الحمل والولادةصحة المرأة

الاستعداد للرضاعة الطبيعية .. بعض النصائح والإرشادات

أثناء الحمل يستعد ثدييك للرضاعة الطبيعية، يحتوي حليب الأم على 87.5 % من الماء، و7% من السكريات، و4% من الدهون بالإضافة إلى 1% من البروتين، و0.5% من المغديات الدقيقة. يتغير ثدييك طوال فترة الحمل استعداداً لممارسة الرضاعة الطبيعية لطفلك القادم. إليكي نصائح وطرق الاستعداد للرضاعة الطبيعية.

الاستعداد للرضاعة الطبيعية

خطوات الاستعداد للرضاعة الطبيعية :

  • تجنبي بعد ولادتك إعطاء حلمات مصطنعة أو لهايات أو تركيبة لطفلك ما لم تتم الإشارة إلى ذلك طبياً بواسطة طبيب الأطفال الخاص بك وإذا كان هناك حاجة لتغذية إضافية، يمكن إعطاءها عن طريق حقنة عن طريق الفم.
  • الأطفال الذين يولدون عن طريق المخاض ولادة طبيعية عادة ما يرضعون بسهولة أكثر من أولئك الذين يولدون عن طريق الولادات القيصرية لذلك لا تلجئي إلى تلك العمليات إلا في الحالات الضرورية حتى تضمني الرضاعة الطبيعية لطفلك بعد الولادة مباشرة.
  • تحدثي إلى الأمهات الأخريات اللائي يرضعن طبيعي من الثدي، أو الذين أنجبوا من قبل ومروا بتلك التجربة
  • تحدثي إلى الأصدقاء والأقارب الذين سيكونون حولك عند إرضاع طفلك، ومعرفة ما هو موقفهم إذا أرضّعوا أطفالهم طبيعي أم صناعي ومعرفة فوائد الرضاعة الطبيعية منهم وكيفية القيام بها بشكل صحيح
  • انتقلي إلى فصل الرضاعة الطبيعية قبل وصول طفلك، حيث يتم تقديم دروس مجانية من قبل العديد من المستشفيات والتي يمكنك الانضمام إليها حيث تقدم الكثير من المعلومات والنصائح حول الرضاعة الطبيعية
  • إذا كان لديكي أي مخاوف بشأن قدرتك على الرضاعة الطبيعية  لأي سبب كان، فاطلبي المشورة من استشاري الرضاعة أثناء الحمل. فمن النادر أن لا تتمكن المرأة من إرضاع طفلها على الإطلاق لذلك سوف تكون طبيبة الرضاعة قادرة على طمأنتك.
  • في الأيام الأولى للرضاعة الطبيعية، حاولي ألا تستخدمي الصابون المعطر والعطور ومستحضرات الجسم خاصةً على الثديين أو حولهما. فقد تخفي المنتجات المعطرة الرائحة الطبيعية لثدييك وتربك طفلك.
  • يجب حصولك على دعم قوي من قبل شريك حياتك فذلك يمكن أن يسهل بدء الرضاعة الطبيعية. فإذا كان شريكك يفهم أهمية الرضاعة لديكي ولطفلك سيوفر لك مساعدة عملية لتسهيل الأمر عليكي
الاستعداد للرضاعة الطبيعية
الاستعداد للرضاعة الطبيعية

كيف يستعد جسدك للرضاعة الطبيعية ؟

كان جسدك يستعد للرضاعة الطبيعية منذ بداية الحمل، فبعض النساء يشعرن بوخز في الثدي في وقت مبكر جدًا من الحمل والبعض الآخر من النساء يلاحظن أن الثدي يزداد حجمًا.

لا يحدد حجم ثدييك قبل الحمل ومقدار نموهما أثناء الحمل كمية الحليب التي ستعطيها لطفلك. فإذا كان الثدي صغير فستظلي قادرًة على إطعام طفلك كل الحليب الذي يحتاجه.

الاستعداد للرضاعة الطبيعية
الاستعداد للرضاعة الطبيعية

أهمية الرضاعة الطبيعية :

  • يوفر حليب الأم التغذية المثالية للرضع فهو يحتوي على مزيج مثالي تقريبًا من الفيتامينات والبروتين والدهون وكل ما يحتاجه طفلك للنمو.
  • يحتوي حليب الأم على أجسام مضادة تساعد طفلك على مكافحة الفيروسات والبكتيريا
  • تقلل من خطر إصابة طفلك بالربو أو الحساسية.
  • الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية لمدة الست أشهر الأولى فيكون لديهم عدد أقل من التهابات الأذن وأمراض الجهاز التنفسي ونوبات الإسهال.
  • ارتبطت بإرتفاع معدل الذكاء في مرحلة الطفولة.
  • إن التقارب الجسدي ولمسك لطفلك والاتصال بينكما بالعين أثناء الرضاعة كلها أشياء تساعد على شعور طفلك بالأمان
  • الوقاية من متلازمة موت الرضع المفاجئ، كما يُعتقد أنه يقلل من خطر الإصابة بالسكري والسمنة وبعض أنواع السرطان
  • نمو فك الطفل بشكل سليم، وتفادي النمو الغير طبيعي للأسنان
  • تقوم بحرق سعرات حرارية إضافية، لذلك يمكن أن تساعدك على إنقاص وزن الحمل بشكل أسرع.
  • تطلق  هرمون الأوكسيتوسين الذي يساعد رحمك على العودة إلى حجمه الطبيعي قبل الحمل ويقلل من نزيف الرحم بعد الولادة
  •  تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي والمبيض، وقد تقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام أيضًا.
الاستعداد للرضاعة الطبيعية
الاستعداد للرضاعة الطبيعية

المراجع

مصدر1

مصدر2

مصدر3

-----------

-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق