًا، وتستغرق الرحلة إلى ستورشتاينن عبر تلفريك فيلهايسن من حوالي أربع إلى خمس دقائق.

في الجزء العلوي، ستجد سطح يسمح لك بمراقبة المناظر الرائعة المطلة على منطقة ترومسو والجزر المحيطة بها. خلال الصيف.

يعمل التلفريك حتى الساعة الواحدة صباحًا. يأخذك القطار الجبلي المعلق Fløibanen من بلدة Bergen الساحلية الجنوبية الغربية على ارتفاع 1050 قدمًا فوق مستوى سطح البحر إلى Fløyen، أحد الجبال السبع المحيطة بالمدينة.

يستغرق الوصول من خمس إلى ثماني دقائق، وتوفر الرحلة نفسها مناظر خلابة لميناء بيرغن والهندسة المعمارية التاريخية به.

يعمل القطار الجبلي المائل على مدار السنة ويبقى مفتوحًا حتى الساعة 11 مساءً وهو تجربة خلابة للاستمتاع بطقس الصيف المبهج.

يمكنك القيام بجولة على طريق Geiranger-Trollstigen

هو طريق شهير يمتد على مسافة 66 ميلًا عبر المناظر الطبيعية بين Strynefjell وRomsdal.

على طول الطريق توجد سلاسل جبلية حادة وشلالات بجانب المضايق العميقة.

تم افتتاح Trollstigen (Troll’s Path) في عام 1936، وتحيط به الجبال ذات الأسماء الفخمة مثل Kongen (King) وDronningen (Queen) و Bispen (Bishop)

له 11 منحنى تحفز الأدرينالين، منحدر حاد بنسبة 9 بالمائة. وست مناطق للراحة حيث يمكنك التوقف عن فرص التقاط الصور والاستمتاع بالمناظر البانورامية بالصيف.

المحطة الأكثر شعبية هي Flydalsjuvet، مع منصة عرض تواجه Geirangerfjord المحمية من قبل اليونسكو.

رحلة بحرية عبر المضايق النرويجية

النرويج في الصيف
                                                                                          النرويج في الصيف

يمكن القول إن الطريقة الأكثر شعبية لتجربة عظمة النرويج بالصيف هي تجربة الرحلات المائية في المضايق البحرية العميقة وراء الوجوه الجبلية الشفافة.

يبلغ طول جزيرة Lysefjord 26ميلًا وعمقها 1384 قدمًا، ويعتبر Preikestolen (Pulpit Rock) الشهير عبارة عن هضبة مسطحة يبلغ ارتفاعها 1982 قدمًا فوق Lysefjord. ثاني أكبر مضيق بحري في النرويج هو Hardangerfjord الذي يبلغ طوله 111 ميلًا.

تشمل محطات التوقف على طول Hardangerfjord بلدية Eidfjord، المعروفة باسم Vøringsfossen، وهو شلال يصل ارتفاعه إلى 560 قدم.

يبلغ طول Nærøyfjord  11 ميلًا وعرضه 820 قدمًا فقط عند أضيق نقطة له ويتميز بأودية معلقة وأودية مدببة.

تقدم Sognefjord، أكبر منطقة في المضيق البحري في النرويج، المناظر الطبيعية الخلابة، مع وجود جوانب جبلية عمودية بالقرب منها يصل ارتفاعها إلى 4593 قدمًا فوق مستوى سطح البحر.

التعرف على قبيلة سامي والطبيعة القطبية الشمالية في فينمارك

تتمتع مقاطعة فينمارك التي تقع على الحدود مع فنلندا وروسيا في الجزء الشمالي من البلاد بنمط حياة فريد من نوعه، وطبيعة رائعة تجذب الأنظار.

فضلا عن كونها موطنا لقبيلة سامي، التي تتميز بأسلوب حياتها الشمالي وتقاليدها الخاصة التي تزداد روعة وسط جمال المنحدرات والبحيرات والغابات وحتى الأنهار الجليدية.

عند السفر إلى النرويج في فصل الصيف، ننصحك بزيارة تلك المقاطعة الجميلة.

تعلم المزيد عن ثقافة الفايكنج بمتحف اوسلو

عند السفر إلى النرويج في الصيف، من الأفضل لك زيارة العاصمة النرويجية أوسلو التي تعد واحدة من أفضل الأماكن للاستمتاع بفهم أفضل لثقافة وتاريخ الفايكنج.

يمكنك اكتشافه في متحف أوسلو، حيث يعرض المتحف التاريخ الثقافي وأدوات بناء السفن والأسلحة والأواني اليومية التي استخدمها المحاربون.

متحف متحف سفن الفايكنج هو مكان أخر رائع للزيارة، ستجد عددًا من سفن الفايكنج الأصلية.

مزرعة اوستاد

النرويج في الصيف
                                                                                          النرويج في الصيف

تم بناء هذا العقار أول مرة في القرن الـ14، وكان ملكاً للعديد من الأثرياء أبرزهم الجنرال أولريك فريدريك جيلدينلوف في القرن الـ17، ثم تعرض المنزل للحريق في بداية القرن الـ19 وأعيد بناء المبنى الكلاسيكي الجديد بين عامي 1808 و1813.

يستخدم كمنزل صيفي للاستمتاع بروعة صيف الترويج من قبل التاجر والسياسي بيدير فون كابيلين، وفي الوقت الحالي يمكن للزوار استكشاف المنزل المفروش بالأثاث القديم واللوحات الرائعة.

قم بزيارة جزر لوفوتين

تعتبر جزر لوفوتين أحد أشهر الأماكن السياحية في النرويج، حيث يقصدها السائحين للاستمتاع بأجمل المشاهد الطبيعية بصيف النرويج التي لا تنسى، لاسيما أن لكل جزيرة منها مناخها الفريد ومواردها الطبيعية الخاصة ونمط الحياة المختلف، ما يعني أنك ستستمتع عند الزيارة بمجموعة متنوعة من المشاهد والتجارب.

وبفضل تيار الخليج الدافئ، تتمتع جزر لوفوتين بمناخ لطيف، مما يجعل هذه المنطقة واحدة من أكثر المناطق الفريدة ليس فقط في أوروبا، ولكن أيضًا في جميع أنحاء العالم.

فضلا عن ذلك تقدم هذه الجزر لزائريها الفرصة للاستمتاع بالخلجان الهادئة والقمم الجميلة والحبال الرائعة، كما أنها واحدة من أفضل مواقع صيد الأسماك في العالم.

تستضيف جزر لوفوتين بطولات الصيد الدولية، أما بالنسبة لمن لا يهتمون بصيد الأسماك، فيمكنهم الاستمتاع بالتجديف وركوب الدراجات ورياضة السير لمسافات طويلة في تلك الوجهة الساحرة.

المصدر

 

-----------

-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى