سيبدأ الأطفال في التاسعة من العمر في مواجهة العديد من التحديات الجسدية، والعاطفية مع اقترابهم من المراهقة، يمكن أن يبدأ البلوغ من 8 إلى 12 سنة للفتيات، و 9 و 14 للبنين، بصفتك أحد الوالدين، من المهم أن تقوم بمناقشة هذا الأمر مع طفلك، خاصة إذا كانت التغييرات الجسدية تسبب الضيق، حيث قد تبدأ مشكلات صورة الجسم في الظهور… وفيما يلي سنستعرض مشاكل الأطفال في سن التاسعة

معالم نمو طفل التاسعة

  • سيبدأ الأطفال البالغون من العمر تسع سنوات في التحكم في العضلات بشكل أكثر سلاسة، مما يسمح لهم بتوسيع حدودهم، واهتماماتهم البدنية.
  • كما أنهم سيكونون أكثر استقلالية، وخاصة في الطرق التي يديرون بها النظافة الشخصية، والعناية الشخصية.

بالنسبة للتطور العاطفي:

  • في التاسعة، يكون الأطفال أكثر قدرة على التعامل مع النزاع، سوف يؤدي استقلالهم المتزايد إلى البحث عن علاقات مستقلة عن أسرهم، بما في ذلك النوم في منازل الأصدقاء.
  • سيكون لدى العديد من الأطفال في التاسعة من العمر رغبة قوية في الانتماء إلى مجموعة، وتحديد مكانهم ضمن النظام الاجتماعي للمدرسة، نتيجة لذلك، سيصبح الكثيرون عرضة لضغط الأقران
  • في التاسعة، يكون الأطفال قادرين على تحمل مجموعة واسعة من الأعمال والمسؤوليات في  جميع أنحاء المنزل، ويرغبون في البدء في المشاركة في القرارات التي تؤثر على الأسرة.

بالنسبة إلى التنمية الاجتماعية:

  • تكتسب المهارات الاجتماعية أهمية خاصة هذا العام، حيث تأخذ علاقات الأقران أهمية أكبر
  • ينفتح العالم الاجتماعي للأطفال الذين يبلغون من العمر تسع سنوات بطرق لم تكن متصورة من قبل، سيحصل الكثيرون على هواتف محمولة عالية المستوى في وسائل التواصل الاجتماعي.
  • هذا (إلى جانب فضول متأصل) يجعلهم عرضة للتأثيرات التي قد تكون أقل قدرة على التحكم فيها، بما في ذلك  التسلط عبر  الإنترنت، ومحتوى الويب غير المناسب.
  • معظم الأطفال بعمر 9 سنوات لديهم أفضل صديق، قد يشعرون بالوحدة عندما يكون أفضل صديق لهم بعيدًا، ويكون وجود صداقة حميمة مفيدًا لتنميتهم.
مشاكل الأطفال في سن التاسعة
مشاكل الأطفال في سن التاسعة

مشاكل الأطفال في سن التاسعة

  1. الاستقلالية

  • الطفل في هذا العمر يكون على أعتاب المراهقة فيشعر بأنه كبير ويرغب في الاستقلال عن عائلته، والبقاء مع أقرانه
  • وكذلك يكون المسؤول الأول والأخير عن قراراته، ويرغب في أن يأخذ رأيه في شئون الأسرة

  1. تغير الحالة المزاجية

  • يستفيد معظم الأطفال البالغين من العمر 9 سنوات من الحرية في ممارسة استقلالهم المتنامي، ولكنهم ما زالوا يبحثون عن طمأنة عاطفية من آبائهم.
  • قد يكون الأطفال في سن التاسعة يعانون من الحالة المزاجية، وقد يشعرون بالضيق بعد دقيقة واحدة ثم تغريمهم في اليوم التالي.
  • الطفل في مرحلة المراهقة يكون خائفة من العالم الجديد، إلا أن مزاجه يتغير في دقائق ما بين الفرح، للغضب، للحزن.
  1. الخوف والقلق

  • أصبح الأطفال في سن التاسعة أكثر وعياً بالمخاطر، والكوارث في العالم الحقيقي.
  • قد تحل المخاوف بشأن أحداث مثل الجريمة، أو العواصف، أو القلق من وفاة أحد الوالدين في يوم من الأيام محل المخاوف التي قد تكون لديهم مثل الأطفال الصغار مثل الخوف من الوحوش.

  1. المشاكل السلوكية

  • قد يتصرف الطفل في سن التاسعة بشكل غير معقول، أو غير مهذب عندما لا تسير الأمور كما هو مخطط له، ولكنه  قادر  على التعرف على سلوكه الخاطئ، والاعتذار عنه
  • يبحث عن أقرانه للتغلب على المشاعر غير المريحة، ولكنه قادر على الاعتماد على موارده الخاصة

  1. التحدي

  • الطفل في عمر التاسعة يحب أن يكون مسيطر على كل شئ يخصه، لذلك قد يتحدى قراراتك، وسلطاتك عليه
  1. عدم الانتباه

  • يكافح جميع الأطفال للتركيز من وقت لآخر، خاصةً عندما يكونون غير مهتمين بما يقال لهم
  • فالطفل في هذا العمر قد يتغاضى عن السماع لك إذا كان ما تقوله لا يعجبه

  1. العدوان الجسدي

  • من نوبات الغضب إلى التفاعلات السلبية مع الأطفال الآخرين، يعد الاعتداء الجسدي بالتأكيد سلوكًا يجب معالجته.
  • بالنسبة للأطفال العصبيين، على سبيل المثال، يمكن أن يتطور هذا إلى إيذاء الحيوانات، بشكل عام، قد تلاحظ زيادة في القتال، والتدمير، والعصيان.
إليك مشاكل الأطفال في سن التاسعة
إليك مشاكل الأطفال في سن التاسعة
  1. إلقاء اللوم على الآخرين

  • عندما يسيء سلوك طفلك، هل يسارعون إلى إلقاء اللوم على الآخرين؟ من الطبيعي أن يرغب الأطفال في تجنب الوقوع في مشكلة، ولكن هذا سيكون أكثر وضوحًا
  • فهو بذلك يعاني من الافتقار المستمر للمسؤولية، والتملص من أخطائهم.

  1. التكنولوجيا الحديثة، ومواقع التواصل

  • الطفل في عمر التاسعة يكون على تواصل بالتكولوجيا الحديثة وما تشمله من تلفاز، وهاتف محمول على اتصال بالانترنت، وبالطبع يشاهد ما يشاء بدون رقيب، وهذا ما يجعله يكتسب سلوكيات تتراوح بين الجيد والسيئ
  • فلابد أن تقنن استخدام هذه التكنولوجيا، وأن يكون الأمر في وجود رقيب
التكنولوجيا - مشاكل الأطفال في سن التاسعة
التكنولوجيا – مشاكل الأطفال في سن التاسعة

المراجع

المصدر الأول

المصدر الثاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *