يمكن أن تظهر مشكلات الطلاب في المدارس على أنها أداء أكاديمي ضعيف، أو عدم وجود حافز للدراسة، أو فقدان الاهتمام بالعمل المدرسي، أو سوء العلاقات مع أقرانهم، أو المعلمين، تتراوح الصعوبات المدرسية من الثانوية إلى الشديدة، أو القصيرة العمر، أو التي تدوم لفترة أطول… وفيما يلي سنتعرف على مشاكل الأطفال في المدرسة الإبتدائية

مشاكل الأطفال في المدرسة الإبتدائية

  • يناضل بعض الطلاب في إكمال مهام الرياضيات، واللغة الإنجليزية، وتقديم الواجبات المنزلية في الوقت المحدد، والاستمرار في التركيز في الفصل، ومع ذلك ، قد تكون هذه الصراعات جزءًا من مشكلة أكبر لا يراها الأهل، والمربون بوضوح مثل الفقر ، وإساءة معاملة الأطفال، وإهمالهم، والبلطجة، واضطرابات الأكل
  1. مشاكل المناهج الدراسية

  • المناهج المدرسية المزدحمة بالإضافة إلى كبر عدد الطلاب في الفصل الدراسي، وعدم قدرة المعلم علي إبداء الاهتمام تجاه جميع الطلاب
  • بالإضافة إلى تكدس الواجبات المنزلية التي تعيقه عن ممارسة مواهبه في الرياضة، والرسم، والموسيقي، وغيرها، وشعوره بأن المعلم مجرد ملقن، ومطالبته بعد كل هذا بحفظ المعلومات للاختبار، كما أن العلاقة الهشة بين المعلم، والتلميذ تدفعه إلى الفشل الدراسي
  1. مشكلات شخصية

  • مثل: مرض مزمن، قضايا الصحة العقلية مثل الاكتئاب، أو القلق، صعوبات في احترام الذات، أو مهارات الاتصال، أو المهارات الاجتماعية
  • صعوبات في الاستماع، أو التركيز، أو الجلوس بلا حراك.
تعرف على مشاكل الأطفال في المدرسة الإبتدائية
تعرف على مشاكل الأطفال في المدرسة الإبتدائية
  1. مشكلات متعلقة بعوامل المدرسة

  • كراهية، أو عدم الشعور بالاتصال، بالثقافة أو البيئة المدرسية
  • كره المواد الدراسية، وعدم الإعجاب باختيار المواد، أو عدم الشعور بالتحدي
  • الدعم المدرسي، أو الأكاديمي السيئ، خاصة فيما يتعلق بأعباء العمل الثقيلة
  • عدم التواصل مع المعلمين، أو الطلاب الآخرين في المدرسة
  1. مشاكل متعلقة بالمبني المدرسي

  • عدم ملائمة العديد من المباني المدرسية للمراحل العمرية، والحركية للطلاب، المباني المدرسية التقليدية التي لا تساعد الطفل علي حب المدرسة، والابتكار
  1. الأطفال ذوي الاحتياجات الإضافية

  • بعض الأطفال يعانون من مشاكل في الانتباه، أو ارتفاع مستويات القلق، أو السلوك المتسارع، أو العدواني معرضون لخطر أكبر في المدرسة، هذا لأنهم قد يجدون صعوبة في التكيف مع متطلبات إعداد الفصل، أو قد يجدون صعوبة في التركيز أثناء المهام، وإرشادات المعلم.
  • هناك أيضًا ارتباط قوي بين الصحة البدنية، والأداء الأكاديمي.
  1. التنمر والتسلط من قبل الأطفال الأخرين

  • البلطجة، والتسلط عادة ما يكون جزءًا صغيرًا من الحياة المدرسية، تشكل البلطجة مشكلة في علاقات الطفل مع الأطفال الآخرين.
  1. الخوف من الوقوع في الأخطاء

  • الأطفال الذين يخشون ارتكاب الأخطاء لن يكونوا في وضع يسمح لهم بالتعلم
  • بعض الأطفال لا يجدون صعوبة في طلب المساعدة، ويستطيعون المثابرة حتى يفهموا، إن الأطفال القادرين على طلب المساعدة عندما لا يفهمون سوف يحققون تقدماً مهما كانت قدرتهم.
  • بعض الأطفال الذين يعرفون أنهم لا يفهمون يشعرون بالتردد في طلب المساعدة، هذا قد يسبب المزيد من المشاكل على المدى الطويل
  1. المشاكل النفسية

– اضطرابات القلق
  • يعاني الأطفال من مجموعة من اضطرابات القلق، بما في ذلك القلق العام، والذعر، والرهاب ، واضطراب الوسواس القهري.
  • تتميز هذه الاضطرابات بالخوف الشديد، وعدم الراحة التي تستمر لمدة شهر، أو أكثر، وتؤثر على نوعية حياة الطفل التي تظهر في الرفض المدرسي، والضيق عند الانفصال عن الوالدين، والانسحاب الاجتماعي، والخجل، والنوم المضطرب، والكوابيس.
– اضطرابات التعلم
  • بعض الأطفال يجدون صعوبة في التعلم بنفس مستوى أقرانهم، بالنسبة لبعض الأطفال، تكون القراءة سهلة، والبعض الأخر يعاني من عسر القراءة، و مشاكل الفهم القرائي، والتأخير في التحدث والاستماع، وصعوبة أداء الوظائف الحسابية وفهم المفاهيم الأساسية، وصعوبة في تنظيم، وتكامل مهارات الفكر.
– قصور الانتباه وفرط الحركة
  • يُشتبه في أن الطفل مصاب باضطراب فرط الحركة، ونقص الانتباه عندما يعاني من صعوبة في التركيز على الواجب المنزلي، أو لا يولي اهتمامًا وثيقًا بالتفاصيل، أو يرتكب أخطاء غير مبالية في العمل المدرسي، أو يواجه صعوبة في الحفاظ على الاهتمام بالمهام أو ممارسة أنشطة، لا يتبع التعليمات، ويفشل في إنهاء العمل المدرسي، أو الأعمال المنزلية، أو الواجبات في مكان العمل
  1. قمع الأطفال من خلال التعليم المدرسي

  • البقاء لساعات وساعات كل يوم في فصل دراسي صغير، وعدم التحدث، أو التحرك بدون إذن أولا
إليك مشاكل الأطفال في المدرسة الإبتدائية
إليك مشاكل الأطفال في المدرسة الإبتدائية

المراجع

المصدر الأول

المصدر الثاني

المصدر الثالث

المصدر الرابع

المصدر الخامس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *